اذهب إلى: تصفح، ابحث

أسباب سقوط الشعر المفاجئ

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 03 / 2019

أسباب سقوط الشعر المفاجئ

تساقط الشعر المفاجئ

من نعم الله تعالى التي لا تُعد ولا تُحصى على الإنسان أن خلق له الشعر الذي يُزيّن الجسم ويزيد من جاذبية الذكور والإناث على حد سواء، والشعر كأي جزء من أجزاء جسم الإنسان قد يتعرض للإصابة ببعض المشاكل الصحيّة التي تؤدّي إلى تلفه وتساقطه، ومشكلة تساقط الشعر من أكثر المشاكل التي تواجه الذكور والإناث وفي أغلب الأحيان، حيثُ يبدء الشعر بالتساقط فجأة ومن دون سابق إنذا.

ومن الجدير بالذكر أن الشعر أثناء نمُّوه يمر بطورين رئيسيين هما طور النمو حيث تستمر الشعرة بالنمو لمدة تستمر ثلاث سنوات وخلال هذه السنوات تنمو الشعرة بمعدًّل نصف إنش كل شهر، ثم يأتي طور الراحة الذي يستمر من ثلاث إلى ست أشهر بعد طور النمو ثم تسقط الشعرة بعد ذلك وتنمو مكانها شعرة جديدة، وتعيش الشعرة مدة ثلاث سنوات ونصف.

وتساقط الشعر المفاجئ (Sudden hair loss) يحدث عندما يُلاحِظ الشخص وجود كمية من الشعر على الوسادة عند الاستيقاظ صباحاً أو عند الاستحمام، أو حتى أثناء تسريح الشعر بالفرشاة أو مجفف الشعر، ويسقط الشعر بمعدل ثمانين إلى مئة شعرة باليوم، ولكن الأمر يصبح في غاية القلق إذا تزايدت نسبة التساقط عن الحد المعقول لأن ذلك يؤدي في نهاية المطاف إلى حدوث مشكلة الصلع. وللوقوف على حل لمشكلة تساقط الشعر لا بد من البحث في أسباب تساقط الشعر المفاجئ بداية ثم البحث عن طرق العلاج.

أسباب تساقط الشعر المفاجئ

تتعدد الأسباب المؤدية لسقوط الشعر المفاجئ، منها ما يلي:

  • التعرض لأي ضغط نفسي ناتج عن العمل أو بعد عملية جراحية، أو حزن على شخص ميت، حيثُ يؤدي ذلك لحدوث خلل في دورة نمو الشعر مما يسبب تساقط الشعر المفاجئ، وفي عالم الطب لا تُعتبر هذه الحالة مُقلقة إذ أنه سرعان ما تنتهي فترة التوتر يعود الشعر للنمو من جديد.
  • أنيميا الحديد أو فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، والذي يسبب بدوره يسبب تساقط الشعر المفاجئ.
  • أمراض الغدة الدرقية، وذلك لأن الغدة الدرقية مسؤولة عن إفراز الهرمونات اللازمة لعمليات الأيض وأي نقص في هذه الهرمونات بالضرورة سيُحدث تساقط الشعر المفاجئ.
  • نقصان الوزن المفاجئ يُسبّب نقص في مستوى الفيتامينات والمعادن، كما يُعتبر نوع من أنواع الضغط النفسي والفيزيائي الذي يمر به الجسم وهذا بدوره يسبب التساقط الشعر المفاجئ.
  • تُعتبر فترة الحمل التي تُصاحبها تغيُّرات هرمونية سبباً مهماً في تساقط الشعر عند المرأة ويُلاحظ تساقط الشعر بكثرة بعد الإنجاب ويُمكن تفاديه باستمرار الأم على تناول الفيتامينات التي يحددها الطبيب.
  • تناول فيتامين A بجرعات عالية في حالات الأشخاص الذين يعانون من مشكلة حب الشباب، حيث يعتبر فيتامين A سبباً رئيسياً لتساقط الشعر المفاجئ.
  • يلعب نقص تناول البروتينات دوراً هاماً في تساقط الشعر المفاجئ.
  • العامل الوراثي، حيث أن الأشخاص الذين يوجد في عائلاتهم تاريخ وراثي للصلع هم الأكثر عرضةً لتساقط الشعر المفاجئ وينتهي الأمر بالصلع عند الذكور أما عند الإناث فيصبح الشعر خفيفاً جداً.
  • العامل الهرموني وهذا العامل يُلاحظ أكثر عند النساء، وذلك بسبب الخلل في الهرمونات الناتج عن تناول موانع الحمل، أو تركها بشكل مُفاجئ، كما أنَّ وصول المرأة لسن اليأس يُسبب خلل في الهرمونات الأنثوية حيث يقل مستوى هرمون الإستروجين وتزداد نسبة هرمون التستوستيرون الذي يسبب تساقط الشعر المفاجئ.
  • نقص فيتامين B، حيثُ أن فيتامينات B المعقدة (B Complex) تُعدّ مهمة جداً لتحفيز عمليات الأيض في الجسم وبالتالي نمو الشعر، ونقص هذه الفيتامينات سيؤدي حتماً لتساقط الشعر المفاجئ.
  • أمراض جهاز المناعة التي تُسبب مهاجمة خلايا الشعر ومن ثم تدمر بُصيلات الشعر وتُسبب تساقط الشعر المفاجئ.
  • مرض تكيُّس المبايض عند النساء يُسبب زيادة مستوى هرمون التستوستيرون وبالتالي تساقط الشعر المفاجئ.
  • العلاج الكيماوي لمرضى السرطان، فمن المعروف أن هذه العقاقير الطبية لها آثار جانبية من ضمنها تساقط الشعر.
  • الاستعمال المفرط لمستحضرات تجميل الشعر كمثبتات الشعر والجل، ومستحضرات فرد الشعر فهذه المواد الكيميائية تؤثر سلباً على فروة الرأس وتُسبب انسداد مسام الشعر وهذا بدوره يلحق الضرر بالشعر ويُسبب تساقط الشعر المفاجئ.
  • عادة شد الشعر ونتفه عند بعض الأطفال والمراهقين تُسبب تساقط الشعر.
  • التقدم في العمر ويعتبر عاملاً طبيعياً لتساقط الشعر.

