اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاقتصاد

أفضل طرق الاستثمار

محتويات المقال

أفضل طرق الاستثمار

هل تعاني في تحديد كيفية استثمار أموالك؟ هل يبدو الاستثمار مرهقًا أو معقدًا؟
لا يجب أن يكون استثمار أموالك بحكمةٍ عمليةً معقدة، فكلُّ ما تحتاج إليه حقًّا هو القليل من المعرفة الأساسية، وبعض الصبر، والمشورة الحكيمة لجعل استثماراتك تنمو باضطرادٍ على مدى حياتك.
لقد وصلت الغالبية العظمى من أصحاب الملايين إلى ما حققوه من خلال استثمار الأموال بحكمة على مدى فترةٍ طويلة من الزمن. استخدم معظمهم الاستراتيجيات الأساسية التي اختُبِرت على مدار الوقت، مثل تلك التي سنعرضها أدناه.

تسعة نصائح لاستثمار أموالك بحكمة

تجنَّب الأسهم الفردية

من السهل أن تعلق باستثمار أموالك في الأسهم الفردية وتفقد كل مدخراتك. المشكلة المتعلقة بالأسهم الفردية هي أنك تخاطر بالمال كله في شركةٍ واحدة، فإذا مرَّت هذه الشركة بوضعٍ سيء أو أفلست فجأةً، يمكن أن تفقد معظم استثماراتك أو كلها بين عشيةٍ وضحاها. يحدث هذا في كثيرٍ من الأحيان أكثر مما تعتقد (أعرف ذلك من تجربةٍ شخصية).

لا تستثمر في شيءٍ لا تفهمه

إذا لم يكُن بإمكانك شرح ما تستثمر فيه بشكلٍ واضح لشخصٍ آخر حتى يتمكن من فهمه، فلن تحتاج إلى الاستثمار فيه.
على سبيل المثال: الكثير من الناس يشترون (عملة بيتكوين) والعملات الرقمية الأخرى بشكلٍ كبير الآن، لكن معظمهم لا يستطيعون أن يخبروك كل شيءٍ عن كيفية عمل هذه العملات. هذه لعبة خطيرة يمكن أن تجعلك تخسر الكثير من المال بسرعةٍ كبيرة.

استثمر 15% من دخلك الشهري

استثمر 15% من دخلك كل شهرٍ باستمرار، وسوف تنمو ثروتك بطريقةٍ هائلة. اجعل الأموال تُخصَم تلقائيًّا من راتبك وأودِعها مباشرةً في حساباتك الاستثمارية.
إن الإيداع التلقائي في حسابات الاستثمار هو أفضل طريقةٍ للحصول على الانضباط عندما يتعلق الأمر بالادخار والاستثمار. كل ما عليك فعله هو ترتيب الأمر ونسيانه.

لا تكُن متحفظًا جدًّا

تترتَّب مخاطر كبيرة على استثمارك في الأسهم الفردية، وعكس ذلك هو أن تكون متحفِّظًا جدًّا عندما تستثمر. كمثال: حفظ كل أموالك في حسابات الأسواق المالية أو شهادات الإيداع هو طريقة خاطئة لاستثمار أموالك.
نعم هذه الاستثمارات آمنة جدًّا، لكن لديها عائد استثمارٍ منخفض جدًّا. إن العوائد منخفضة جدًّا لدرجة أنها لا تواكب التضخم، لذا ينتهي بك الأمر بخسارة الأموال مع الوقت في هذه الاستثمارات الباهتة.

ابحث عن مستشارٍ حكيم

من الجيد دائمًا السعي للحصول على مشورةٍ حكيمة بشأن استثماراتك من شخصٍ محترف مثل مستشارٍ مالي أو مخطِّطٍ مالي. يجب عليك البحث عن المحترف الذي يتقاضى رسومًا ثابتة أو بالساعة. إن التعاقد مع مستشارٍ مالي يأخذ نسبةً من الأموال التي تستثمرها كتعويضٍ سوف يضع عائقًا كبيرًا على عائدات استثمارك، وفي نهاية المطاف سوف يكلفك عشرات الآلاف -أو أكثر- على المدى البعيد.
سيُزوِّدك المستشار المالي بالنهج السليم والعلمي للاستثمار، ويتأكد من فهمك لكلِّ ما تستثمر فيه.

