اذهب إلى: تصفح، ابحث

أفضل مدن السياحة في قبرص

التاريخ آخر تحديث  2020-06-30 15:35:51
الكاتب

أفضل مدن السياحة في قبرص

تقع قبرص في منطقة فريدة في البحر المتوسط، حيث كانت قديمًا من أهم معابر الحضارة بين أوروبا وأفريقيا وأسيا، ولازالت تتمتع بمكانة هامة بين الموانئ الأوروبية، فضلًا عن مكانتها السياحية وتاريخها الذي يعود لأكثر من 10 قرون قبل الميلاد.

السياحة في قبرص

يتميز نشاط السياحة في قبرص بتنوعه، حيث تتواجد بها أماكن شاطئية عديدة، وأماكن أثرية قديمة تعود للعصور اليونانية، بالإضافة إلى الآثار العثمانية التي تجذب المهتمين بفنون العمارة الإسلامية. وتعد السياحة في قبرص النشاط الأساسي الداعم للاقتصاد في الجزء الشمالي التركي، حيث أنه يعاني من مقاطعة اقتصادية من الدول التي لم تعترف بالتقسيم، ولكن نشاط السياحة مزدهر بفضل الأماكن السياحية.[١]

تكلفة السفر إلى قبرص

تتنوع الأماكن السياحية في قبرص تنوعًا كبيرًا، فتوجد بها الكثير من المناطق التي ترجع للعصور الوسطى، والأسواق القديمة والأماكن الطبيعية، كل ذلك يمكن زيارته مع حساب تكلفة السفر إلى قبرص، حتى يتسنى للزائر القيام بجولته الشاملة بالتكلفة المناسبة له. ويمكن تقدير تكلفة السفر بتحديد تكلفة مناسبة للإقامة، بالبحث أولًا عن أماكن الإقامة ومعرفة متوسط الأسعار، ثم التعرف على أماكن الطعام ومتوسط التكلفة بها، وأيضًا وسائل المواصلات الداخلية والطيران، بعد هذا يمكن البحث عن أسعار الأنشطة السياحية وأسعار دخول الأماكن السياحية.

أفضل مدن السياحة في قبرص

تعتبر جميع المدن في قبرص مدن سياحية، فعند المفاضلة بين أفضل مدن السياحة في قبرص تجد أن جميع مدنها على نفس القدر من الأهمية، وإن كانت مدينة بافوس ونيقوسيا الأكثر شهرة، إلا أن بقية المدن تمتلك الكثير من المعالم السياحية.

مدينة بافوس

تعتبر مدينة بافوس أفضل مدن السياحة في قبرص لما تمتلكه من معالم أثرية قديمة شيدت منذ القرن الرابع قبل الميلاد، وبفضل كثرة تلك الأماكن وأهميتها تم إدراجها ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وتم اختيار بافوس عاصمة للثقافة للدول الأوروبية في عام 2017م. أما المعالم السياحية في بافوس فمن أشهرها ما يلي:

  • مقابر الملوك: أولى الوجهات السياحية التي يفضلها السياح عند زيارة بافوس، وهي مقابر شيدت في القرن الرابع قبل الميلاد، وخصصت لدفن الموتى من العائلات الغنية، وللمقابر شكل معماري فريد، حيث نحتت داخل الصخور، وتحيط بالمقابر منطقة واسعة تتنوع بها مظاهر السطح، فبالقرب منها الشاطئ، ومن حولها مساحات خضراء، ورمال تفصل بينهما.
  • صخرة أفروديت: وهي صخرة قديمة تدور حولها الأساطير، وتقع وسط المياه، ويمنع السياح من السباحة والوصول للصخرة، ولكن المكان حولها يجذب السياح بشكلٍ كبير.
  • قلعة بافوس: وهي قلعة قديمة شيدت على الشاطئ منذ العام 1300 ميلاديًا، وهي وجهة تتميز بإطلالتها الخلابة على البحر من جميع الاتجاهات.
  • شاطئ حجر روما: وهو من أشهر الشواطئ بالمدينة، فيضم الشاطئ العديد من بقايا آثار العصر الروماني، وتقام عليه أنشطة عديدة من سباحة وركوب أمواج.

