اذهب إلى: تصفح، ابحث
حاسوب و هاتف

أفضل مشغلات الفيديو

محتويات المقال

أفضل مشغلات الفيديو

مشغلات الفيديو

تبرز أفضل مشغلات الفيديو على الحواسب والهواتف الذكية كحلول تقدم تجربة استخدام ومشاهدة أفضل من مشغلات الفيديو الافتراضية التي توفرها بعض أنظمة التشغيل، وذلك لما تتوفر عليه هذه المشغلات من ميزات إضافية وخيارات تخصيص أفضل بالإضافة إلى الميزة الأهم التي تجذب معظم المستخدمين إلى هذه المشغلات والمتمثلة في دعم صيغ فيديو أكثر من تلك التي تدعمها المشغلات الافتراضية، وهو ما يشكل غالبًا دافعًا للمستخدمين من أجل البحث عن مشغلات أخرى غير التي تأتي بشكل افتراضي ضمن أجهزتهم، وذلك بسبب المشاكل التي تترتب عن عدم دعم تلك المشغلات لصيغ أصبحت منتشرة بكثرة مثل mkv وTS وعدة صيغ أخرى يعتمدها منتجو الفيديوهات كالأفلام ومسلسلات الأنمي. وتعتبر هذه أفضل مشغلات الفيديو التي يمكن استخدامها بدلًا من مشغلات الفيديو الافتراضية.

ميزات أساسية في أفضل مشغلات الفيديو

هنالك عدة ميزات أساسية جعلت مشغلات فيديو معينة تصبح أفضل مشغلات الفيديو على مختلف المنصات، حيث تعمل هذه المشغلات أو بالأحرى مطوري هذه المشغلات، على تمييز المشغلات بميزات مطلوبة من طرف المستخدمين الباحثين عن تحسين تجربة استخدامهم لهذه التطبيقات، وهو ما يرتبط أساسًا بالمحتوى المستهلك عبر هذه التطبيقات، إذ أنه يتمثل غالبًا في أفلام ومسلسلات مقرصنة، مع عدم اقتصار هذه المسلسلات أو الأفلام على دولة أو لغة معينة، ما يفسح المجال أمام العديد من الميزات الأساسية التي يبحث عنها المستخدمون لضمان تجربة مشاهدة مريحة.

ومن بين هذه الميزات ذكرنا بالفعل دعم صيغ الفيديو المختلفة، مع ميزات أخرى هامة مثل توفير خيارات دعم وتخصيص لملفات الترجمة، حيث تعتمد شريحة كبيرة من المستخدمين على هذه الملفات من أجل مشاهدة أفلام أجنبية أصبحت منتشرة بكثرة مثل الأفلام الآسيوية والأنمي التي تُعرض بلغات غير منتشرة كثيرة، ما يجعل العرب، الإنجليز، الإسبان، ومستخدمين من العديد من البلدان الأخرى يبحثون عن ترجمة بلغاتهم الخاصة من أجل مشاهدة مثل هذه الأعمال، كون هذه الأخيرة قد قطعت أشواطًا طويلة من حيث جودة القصة والإخراج بصفة عامة، وهو ما نلمسه نحن كعرب عبر مشاهدتنا لإنتاجات هوليود، بوليوود، كوريا، اليابان، تركيا وهلم جرًّا. نفس الشيء ينطبق على الصوتيات التي تأتي بعض الأفلام بأكثر من صوت، صوت أصلي وصوت دبلجة، بالإضافة إلى ميزات أخرى سيتم ذكرها في وصف كل مشغل فيديو من المشغلات التالية:

مشغل الفيديو VLC

مشغل الفيديو VLC يعد من أفضل مشغلات الفيديو المتوفرة على عدة منصات مع اعتبار الكثيرين له بأنه الأفضل بالفعل، وذلك لواجهته البسيطة وعراقته، كونه صدر منذ سنوات وعرف خلال هذه السنوات تطويرات وتحسينات كثيرة للغاية. ويُحسب لمشغل VLC دعمه لتشكيلة كبيرة من صيغ الفيديو المتعددة، حيث قد يجد المستخدم صعوبة في تشغيل فيديو وعدم قبول المشغل له، إذ يدعم صيغًا مستعصية على بعض المشغلات الافتراضية مثل RMVB وMKV، مع دعمه كذلك للعديد من صيغ الصوتيات، إلى جانب تقديمه لتجربة مشاهدة خالية من الإعلانات. ويتوفر التطبيق على دعم العديد من الميزات مثل تخصيص الترجمة والصوتيات بسهولة عبر قوائم بارزة في الواجهة، مع كون إحدى الجوانب الأخرى التي يبرع فيها هي تشغيل قنوات ومصادر البث المباشر، حيث يدعم تشكيلة كبيرة من مصادر البث المباشر المتنوعة، وهو ما يتيح استخدامه للمشاهدة المباشرة للمباريات والأحداث الحية. ويتوفر مشغل VLC على عدة منصات مثل ويندوز، ماك، أندرويد وiOS.

