اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

محتويات المقال

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

كيف يحدث الحمل

في كل شهر بعد انتهاء الطمث "الدورة الشهرية" تخرج بويضة من أحد المبيضين، بسبب التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، حيث تعبر هذه البويضة قناة فالوب الذي يربط بين المبيض والرحم، لتلتقي بالحيوان المنوي وهذه الفترة تسمى بفترة الإباضة، أي الفترة التي تكون البويضة ناضجة ومستعدة للإخصاب.

في حال التقت البويضة مع الحيوان المنوي فيحدث إخصاب، وتصبح البويضة مخصبة وفي هذا الوقت تكون بطانة الرحم قد ثخنت وأصبحت سميكة حتى تكون جاهزة لتلقي البويضة المخصّبة، ومن ثمّ تعود البويضة المخصبة للرحم وتمر في عدة انقسامات ومن ثمّ تنغرس في جدار الرحم. وبمجرد حدوث الاخصاب أو ما يعرف بالتلقيح تعتبر المرأة حامل.

أما في حال عدم حدوث اخصاب للبويضة، فإن بطانة الرحم تنسلخ وتتحلل وتنزل عن طريق المهبل مصاحبة لكمية من الدم، وتخرج خارج الجسم، وهذا ما يسمى بالطمث أو الدورة الشهرية.

ومن المحتمل أن يحدث حمل في حال وصول الحيوان المنوي إلى قناة فالوب فهو قد يعيش لمدة اثنتان وسبعون ساعة، فإذا أُطلِقَت بويضة في هذه الفترة تكون هناك فرصة كبيرة لحدوث الإخصاب والحمل.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

لا يوجد أعراض حمل محددة للأسبوع الأول من الحمل، لأنه في الأسبوع الأول لا يعتبر هنالك وجود جنين فهو مجرد بويضة مخصبة، ولكن قد يحدث عدة أعراض في بعض الحالات، وقد تختلط على المرأة الحامل الأمور فلا تستطيع التمييز بين الحمل وأية أعراض صحية أخرى كاضطراب الدورة مثلاً، فيجب على المرأة أن تحاول التمييز بين الحمل وغيره، ومن أولى المؤشرات أو أعراض الحمل هو انقطاع الدورة الشهرية.

وقد يحدث أيضاً بعض الأعراض، منها ما يلي:

  1. من أعراض الحمل في الأسبوع الأول نزول كمية صغيرة من الدم عن طريق المهبل، وهذا ما يسمى بنزيف الانغراس، والمقصود به اندماج البويضة المخصبة داخل جدار الرحم.
  2. حدوث إمساك وغازات مع آلام وتقلصات في البطن.
  3. الشعور بالخمول والتعب بشكل غير مألوف، وذلك لأن المرأة الحامل يحدث عندها ارتفاع في مستويات هرمون البروجسترون، وقد يكون سبب الخمول أيضاً نزول السكر في الدم أو انخفاض الضغط الدموي.
  4. الشعور بالغثيان وخاصة في ساعات الصباح الباكر، وقد يصاحبه التقيؤ والقليل من النساء لا يشعرن بهذا الشعور، ويعود السبب في ذلك الغثيان هو أن هرمون الحمل يكون في أعلى مستوياته في الدم في وقت الصباح الباكر.
  5. نزول مادة أو إفرازات بيضاء من المهبل، والسبب في هذه الإفرازات هو زيادة سماكة جدار الرحم.
  6. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  7. الشعور بالصداع، فقد تشعر بعض النساء بالصداع وهذا قد يعتبر أحد أعراض الحمل في الأسبوع الأول.
  8. انتفاخ في منطقة الخصر، من أعراض الحمل في الأسبوع الأول وهو انتفاخ بسيط في منطقة الخصر والسبب في ذلك يعود إلى التغيرات الهرمونية وليس بسبب زيادة حجم الرحم.
  9. من أعراض الحمل في السبوع الأول حدوث تغيرات في الثدي، والشعور في آلام في الثديين مع انتفاخ فيهما نتيجة لتغير الهرمونات، وأيضاً تغير في لون المنطقة التي تحيط بحلمتي الصدر وقد يظهر انتفاخات صغيرة حول الثديين.
  10. عدم الرغبة بتناول الطعام والنفور من بعض أنواع الأطعمة، وهذا دليل على وجود حمل، وقد يحدث نفور من بعض الروائح، مثل روائح بعض العطور.
  11. كثرة التبول، فمن أعراض الحمل في الأسبوع الأول كثرة التبول نتيجة زيادة الدم في الجسم وكثرة تدفق الدم إلى الكلى مما يؤدي امتلاء المثانة بسرعة والحاجة إلى تفريغها، وفي الأشهر الأخرى يكون السبب زيادة حجم الجنين وضغطه على المثانة.
  12. حدوث آلام تشبه آلام الدورة الشهرية في غير موعدها.

