اذهب إلى: تصفح، ابحث

أذربيجان اين تقع

التاريخ آخر تحديث  2019-03-14 22:08:12
الكاتب

أذربيجان اين تقع

أذربيجان اين تقع

أذربيجان ورسميًّا جمهوريّة أذربيجان الدّيمقراطيّة، تقع في قارّة آسيا، على مساحة 82.629 كيلومتر مربّع من الأرض و 3.971 كيلومتر مربّع من المياه، ممّا يجعلها في التّرتيب 113 من بين دول العالم من حيث المساحة، وتبلغ مساحتها الإجماليّة 86.600 كيلومتر مربّع، وتحديدًا تقع أذربيجان في منطقة على أطراف الجنوب من جبال القوقاز، وتحدُّها من الشّمال روسيا، ومن الشّرق يحدُّها بحر قزوين، ومن الجنوب إيران، ومن الغرب جمهوريّة أرمينيا، ومن الجنوب الغربيّ جورجيا، وأجزاء من تركيا، وأجزاء من إيران، وأجزاء من أرمينيا.

استقلال أذربيجان

عاشت أذربيجان كدولة مستقلّة في الفترة مابين عامي 1918-1920، إلا أنها اندمجت فيما بعد مع الاتّحاد السّوفيتيّ، وأصبحت جمهوريّة تأسيسيّة في عام 1936، وأعلنت سيادتها في 23 سبتمبر 1989، أمّا استقلالها فأعلنته في 30 أغسطس 1991، وتحتضن أذربيجان داخل حدودها ما يعرف باسم "جيب ناغورني كاراباخ الأرمينيّ"، حيث كان محط نزاعٍ شرس منذ سنة 1988 بين أذربيجان وأرمينيا.

عاصمة أذربيجان

تتخذ أذربيجان من المدينة القديمة باكو عاصمةً لها، التي تُعدُّ أفضل ميناء على بحر قزوين، وبالإضافة إلى تضاريس أذربيجان المتنوّعة والجميلة، تضمُّ أذربيجان مزيجًا من التّقاليد القديمة والتّنمية الحديثة، بالنّسبة للتّقاليد الأذريّة فإنّ سكّان المناطق النّائية يحتفظون بالعديد من هذه التّقاليد الشّعبيّة المتميّزة، لكنّ حياة سكّان أذربيجان الحديثة تأثّرت كثيرًا بالحداثة المُتسارعة، التي تميّزت بالتّصنيع، وتنمية موارد الطّاقة، ونموِّ المدن، حيث يعيش أكثر من نصف السّكّان.

اقتصاد أذربيجان

الآن تهيمن الصّناعة على اقتصاد أذربيجان، وتستغلُّ النّفط بشكل كبير، حيث أنّ أذربيجان من أكبر الدّول المنتجة له في العالم منذ بداية القرن العشرين، كما أنّ الخيول الجميلة، والكافيار، إحدى الصّادرات التّقليديّة الأكثر تميُّزا للجمهوريّة.

دين أذربيجان ولُغتها

اللّغة الأذربيجانيّة هي عضو في مجموعة غرب الأوغوز، وتقع في الجنوب الغربيّ من اللّغات التّركيّة، ويعود الإنتاج الأدبيّ الأذربيجانيّ إلى القرن الخامس عشر، وتمّ استخدام النّص العربيّ حتّى القرن العشرين، أمّا الأبجديّة السّيرياليّة فتمّ استعمالها في عام 1939، وفي عام 1992 تحولت اللّغة الرّسميّة من السّيرياليّة إلى الأبجديّة الرّومانيّة. أغلب سكّان أذربيجان مسلمون، تقريبًا حوالي ثلاثة أخماسهم من الشّيعة، وحوالي ثُلثهم من السّنّة، أمّا المسيحيّون من أتباع الأرثوذكسيّة الرّوسيّة، أو الأرمنيّة الأرثوذكسيّة، فتُشكِّل نسبة ضئيلة جدًّا من السّكّان، ولا يوجد دينٌ رسميٌّ للدّولة.

مناخ أذربيجان

  • في وسط وشرق أذربيجان المناخ شبه استوائيّ، وجافٌّ، والشّتاء معتدل، والصّيف طويل يمتدُّ لحوالي أربعة إلى خمسة أشهر، كما أنّه حارٌّ للغاية بالنّسبة لباقي دول أوروبا، حيث يبلغ متوسّط درجات الحرارة حوالي 27 درجة مئويّة، وأقصى درجات حرارة تصل إلى 43 درجة مئويّة.
  • مناخ جنوب شرق أذربيجان يصنف بأنه مناخ شبه استوائيّ رطب، حيث يرصد أعلى معدّلات هطول الأمطار في البلاد، إذ تتفاوت معدلات الهطول ما بين 1200 إلى 1400 ملليمتر في العام، ومعظمه يسقط في الأشهر الباردة.
  • في إقليم نخجوان يسود مناخ قاريٌّ جافّ، مع شتاء بارد وصيف جافّ وحارّ، حتّى على ارتفاعات تتراوح بين 2300 إلى 3300 قدم، وفي أجزاء أذربيجان المختلفة توجد أنواع مناخيّة دافئة أو جافة أو رطبة ولكن بشكل معتدل. أمّا مناطق الغابات الجبليّة فتتميّز بمناخ بارد إلى حدٍّ ما، بينما يتميّز مناخ مناطق التّندرا التي يصل ارتفاعها إلى 100.00 قدم وما فوق، بالثّلوج الكثيفة والصّقيع، ويتكاثف الثّلج لفترات تصل إلى ثلاثة أو أربعة أشهر في السّنة.

