اذهب إلى: تصفح، ابحث
ظواهر غريبة

أغرب الحوادث حول العالم

محتويات المقال

أغرب الحوادث حول العالم

في شهر يونيو عام 1947 عثر على حطام سفينة إس إس أورانج ميدان، كانت السفينة خالية من الحياة تمامًا فقد عثر على جميع طاقم السفينة متوفيين، تكسو معالمهم الذعر جميعهم أفواههم و أعينهم مفتوحة بشدة مما يعني أنهم عاشوا لحظات عصيبة، لكن المثير أنه لا توجد نقطة دم واحدة على السفينة أو أي إصابات بالجثث، كانت السفينة أورنج ميدان قد أرسلت رسالتي استغاثة سمعتها السفن المجاورة بالقرب من مدينة مالجا كانت إشارة الاستغاثة الأولى أن هناك العديد من القتلى داخل منصة قيادة السفينة، أما الرسالة الثانية كانت عبارة عن جملة واحدة "إنني أموت" و عندما وصلت النجدة أذهلهم منظر الجثث و انتشارها في السفينة. بعد الانتهاء من فحص السفينة قام المحققون بإعطاء الأوامر بسحب السفينة و أثناء قيام العمال على ذلك تفاجأوا بتصاعد دخان كثيف من أسفل المركب أعقبه انفجار شديد مما أدى إلى غرق المركب تمامًا في قاع المحيط، و أقفل التحقيق في الأمر ليظل سر ما حدث على تلك السفينة أحد الأسرار الغامضة. هل تعتقد أنها الحادثة الأولى و الأخيرة من نوعها؟ بالطبع لا فهناك العديد من الحوادث الغريبة و العجيبة و التي قيدت ضد مجهول و إليك تقرير يضم مجموعة من أغرب الحوادث حول العالم.

ديبي كوبر

من أغرب قضايا الاختطاف في التاريخ 24 من كانون الأول عام 1971 بينما كانت أمريكا تحتفل بعيد الشكر، ظهر رجل في مطار بورتلاند الدولي، يرتدى بدلة غامقة ونظارة سوداء ويمسك شنطة صغيرة في يده، يقوم بحجز تذكرة طيران إلى سياتل على الرحلة رقم 305 تم تسجيله "دان كوبر" بعد دقائق ركب الطائرة مع 36 راكب آخر كانوا على متن الطائرة ثم بدأت الطائرة في الإقلاع. إلى الآن يبدو كل شيء يسير بصورة طبيعية حتى نادى كوبر على المضيفة و أخبرها أنه يحمل في الحقيبة قنبلة و سوف يقوم بتفجير الطائرة في حالة عدم تنفيذ مطالبه، هرعت المضيفة إلى قائد الطائرة الذي أسرع بإبلاغ الشرطة الفيدرالية، كانت مطالب كوبر هي 200,000 دولار و أربع مظلات، أبلغت الشرطة ربان الطائرة بأن عليه مواصلة سير الرحلة دون تحذير الركاب مع عدم الهبوط بالطائرة، و التحليق في الجو حتى يتسنى لهم تحضير المبلغ. قامت الشرطة بتوثيق النقود و تصويرها فوتوغرافيًا، ثم أعطت الإذن بالهبوط للطائرة و هنا حصل كوبر على مطلبه الذي أرسله رجال الشرطة إلى الطائرة، بعد ذلك أمر كوبر الركاب بالنزول عن الطائرة دون الطاقم الذي ظل معه على متن الطائرة ثم أمرهم بالتحليق مرة أخرى في اتجاه الجنوب، بعد دقائق اختفى كوبر من الطائرة فاعتقد الجميع بأنه قفز من الطائرة لكن لم يشاهده أحد يقوم بذلك. مشطت الشرطة المنطقة التي كانت تحلق فوقها الطائرة و التي من المؤكد أن كوبر بها، لكنها لم تعثر له على أي وجود، تم التحقق من هوية الرجل و التي تبين أنه منتحل شخصية رجل آخر، بعد ثمانية أعوام تم عثر صبي على مبلغ 5000 دولار و مع مطابقتها بالصور تبين أنها إحدى الأموال التي كان يحملها كوبر، و بعد تفتيش و تمشيط المنطقة لم يتم العثور على أي دليل آخر، ويظل خاطف الطائرة لغزًا محيرًا لا يعلم أين اختفى و إذا كان قد مات أين جثته؟ و لماذا لم يعثر عليها رجال الشرطة، هل تبخر في الهواء.