أفضل وقت يحدث به الحمل

جميع النساء تتساءل عن أفضل فترة يحدث بها الحمل، وعن الفترة التي تخرج بها البويضة الناضجة من المبيض، فقد بينت الدراسات أن أفضل فترة يحدث بها الحمل هي ما بين اليوم الثاني عشر والسادس عشر من بدء الطمث "الدورة الشهرية"، وهذه الفترة تسمى أيضاً بفترة الإباضة، وهي الفترة التي تخرج بها البويضة الناضجة من المبيض وتنتقل إلى قناة فالوب، وفي هذه الفترة إذا حدث جماع والتقت البويضة بحيوان منوي استطاع أن يلقحها فإنه يحدث حمل، وبعدها تبدأ رحلة البويضة الملقحة حيث تعود إلى الرحم حتى تلتصق بجداره ويستمر الحمل.

متى يتم فحص الحمل

بعد انغراس البويضة الملقحة في الرحم يبدأ الجسم بإفراز هرمون الغدد التناسلية المشيمية أو ما يسمى بهرمون الحمل، الذي يساعد على نمو الجنين وانغراسه، والذي ينتج عن طريق المشيمة بعد انغراس البويضة في بطانة الرحم، وبعد وصول تركيز هذا الهرمون لحد كافي يبدأ خروجه من الجسم عن طريق البول.

حيث يبدأ خروج هذا الهرمون مع البول بعد مضي ستة أيام من لحظة التصاق البويضة بجدار الرحم، وبعض النساء يظهر هرمون الحمل لديهم عند تجاوز الدورة الشهرية، وبعدها تبدأ أعراض الحمل بالظهور.

كيفية فحص الحمل

يتم إجراء فحص الحمل بطريقتين هما.

فحص البول أو ما يسمى بالفحص المنزلي

تعد هذه الطريقة من أسهل الطرق استخداماً وأقل تكلفة، حيث يتم الكشف عن وجود هرمون الحمل "هرمون HCG" في البول من خلال استخدام جهاز متوفر في الصيدليات، ويعطي نتائج دقيقة بعد أسبوعين من حدوث الحمل أو بعد غياب موعد الدورة الشهرية.

وللحصول على نتائج دقيقة يُفضل إجراء هذا الفحص بعد مرور أسبوع من غياب الدورة الشهرية، لأن هرمون الحمل في كل يوم ترتفع نسبته أكثر في الجسم، حيث يقوم هذا الجهاز بفحص مستوى هرمون الحمل في عينة من البول حيث يوضع قطرات من البول في مكان مخصص على الجهاز وينتظر بضعة دقائق وتظهر النتيجة، سلبية كانت أم إيجابية.

تعددت أنواع أجهزة فحص الحمل المنزلي، واختلفت طرق استخدامها باختلاف الشركة المصنعة لها، لكن جميع هذه الأجهزة تعمل بنفس الأسلوب وهو فحص مستوى هرمون الحمل في البول، وقبل استخدام أي جهاز يجب قراءة التعليمات جيداً ومن ثم استخدامه.

فحص الدم

تعتمد هذه الطريقة على سحب كمية دم من الجسم، وهنالك عدة أنواع اختبارات التي عن طريقها يتم الكشف عن وجود حمل، مثل فحص HCG النوعي الذي عن طريقه يمكن الكشف عن وجود هرمون الحمل في الدم، واختبار HCG الكمي الذي عن طريقه يمكن قياس كمية الهرمون في الدم بشكل دقيق.

يتم إجراء فحص الدم بعد مرور أسبوع من الحمل ويعطي نتائج دقيقة، أي انه يكشف عن وجود الحمل قبل أن يتم كشفه في فحص البول، الا ان هذه الطريقة تحتاج بعض من الوقت والانتظار لخروج نتائج الفحص سواء سلبي أو إيجابي في حدوث الحمل وتحتاج هذه الطريقة الذهاب إلى مختبر خاص لإجرائه.

المراجع

  1. مجلة الجميلة: أعراض الحمل في الأسبوع الأول
  2. Early signs of pregnancy: When will I feel symptoms?: babycenter
  3. mayo clinic: Symptoms of pregnancy: What happens first
  4. Edarabia: أبرز علامات الحمل في الأسبوع الأول
  5. web teb: علامات الحمل في الأسبوع الأول
أعراض الحمل في الأسبوع الأول
Facebook Twitter Google
41مرات القراءة