اذهب إلى: تصفح، ابحث
ظواهر غريبة

أغرب الاكتشافات العلمية للعام 2017

محتويات المقال

أغرب الاكتشافات العلمية للعام 2017

هل سمعت من قبل عن دودةٍ برأسَين أو عن مفترس الأعماق؟ هل تعلم ماذا فعل الشمبانزي عندما علم أنَّ أنثاه سوف تأخذ إجازةً للأمومة؟ هل سمعت عن الخلايا العصبية المميتة الموجودة في الدماغ البشري؟ هذه هي بعض الغرائب التي أطلَّ بها علينا العلم عام 2017 بإيجاز.

دودة مفلطحة برأسين خلفي وأمامي

في تجربةٍ تُوصف بالمذهلة، كشف بعض العلماء عن تجربةٍ مثيرة لاصطحاب بعض الديدان معهم إلى الفضاء ومتابعة كل التغيُّرات البيولوجية التي قد تحدث لهم. ونتيجةً لهذه التجربة وجد العلماء أنَّ من بين تلك الديدان واحدةً تُدعى «دوجيسيكا جابونيكا»، والمعروفة بالدودة المفلطحة، نما لها رأس آخر وأصبحت برأسَين! فقد ظهر لها رأس إضافي كامل في منطقة الذيل، بل أيضًا عند وضعها في المياه أصدرت ردة فعلٍ غريبة وغير معتادةٍ مقارنةً بالديدان التي لم تتعرض إلى التجربة نفسها، ممَّا يعني أنَّ انعدام تأثير الجاذبية في الفضاء قد يؤثر -وبشكلٍ كبير- في تغيير الصفات البيولوجية للكائن الحي.

مفترس الأعماق

ندرك جيدًا أنَّ عالم البحار هو عالم مليء بالأسرار، يُطلُّ علينا كل يومٍ بنوعٍ جديد من الحياة تحت سطحه، واكتشافنا اليوم وصل إليه العلماء عن طريق الصدفة أو عن طريق الخطأ؛ فقد اكتشف الصيادون قبالة ساحل شرق آسيا نوعًا غريبًا من الأسماك موجود في شباك الصيد، وعند خضوع هذه السمكة الغريبة، التي تشبه في شكلها السحلية، إلى الفحص تبيَّن أنها من الأسماك المفترسة من نوع «باثيسوروس فيروكس»، وهي أسماك تعيش في الأعماق المظلمة وتدفن نفسها وسط الرمال لتتربَّص بالفريسة حتى تنقضَّ عليها، وقد أطلق العلماء على ذلك الوحش الصغير اسم «السمكة السحلية».

انتبه! مشروب موسكو ميول فيه سم قاتل

بالتأكيد العنوان يحمل دعابةً من نوعٍ ما، لكن الحقيقة المؤكدة أنَّ العلماء في قسم المشروبات الكحولية بولاية آيوا الأمريكية حذَّروا من أنَّ تناول مشروب موسكو ميول في أوانٍ نحاسية يجعل منه شرابًا سامًّا. لم يقتصر التحذير على هذا المشروب فقط، بل أظهرت الأبحاث والدراسات أنَّ أي مشروبٍ حمضي يُوضَع في كوبٍ من النحاس يتفاعل مع النحاس، ممَّا قد يؤدي إلى التسمم. بقي أن نعرف ما هو مشروب موسكو ميول. موسكو ميول هو مشروب يحتوي على خليطٍ من الفودكا والليمون وبيرة الزنجبيل، مضافًا إليها مكعبات الثلج المجروش، وهو مشروب مشهور جدًّا في أمريكا، لا سيما في ولاية آيوا.

حرب الدماغ وصراع الخلايا العصبية

في عام 2017 وصل العلماء إلى سببٍ مدهش وغريب وراء ازدياد حجم الدماغ وتقلُّصه في حالة تعلُّم الفرد معلوماتٍ جديدة. وقد شبَّه العلماء العملية داخل الدماغ بـ«المجزرة». عندما يُحصِّل الإنسان معلوماتٍ جديدة أو يكتسب مهاراتٍ حديثة، تبدأ الخلايا الجديدة، التي نمت داخل الدماغ، في الصراع وقتل بعض الخلايا القديمة، وذلك للتخلص من الخلايا غير الضرورية للحفاظ على المعلومات الجديدة. قد يبدو الأمر مفيدًا، إلا أنَّ تخيُّل المشهد قد يُصيب الإنسان بالرعب.

الشمبانزي والغيرة القاتلة

الغيرة القاتلة.. هذا هو التفسير المنطقي لما فعله ذكر الشمبانزي عندما وضعت أنثاه مولودًا. رصدت كاميرات المراقبة في إحدى الغابات البرية تصرفًا غريبًا لذكر الشمبانزي، فبمجرد ولادة الأنثى لمولودٍ جديد اختطفه وأكله في مشهدٍ مرعب، لم يجد العلماء تفسيرًا لهذا التصرف سوى الغيرة والاندفاع نتيجة معرفته بالإجازة التي ستحصل عليها الأنثى للقيام بمهامِّها كأمِّ، ولكنَّ اشتياق الذكر لها ورغبته في بقائها جعله يقبل على هذا الفعل ويأكل صغيره.

أنثى الفايكنج المحاربة

تدور الأساطير والحكايات حول شعب الفايكنج العملاق أو سكان المناطق الاسكندنافية، إذ كانت لهم سمعة سيئة بسبب أعمالهم الوحشية، فقد استطاعوا استعمار جميع سواحل أوروبا بعد قتل ساكنيها ونهب خيراتها. والفايكنج هم مجموعة من قراصنة البحر، وتُعدُّ معركة جسر ستامفورد في عام 1066 هي آخر معركةٍ لهم، وهي ما قضى على أسطورة الفايكنج. أما الاكتشاف الذي نحن بصدده فقد ظهر في جزيرة بجوركو، وهي إحدى جزر السويد، حيث عثر العلماء على رفات أحد محاربي الفايكنج وبجواره آلات الحرب خاصته، وعند إجراء تحليل DNA لهذا الرفات اكتشف العلماء أنها امرأة، وهو ما يعني أنَّ المرأة كان لها دور ما في غزوات الفايكنج، ولكن يظل هذا الدور محلَّ استفسارٍ قد نجد في المستقبل اكتشافًا آخر يوضحه. المراجع: https://www.livescience.com/61258-strangest-science-of-2017.html

أغرب الاكتشافات العلمية للعام 2017
Facebook Twitter Google
272مرات القراءة