اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

أنواع الزهور

محتويات المقال

أنواع الزهور

الروائح العطرية الجذابة والألوان المبهجة هي أكثر ما يميز الزهور عن بقية النباتات الأخرى، بل تجعلها دون غيرها وسيلةً للتعبير عن المشاعر الجميلة.
تتنوع الزهور فيما بينها؛ فهناك الزهور ذات المنظر الخلاب التي تزين الحدائق العامة والمنازل، وهناك الزهور المكونة لثمار الفاكهة كالليمون والتفاح وغيرها، بل لم يقتصر دور بعض الزهور على المنظر الجمالي؛ إذ أصبح كل نوع من أنواع الزهور وألوانها يمثل رمزًا مختلفًا، فهناك الأزهار التي تُقدَّم في التعازي، كزهرة الخشخاش أو الزنبق والسوسن، وهناك زهور الأقحوان المناسبة كهديةٍ لميلاد طفل جديد لأنها ترمز إلى البراءة، والزهور الحمراء التي تدل على الحب، وغيرها.

أنواع الزهور

يتكوَّن جسم الزهرة من البتلات والكأس؛ إذ يكون الكأس هو المسؤول عن حمل البتلات وهي الجزء الملوَّن في الزهرة.
وتختلف أنواع الزهور عن بعضها في الرائحة واللون وطريقة التكاثر وموسم الزراعة، ومن هذه الأنواع:

الورد

يُعدُّ الورد ملك الزهور وأشهرها؛ فهو رمز الحب والسعادة والجمال، لذلك يكون دائمًا الخيار الأول في الهدايا؛ وخصوصًا عند الرغبة في التعبير عن الحب.
يتميز الورد برائحته الزكية وألوانه المتنوعة، كما أن ماء الورد يُستخدَم في مستحضرات التجميل الخاصة بالبشرة، لأنه يمنحها الترطيب والانتعاش. ومن أنواع الورد الشهيرة اللوتس والبنفسج والكاميليا.

زهرة الأقحوان

تُعرَف بزهرة الذهب، وتتميز بسرعة النمو والرائحة النفَّاذة. وترمز الأقحوان إلى البراءة والطهارة.
وقد تعددت استخداماتها؛ فهي زهرة القبور في فرنسا، وزهرة الأعراس في اليابان، كما تدخل في الكثير من الوصفات الطبية مثل علاجات الروماتيزم والنزلات المعوية والالتهابات.

زهرة الزنبق

تُعدُّ زهرة الزنبق من أكثر أنواع الزهور انتشارًا في العالم، وتشتهر بجمالها الخلاب ورائحتها القوية.
تتنوع زهرة الزنبق؛ فمنها الزنبقة الآسيوية التي تتميز بألوانها البيضاء والوردية والحمراء والبرتقالية، والزنبقة الشرقية ذات الرائحة العطرة الجذابة والتي تنفرد بألوانها الثنائية ممَّا يُضفي عليها جمالًا خاصًّا. ويرمز الزنبق إلى الحبِّ الشديد.

عصفور الجنة

سُمِّيت بهذا الاسم لأنها تشبه العصفور في شكلها وألوانها، فتتلون باللون الأرجواني والأزرق والأصفر، مما يضيف إليها البهجة والحيوية.
تنمو في جنوب إفريقيا، وتتميز بقوة ساقها وسمكه، وهي تُزرَع في فصل الصيف، إلا إنها تُزهر في الربيع والخريف، ويمتدُّ عمر زهرة عصفور الجنة إلى نحو عشرة أيام.

النرجس

زهرة جميلة ذات ألوان خلابة، من أشهرها زهور النرجس البيضاء والصفراء.
تُستخدَم زهور النرجس -بالإضافة إلى شكلها الجميل- في التخلُّص من الأعشاب الضارَّة بالأرض المزروعة فيها، يرجع ذلك إلى قدرتها على قتل أي نبات ينمو بجوارها، كما تُعدُّ هذه الزهرة الأنانية من أنواع الزهور الطبية؛ فقد استُخدِمت قديمًا في تخفيف آلام البطن وقتل الديدان.

السوسن

هي زهرة سورية الأصل، تنمو على قمة جبل قاسيون بمدينة دمشق، وذلك لاحتياجها إلى ظروفٍ خاصة تنمو فيها، وهي من أجمل أنواع الزهور ولها ألوان متعددة ومميزة، ومنها الزهرةالسوداء النادرة.
تُستعمَل زهرة السوسن في صناعة العطور وبعض الأدوية والمستحضرات الطبية.