التّنوّع النّباتي والحيوانيّ في أذربيجان

  • يتنوّع الغطاء النّباتيّ في أذربيجان بحسب ارتفاع المناطق، مثلًا تنتشر مناطق السّهوب (المراعي)، والمناطق شبه الصّحراويّة في أراضي أذربيجان المنخفضة، وسفوح المناطق الجبليّة، بينما تكتسب منحدرات الجبال بغابات الزّان والبلّوط والصّنوبر، والمناطق الأعلى هي مناطق مروج جبال الألب، وفي منطقة لنكران التي تقع في جنوب أذربيجان، توجد النّباتات الدّائمة الخضرة، وغابات الزّان والسّنديان الكثيفة.
  • تشتمل الحياة الحيوانيّة في أراضي أذربيجان المنخفضة على الغزلان، والضّباع، وأنواعٌ من الزّواحف والقوارض، أمّا في المناطق الجبليّة فتعيش فيها الغزلان القوقازيّة، وغزال اليحمور، والخنزير البرّيّ، والدّبُّ البنّيّ، والوشق، والثّور الأوروبيّ، وظبي الشّامواه، ونادرًا جدًّا يوجد الفهد، وفي أوقات الشّتاء المعتدلة تنجذب العديد من الطّيور إلى ساحل بحر قزوين، وتوفّر المحميّات الطّبيعيّة في أذربيجان ملاذًا للرّاحة لطيور النّحام والبجع والبلشونيّات، وطائر الطّيطوي، وطائر الحَجَل.

الكثافة السّكّانيّة في أذربيجان

يعيش أكثر من نصف سكّان أذربيجان في المناطق الحضريّة، والمنطقة الأكثر كثافة هي شبه جزيرة آبشوران، وتقع على السّاحل الغربيّ لبحر قزوين، أمّا أكبر وأهمّ مدينة صناعيّة في منطقة القوقاز كاملة، هي مدينة باكو، وهي مدينة كبيرة وجذّابة تقع على ترّاسات طبيعيّة تمتدُّ إلى خليج بحر قزوين، ويوجد في المدينة شارع خلّاب بطول 3.2 كيلومتر، والعديد من المواقع التّاريخيّة. ثاني أكبر مدينة من حيث الكثافة السّكّانيّة في أذربيجان والمركز الحضريّ الرّئيسيّ للدّاخليّة، هي مدينة كانجة، وفي الرّيف توجد أعلى كثافة لسكّان الرّيف في لانكاران، وماسالي، في جنوب شرق أذربيجان.

الزّراعة في أذربيجان

تطوّرت الزّراعة الأذربيجانيّة بشكل كبير في الجزء الأخير من القرن العشرين، حيث إنّ نصف المساحة الكلّيّة لأذربيجان مناسبة للزّراعة، وخمس هذه المساحة تقريبًا مزروعة. المنتج الزّراعيّ الرّائد في أذربيجان هو الحبوب، أمّا ثاني أكثر المحاصيل قيمة فيها فهو القطن الخام، كما أنّ الظّروف المواتية لزراعة العنب، ساهمت في تطوير زراعة الكروم، وتستخدم معظم أنواع العنب التي تُزرع في أذربيجان في صناعة النّبيذ، ويتمّ تصدير جميعها تقريبًا، أمّا المحاصيل الأخرى فتشمل الخضروات والفواكه والجوز والبندق، وفي بعض المناطق خاصّة تلك الموجودة حول مُدُنِ شاكي، وزاكاتالا، وغويتشاي، فإنّها مشهورة بتربية دودة القزِّ تقليديًّا.

الثروة الحيوانية في أذربيجان

أمّا الثّروة الحيوانيّة في أذربيجان فارتفاع ناتجها ليس سمة من سمات تربية الحيوانات في أذربيجان، أمّا مصائد الأسماك الأذربيجانيّة فتتمتّع بأهمّيّة خاصّة بسبب سمك الحفش في بحر قزوين؛ وسمك الحفش مهمٌّ للكافيار الشّهير دوليًّا، ولكنّ مخزون سمك الحفش يُستنزف؛ نتيجة لتلوّث مياه بحر قزوين.

مرات القراءة 35 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018