اذهب إلى: تصفح، ابحث

أقوى اللغات في العالم

التاريخ آخر تحديث  2019-04-01 21:53:30
الكاتب

أقوى اللغات في العالم

صنّف المنتدى الاقتصادي العالمي عدد من اللغات على أنها أقوى اللغات في العالم، وذلك بُناءًا على عدد من المعايير الأساسية، أولها النطاق الجغرافي لانتشار هذه اللغات والقدرة على السفر إلى الدول المتحدثة بها، وثانيها المشاركة الاقتصادية لهذه الدول على مستوى العالم، وثالثًا القدرة على التواصل باللغة والحوار، ورابعًا انتشار اللغة في وسائل الإعلام والمعرفة، أما المعيار الأخير فكان القدرة على إقامة علاقات دولية ودبلوماسية للدول المتحدثة بهذه اللغة.

أقوى اللغات في العالم

تمثل اللغات المدرجة في القائمة التالية أقوى اللغات في العالم بالترتيب، ومن هذه اللغات:

اللغة الإنجليزية

تمثل اللغة الإنجليزية اللغة الأم لأكثر من 400 مليون شخص حول العالم، بالإضافة إلى تحدث 700 مليون آخرين بها كلغة ثانية، ولذلك تأتي في المرتبة الأولى كأقوى اللغات في العالم، حيث انتشرت اللغة الإنجليزية بانتشار وتوسع المملكة البريطانية، وسيطرة بريطانيا على السياسة العالمية، ومن ثم صعود الولايات المتحدة الأمريكية كقوى عظمى، أدى ذلك إلى تبني العديد من الدول اللغة الإنجليزية كلغة رسمية للتواصل والحوار. وعلى الرغم من تلاشي الإمبراطورية البريطانية، إلا أن ازدياد النفوذ الأمريكي حافظ على بقاء اللغة الإنجليزية اللغة الرسمية في العلاقات الدبلوماسية والتجارية بين دول العالم.

لغة الماندرين

تُعد لغة الماندرين فرع من فروع اللغة الصينية التي يتحدث بها معظم سكان المناطق الغربية في الصين، وجاءت في المرتبة الثانية من أقوى لغات العالم نتيجة لتحدث حوالي 960 مليون شخص بها، أي ما يمثل 18.05% من نسبة السكان في العالم، وهي تعتبر من اللغات القوية نتيجة لسيطرة الصين في المجال الاقتصادي والسياسي، وبالتالي أصبحت تستخدم بكثرة في اللقاءات الدبلوماسية ووسائل الإعلام.

وبالإضافة إلى الصين تتحدث دولتي تايوان وسنغافورة بلغة الماندرين، والتي لا تتألف من عدد من الحروف الأبجدية كباقي اللغات، وإنما تكون على شكل رسوم توضيحية والخطوط المرتبة بطريقة معينة.

اللغة الفرنسية

تأتي اللغة الفرنسية في المرتبة الثالثة، فينطق بها أكثر من 230 مليون شخص حول العالم، منهم 80 مليون شخص تُعد الفرنسية لغته الأم، وبالإضافة إلى عدد المتحدثين تتمتع اللغة الفرنسية بمكانة ثقافية كبيرة بسبب انتشارها في قارتي أوروبا وأفريقيا، كما إنها إحدى اللغات الرسمية للأمم المتحدة، وبالتالي فهي مستخدمة بدرجة كبيرة في التعاملات الدبلوماسية، إلى جانب المكانة الرفيعة للثقافة الفرنسية من أدب وسينما وإعلام.

اللغة الإسبانية

ساهمت الإمبراطورية الإسبانية قديمًا في انتشار اللغة الأسبانية بطريقة كبيرة في أوروبا وأمريكا الجنوبية، وينطق بها حوالي 600 مليون منهم 470 مليون شخص تعتبر الإسبانية لغته الأصلية، علاوة على كونها لغة رسمية لاتحاد دول أمريكا الجنوبية، والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة الدول الأمريكية.

كما تستخدم اللغة الإسبانية أيضًا بشكل كبير في الإعلام والسفر والعلاقات الدبلوماسية، وهي من أسهل اللغات في تعلّمها، فيمكن التحدث بها في أقل من 6 شهور بمعدل 600 ساعة فقط.

اللغة العربية

تأتي مكانة اللغة العربية كأقوى اللغات في العالم نتيجة لانتشارها الواسع وتاريخها، حيث تُعد اللغة الأم لأكثر من 420 مليون شخص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى جانب ارتباطها بالدين الإسلامي فهي لغة القرآن الكريم، وبالتالي فهي لها مكانة ثقافية ودينية لأكثر من 1.6 مليار مسلم حول العالم، مما يجعلها لغة مهمة وحيوية على المستوى الدبلوماسي.

اللغة الروسية

تستمد اللغة الروسية قوتها ومكانتها العالمية نتيجة للتاريخ العريق لدولة روسيا، امتدادًا من الإمبراطورية الروسية القديمة ثم الاتحاد السوفيتي وبعدهما ما تمثله الدولة الروسية الحديثة من قوى اقتصادية وسياسية عظمى في العصر الحالي، ولذلك هي إحدى اللغات الرسمية الست لمنظمة الأمم المتحدة، ويتحدث بها ما يقارب 150 مليون ناطق أصلي، و240 مليون كلغة ثانية.

اللغة الألمانية

لا تنافس اللغة الألمانية اللغات الأخرى في انتشارها الذي يُعد قليل نسبيًا، فهي يتحدث بها 105 مليون شخص فقط، إلا أن القوى الاقتصادية لدولة ألمانيا وريادتها في مجال الهندسة والتكنولوجيا، وكونها من القوى الرئيسية في الاتحاد الأوروبي، ساعد على تصنيف اللغة الألمانية كواحدة من أهم لغات العالم وأقواهم.

ويتيح تعّلم اللغة الألمانية الكثير من المميزات للأشخاص من أهمها إمكانية الحصول على منحة دراسية مميزة من الحكومة الألمانية، أو العمل في شركة كبرى من شركات الصناعة الألمانية الشهيرة.

اللغة اليابانية

تعتبر دولة اليابان من القوى الاقتصادية والتكنولوجية الكبرى في العالم، فهي تسيطر في السوق العالمي على كثير من الصناعات المرتبطة بالتكنولوجيا والابتكار، ومن هنا تأتي أهمية وقوة اللغة اليابانية، بالإضافة إلى انتشارها بين 125 مليون شخص كلغة رسمية.

اللغة البرتغالية

البرتغالية هي اللغة الرسمية لدول البرازيل وأنجولا والبرتغال وموزمبيق وغيرهم، وهي تُعد من اللغات الأوسع انتشارًا في العالم، فيتحدث بها 3.26% من سكان العالم، وعلى الرغم من كون اللغة البرتغالية ثالث أشهر اللغات الأوروبية، إلا أن قلة استخدامها في وسائل الإعلام والثقافة جعلها في مرتبة منخفضة في التصنيف العالمي لأهم وأقوى اللغات في العالم.

اللغة الهندية

تصل نسبة المتحدثين باللغة الهندية حوالي 11.51% من سكان العالم، حيث يتحدث بها أكثر من 350 مليون شخص، فهي اللغة الرسمية لدولة الهند وجزر فيجي، بالإضافة إلى انتشار متحدثيها في جنوب إفريقيا والولايات المتحدة وأوغندا والنيبال.

مرات القراءة 64 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018