زهرة القرنفل

لأنها من أجمل أنواع الزهور العطرية، سُمِّيت زهرة القرنفل في قديم الزمان بزهرة الحب، وهي من النباتات المعمرة؛ فتاريخ زراعتها يرجع إلى عصور الإغريق، وتنتشر حاليًّا في بلاد أوروبا والمغرب العربي وأمريكا الشمالية.
تتلون زهور القرنفل باللون الأبيض والقرمزي والرمادي والأخضر، بالإضافة إلى فوائدها الصحية المتعددة؛ فهي تحتوي على الكالسيوم والحديد والفسفور والبوتاسيوم وغيرها من المعادن المفيدة، لذلك تدخل زهرة القرنفل في علاج كثير من الأمراض والمشكلات الصحية.

زهرة الأوركيد

من أجمل أنواع الزهور الموجودة على سطح الأرض؛ فهي زهرة نادرة وساحرة، لها ألوان متعددة تمثل ألوان الطيف.
زهرة الأوركيد ذات أصول أوروبية هولندية، تنبت في المناخ المعتدل فقط؛ فالحرارة أو البرودة الشديدة تقتلانها، وهي تُستخدَم في تزيين الحفلات والمنازل بسبب شكلها الجميل وألوانها المبهجة، وهي وسيلة للتعبير عن الحب والكبرياء عند إهدائها لشخصٍ آخر.

زهرة عبَّاد الشمس

من الزهور الجميلة ذات الفائدة الصحية والجمالية، وسُمِّيت بدوار الشمس أو عبَّاد الشمس نظرًا إلى تتبعها الشمس ودورانها في اتجاه حركتها.
تُنتج هذه الزهرة نوعًا من البذور الزيتية ذات الفوائد الصحية المتعددة؛ إذ تحتوي على الفيتامينات والأحماض الدهنية التي تساعد الجسم في الوقاية من الأمراض، كما تُستخدَم هذه البذور في صناعة زيت عباد الشمس، وهو من أشهر الزيوت المستخدمة في الطعام بالعالم، وتتميز زهرة عباد الشمس بلونيها البرتقالي والذهبي.

التوليب

من أرق الزهور وأجملها شكلًا، لها أنواع متعددة تصل إلى 120 نوعًا، وتتوافر بألوان قوس قزح.
إهداء زهرة التوليب إلى شخصٍ ما يعني التصريح بالحبِّ والمودة الخالصة، ووجودها في المكان يُضفي عليه لمسةً من الرومانسية والحيوية.

زهرة البيلسان

تنمو زهرة البيلسان في المناطق ذات المناخ المعتدل، ولذلك تُعدُّ قارة أوروبا موطنها الأصلي، غير أنها تنمو أيضًا في أمريكا الشمالية.
تتميز البيلسان بجاذبيتها وارتفاع ساقها؛ إذ يمكن أن يصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار، ولها عدة ألوان وهي الأبيض والأحمر والبرتقالي.

زهرة الفلامنجو

تتميز زهرة الفلامنجو بألوانها الحمراء والزهرية والبيضاء، وهي من الزهور التي تدل على حسن الضيافة والترحيب، لذلك توجد في المؤتمرات والمناسبات والحفلات، ويمتدُّ عمرها من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

الغاردينيا

تتجلى زهرة الغاردينيا بكبر حجمها وأناقة شكلها ولونها الأبيض الجميل، وهي زهرة عطرية ذات رائحة جذابة، إلا أنها غالية الثمن، وهي تُعبِّر عن الحب العميق.
يُستخرَج من تلك الزهرة المميزة زيت الغاردينيا الذي يساعد في الشفاء من حالات الاكتئاب والاضطرابات النفسية نظرًا إلى رائحته المهدئة، كما أنه يعمل على تقوية جهاز المناعة وتنشيط الذاكرة عند تناوله.

زهور شقائق النعمان

زهور برية جميلة، تنتشر في بلاد الشام بكثرة، إلا أن موطنها الأصلي يعود إلى أوروبا وشمال إفريقيا.
لها ألوان متعددة مثل البنفسجي والبرتقالي، وكانت شقيقة النعمان كثيرة الذكر في الأدب والشعر العربي، وسُمِّيت بهذا الاسم لقصة نموِّها على قبر النعمان بن المنذر ملك الحيرة.

أنواع الزهور
Facebook Twitter Google
350مرات القراءة