تحلَّ بالصبر مع استثماراتك

بعد 20 عامًا من الاستثمار، بدأت أخيرًا أتعلم التحلي بالصبر مع استثماراتي. تذكَّر أن الاستثمار هو سباق ماراثون، وليس مجرد عَدْو. من الطبيعي تمامًا أن ترتفع قيمة استثماراتك وتنخفض. ولكن مع مرور الوقت، سترتفع دائما قيمتها إذا ما أُديرت على نحوٍ جيد. لذا كُن صبورًا إذا لم تكُن استثماراتك جيدة جدًّا في الوقت الحالي.
لا تفكر في استثماراتك من ناحية أدائها اليوم، أو خلال الأشهر الستة المقبلة، أو حتى السنة المقبلة، بل فكِّر فيها لفتراتٍ زمنية تتراوح بين 10 و20 سنةً أو أكثر. يساعدك إلقاء نظرةٍ بعيدة المدى على إبقاء الأمور في نصابها.

راقب الرسوم التي تدفعها

يمكن لرسوم الاستثمار أن تلتهم رأس مالك الاستثماري إذا لم تكُن حذرًا. هناك الكثير من الرسوم التي يجب أن تكون على علمٍ بها لوضعها في الحسبان، ويمكن أن تشكل الرسوم التي تدفعها عبئًا حقيقيًّا على مشروعك الاستثماري. في كل مرة تدفع فيها رسمًا استثماريًّا، فإنَّ هذه الأموال لا تُستثمَر ولا تتاح لها أبدًا فرصةً للنمو.
من المؤكد أنه كلما زادت رسوم الاستثمار التي تدفعها، زاد نمو الاستثمار الذي تتخلى عنه على المدى البعيد؛ لأنَّ الرسوم العالية يمكن أن تكلفك حرفيًّا عشرات وعشرات الآلاف من الدولارات من عائدات الاستثمار على مدار حياتك.

أبقِ عواطفك خارج الأمر

البرامج التلفزيونية وشبكة الإنترنت تميل إلى تصوير الاستثمار باعتباره لعبةً مثيرة وسريعة تتحرك بسهولةٍ بين النصائح الآنية المتعلقة بالأسهم والتداول المتكرر. والحقيقة هي أن الاستثمار الجيد هو في الواقع ممل جدًّا وليس به أي قدرٍ من الإثارة والتشويق.
لا تتحقق من استثماراتك كل يوم، بالأحرى، لا تتحقق منها كل أسبوع أو كل شهر. ربما يمكنك التحقق منها مرة واحدة كل ثلاثة أشهر. فعندما تتحقق باستمرارٍ من استثماراتك وترى تحركات الأسعار اليومية، يكون من السهل جدًّا تحريك عواطفك، وسينتهي بك الأمر إلى اتخاذ قراراتٍ استثمارية سيئة بناءً على استجابةٍ عاطفية.

ابقَ بعيدًا عن الديون

إذا لم يكُن لديك أي دين، سيكون لديك المزيد من المال للاستثمار، وكلما زادت الأموال التي تستثمرها، زادت فرص استثماراتك في أن تصبح ثروةً ضخمة.
تجنَّب الديون بقدر المستطاع، وإن كانت لديك ديون فجدول سدادها بهدف التخلص منها، فهي بمنزلة قيدٍ سيمنع مُضيَّك قُدمًا إلى الأمام في الاستثمار والنجاح المالي.

ليس بالضرورة أن يكون الاستثمار معقدًا؛ إذ يفكر معظم الناس في الاستثمار كعمليةٍ معقدة لن يفهموها أبدًا أو سيكون من العسير عليهم فهمها واستيعاب مبادئها، ولكن إذا تعلمت الأساسيات أعلاه والتزمت بها، فإنَّ استثمار أموالك سيكون مهمةً أسهل (ومجزيًا) أكثر مما ظننت.

أفضل طرق الاستثمار
Facebook Twitter Google
489مرات القراءة