أمطار هلامية

في شهر أغسطس من عام 1994 بالتحديد في مزرعة أوكفيل OAKVILLE بواشنطن حدثت إحدى الظواهر الغريبة فقد تساقطت من السماء كميات هائلة من مادة شفافة هلامية، و لم يستطع أحد تفسير ذلك و ما هي طبيعة تلك المادة الغريبة؟، إلا أنه بعد فترة قصيرة نقلت سوني باركليفت صاحبة المزرعة إلى المستشفى في حالة مزرية نتيجة إصابتها بالغثيان و الدوار بشكل متواصل بعد أن أصرت على إجراء فحص على تلك المادة، و ذلك بعد أن توفت قطتها الخاصة بمجرد أن لامست تلك المادة الهلامية. و بعد إجراء الفحوصات عليها داخل المعامل الطبية ظهرت مفاجأة غريبة، حيث أظهرت الفحوصات على احتواء تلك المادة على مجموعة من كرات الدم البيضاء البشرية و لكن بدون نواة داخلية و هو ما حير العلماء لكنه ظل مبهمًا و غير معروف، و ما زال هذا المطر لغزًا حتى الآن.

انتحار جماعي للطيور

في شهر يناير من عام 2011 سقطت أسراب من الطيور السوداء الميتة في ولاية أركنساس و بعد أيام من تلك الحادثة سقطت أسراب أخرى ميتة من نفس الطيور و طيور الزرزور في ولاية لويزيانا، و قد أفاد علماء البيئة أنه ربما يكون هناك مرض نادر أصاب الطيور أدى إلى و فاتها، بينما أكد البعض انه انتحار جماعي للطيور نتيجة للتلوث البيئي، لكن الأكيد أن موت هذه الطيور بهذه الطريقة هو لغز محير يحتاج دراسة الأمر بشكل أكثر دقة.

الفارس الأسود يراقب الأرض

في عام 1899 تم اكتشاف قمر صناعي بواسطة العالم نيكولا تسلا الذي أطلق عليه الفارس الأسود والسبب في تسميته بذلك الاسم هو تلقي تسلا إشارات غامضة ناتجة عن القمر الصناعي، وانتهى الأمر عند ذلك الحد، ولكن بعد وفاة تسلا بعقود طويلة، قام أحد عمال موجات الراديو الهواة بفحص إشارات هذا القمر الصناعي من جديد والغريب هنا أن ذلك العامل اكتشف أن إشارات الفارس الأسود تعود إلى ما قبل ثلاثة عشر ألف عام مما يعني أنها أقدم بكثير من عصر موجات الراديو والتقنيات الحديثة التي نعرفها. وهو ما اعتبره البعض دليل جديد على وجود نظام شمسي آخر قام بإرسال الفارس الأسود للقيام على مراقبة كوكب الأرض كل ذلك و لم يستطع أحد الكشف عن ذلك القمر الصناعي الغامض، قامت محطة الفضاء الدولية بالتقاط بعض الصور لجسم أسود في الفضاء مما دفع الكثيرين للاعتقاد بأن ذلك الجسم هو القمر الصناعي الملقب بالفارس الأسود.

المراجع: https://www.youtube.com/watch?v=WqlD9qpYqG8

http://mysteriousuniverse.org/2011/11/death-ship-the-ourang-medan-mystery/

https://futurism.media/the-black-knight-satellite

أغرب الحوادث حول العالم
Facebook Twitter Google
248مرات القراءة