علاج تساقط الشعر المفاجئ

إن علاج تساقط الشعر المفاجئ يعتمد على سبب التساقط، لذلك إذا لاحظ الشخص تساقط غير طبيعي لشعره عليه الإسراع للطبيب وأن لا يُهمل في ذلك، ويكون العلاج حسب التشخيص الطبي كما يلي:

  • بالنسبة لتساقط الشعر المُتسبّب عن الحمل والولادة فيكمن الحل بتناول الفيتامينات التي يكتبها الطبيب.
  • في حالة تساقط الشعر الناتج عن تناول موانع الحمل فيُمكن استشارة الطبيب حيث يقوم بتغيير نوع الدواء، وإذا اقتضت الضرورة لترك مانع الحمل فإن الشعر يعود للنمو بعد ستة أشهر.
  • إن تساقط الشعر الناتج عن العلاج بالعقاقير الطبية الكيماوية غالباً لا حل له لكن يُمكن تخفيف حدَّة المشكلة بتقليل الجرعة.
  • قد يطلب الطبيب عمل فحوصات للدم للتأكد من مستوى الحديد، وفيتامين B12، ومستوى الزنك، وفيتامينات (B-complex) وبناء عليه يُحدد الطبيب الفيتامينات اللازمة للمريض.
  • العلاج بالعقاقير الطبية ومن هذه العقاقير:
    • Finasteride: الذي يُقلل من مستوى هرمون التستوستيرون عند الرجال ويخفف من تساقط الشعر المفاجئ.
    • Minoxidil: ويتواجد بتركيز 2% للنساء، وتركيز 5% الرجال.
    • Spironolactone: وهو عقار مُضاد لهرمونات الذكورة في الجسم وبذلك يقلل فاعلية هرمون التستوستيرون فيحد من مشكلة تساقط الشعر خاصة عند النساء.

نصائح عامّة للعناية بالشعر

  • الإكثار من شرب الماء بمعدل ثمانية أكواب يومياً.
  • تناول الخضروات والفواكه بمعدل حصتين إلى ثلاث حصص يومياً.
  • تغذية الشعر بعمل ماسكات طبيعية للشعر كحمامات الزيت.
  • معالجة مشكلة قشرة فروة الرأس.
  • عمل مساج لفروة الرأس لزيادة تدفق الدم لبُصيلات الشعر.
  • تغطية الشعر عند التعرض لعوامل جوية سيئة كالرياح الجافة.
  • اختيار الشامبو والكونديشنر المناسبين للشعر ويُفضل المنتج الطبيعي الحالي من الملفات.
  • وضع نصف ربع كوب من خل التفاح إلى ماء الشطف النهائي عند الاستحمام مرتين أسبوعياً.
  • بعد الاستحمام يُفضّل ترك الشعر يجف تماماً قبل تمشيطه، واستخدام فرشاة شعر مصنوعة من الخشب.
  • عدم الإفراط في صبغ الشعر خاصةً النساء.

المراجع

  1. Drugs.com: Hair Loss: Medications & Treatment Options
  2. EpainAssist:What Can Cause Sudden Hair Loss?
  3. wikiHow: How To Take Care Of Your Hair
276 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018