نيقوسيا

عاصمة قبرص ومن أقدم وأفضل مدن السياحة في قبرص، فيعود تاريخها للعصر البرونزي، ومنذ ذلك الوقت وقد تركت عليها الكثير من الحضارات آثارًا عديدة تجذب السياح من مختلف الأنحاء. والمدينة من أخر العواصم الأوروبية التي تم تقسيمها، حيث تنقسم إلى جزء شمالي وأخر جنوبي، الأول يتبع تركيا والثاني يتبع اليونان. أما أهم معالمها السياحية فتتمثل فيما يلي:

  • متحف قبرص: تأسس المتحف في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، ويتألف من 14 قاعة لعرض المقتنيات، والغرض من تأسيسه جمع الآثار التي تم العثور عليها في حفريات البعثات البريطانية والسويدية، واليوم هو معلم جذب سياحي هام في المدينة.
  • متحف التاريخ الطبيعي: والذي يضم هياكل وأحافير لحيوانات وطيور، وقطع من المعادن والصخور النادرة، كما يوجد به الكثير من القطع المحنطة.
  • بوابة كيرينيا: في القرن السادس عشر الميلادي شيد الإيطاليون سور ضخم يحيط بالمدينة، وكانت له بوابة تعرف باسم كيرينيا، واليوم لم يبقى من السور سوى البوابة، لذا فهي مزار سياحي هام.
  • بيوك خان: وهو أثر من العصر العثماني، وقد أسس للأغراض التجارية التي كانت تستخدم لاستضافة التجار، حيث يتواجد به مسجد بالإضافة لساحة واسعة في منتصفها نافورة، أما بعد الاحتلال البريطاني للمدينة فقد تحول الخان لسجن، واليوم أصبح مزار تاريخي وثقافي رئيسي في المدينة.

لارنكا

لمدينة لارنكا أهمية كبيرة في قبرص باعتبارها ثاني أكبر موانئها، كما أنها من أفضل مدن السياحة في قبرص لدمجها للحضارة والثقافية اليونانية والتركية، ولذا فإن أهم الآثار بها تعود للحقبة اليونانية والعثمانية، ومن أهم الأماكن السياحية بها:

  • كنيسة القديس لازاروس: تم تشييد الكنيسة في القرن التاسع ميلاديًا، وشيدت على القبر الخاص بالقديس لازاروس ولذا سميت الكنيسة باسم القديس، وقد أسست على نمط العمارة البيزنطية، ثم أعيد ترميمها في القرن السابع عشر.[٢]
  • مسجد لارنكا الكبير: من المعالم السياحية الهامة في لارنكا، حيث يظهر معماره العثماني في أسلوب بناءه ومئذنته الشاهقة، ويتمتع بإطلالة مميزة على البحر، بالإضافة لنافورة عملاقة بجانبه.
  • بحيرة الملح: وهي مكان فريد من نوعه، في فصل الشتاء تملئها مياه الأمطار وتتراقص بها طيور الفلامنجو، وفي فصل الصيف تجف المياه وتظهر طبقة من الملح سُمكها حوالي 10 سم.

ليماسول

لمدينة ليماسول أهمية خاصة بين مدن قبرص، فهي حلقة وصل بين الطرفين الغربي والشرقي من قارة أوروبا، وكذلك هي ثاني مدينة من حيث المساحة في قبرص، أما عن معالمها السياحية فمن أهمها ما يلي:

  • كوريون القديمة: تعود آثار المدينة للقرن الثاني عشر قبل الميلاد، ولازالت بها أنقاض وبقايا الشوارع التي شيدت في الحقبة البيزنطية.
  • قلعة ليماسول: وهي قلعة بيزنطية، أنشئت في القرن العاشر ميلاديًا، وقد تحولت لسجن إبان فترة الاستعمار البريطاني، ثم أصبحت الآن متحف يضم مقتنيات أثرية وتحف نادرة.


هناك أيضًا مدن سياحية هامة من أفضل مدن السياحة في قبرص مثل أيانابا، وبلاتريس، وكيرينيا، وفاماغوستا.

المراجع

  1. قبرص، موقع ويكيبيديا، تم الاطلاع بتاريخ 24-6-2020
  2. السياحة في قبرص، موقع تورفلاج، تم الاطلاع بتاريخ 24-6-2020.
مرات القراءة 142 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018