مشغل الفيديو Media Player Classic

مشغل فيديو Media Player Classic يلقى إعجابًا من طرف شريحة كبيرة من محبي مشاهدة الأفلام والمسلسلات، خصوصًا مسلسلات الأنمي، كونه قدم منذ سنوات تجربة استخدام مميزة بدعم كوديكات صوت وفيديو كانت رائجة كثيرًا في إنتاج مسلسلات وأفلام الأنمي اليابانية المترجمة، حيث تم التركيز على تشغيل مختلف صيغ الفيديوهات ومحاولة تقديم تجربة مشاهدة مريحة بواجهة بسيطة وميزات مألوفة ومطلوبة مثل تخصيص الترجمة وتوفير قوائم تساعد على اختيار الملفات المرفقة مثل ملفات الصوت الخاصة بالدبلجة، ملفات الترجمة الإضافية التي يتوفر عليها ملف واحد، وعدة ميزات أخرى. ويتوفر التطبيق على خيارات متقدمة تتيح للمستخدم الوصول إلى خيارات يمكن وصفها بالمعقدة بالنسبة للمستخدم العادي مثل إحصاءات الإطارات والتحكم بترميز الصوت والفيديوهات إلى جانب كرت الشاشة. ومن بين الصيغ المدعومة نجد صيغًا مثل MPEG، ACC، وDivX. ولا يعد التصميم أحد نقاط قوة المشغل لكنه يبقى مقبولًا للغاية كون المستخدم سيمضي معظم وقته على التطبيق في وضع الشاشة الكاملة أثناء المشاهدة، وإن كان تصميمه الكلاسيكي سببًا في تسميته على ما يبدو. المشغل مجاني ويتوفر على منصة ويندوز.

مشغل الفيديو MX Player

يعتبر MX Player أحد أفضل مشغلات الفيديو المتوفرة على نظام أندرويد، حيث يتوفر منذ سنوات وكانت بدايته قوية بتوفير تجربة استخدام رائعة، وذلك عبر استغلال بيئة الأجهزة المحمولة وشاشات اللمس في التحكم بالمرئيات من خلال عملية السحب، حيث يتيح السحب يمينًا للتسريع إلى الأمام عند مشاهدة فيديو معين، السحب إلى اليسار من أجل العودة إلى الوراء، السحب إلى الأعلى أو الأسفل في الجانب الأيمن للشاشة للتحكم بحجم الصوت، والسحب إلى الأعلى أو الأسفل على الجانب الأيسر للتحكم بسطوع الشاشة. ويتميز التطبيق بدعم تشكيلة كبيرة من صيغ الفيديو المتنوعة، الشيء الذي يجعله خيارًا ممتازًا لمن يشاهدون المرئيات بكثرة على أجهزتهم المحمولة، مع دعمه لميزة عرض الترجمة واستيراد ملفات الترجمة منفردة، بالإضافة إلى تخصيص الخط، الحجم، اللون، علمًا أنه يقدم خطوطًا عربية في المستوى وتجربة مشاهدة ممتازة مع الترجمة العربية. هذا ويتوفر كذلك على بعض الملحقات المتمثلة في كوديكات فيديو تجعل تجربة المشاهدة أكثر سلاسة، وهو ما يمكن ملاحظة تأثيرها الإيجابي على الأجهزة ذات المواصفات المتوسطة. التطبيق متوفر على أندرويد ولديه نسخة سطح مكتب للويندوز كذلك.


ستكون قائمة المشغلات المذكورة أعلاه من أفضل مشغلات الفيديو التي يمكن للمستخدم تحميلها على الأنظمة المدعومة، حيث سيستمتع بتجربة مشاهدة في المستوى دون ظهور مشاكل في دعم صيغ الفيديوهات، كما توفّر معظم تلك التطبيقات إصدارات مخصصة لأجهزة أندرويد وهواتف آيفون.

أفضل مشغلات الفيديو
Facebook Twitter Google
156مرات القراءة