اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاقتصاد

أنواع القروض

محتويات المقال

أنواع القروض

ما القروض

القرض أو (Loan) بالإنجليزية هو مبلغ من المال يأخذه الشخص من شخصٍ آخر أو جهةٍ أخرى مثل البنك ثم يعيده على أجزاءٍ أو دفعاتٍ بجانب فائدةٍ مضافة عليه، وكل دفعةٍ تسمى بالمبلغ المقطوع ويكون لها تاريخ استحقاق (Maturity Date) يجب أن تدفع فيه أو قبله.
وفكرة القرض هي مقدرة الشخص على تحصيل مبلغٍ كبير من المال لاستثماره، هذا بالنسبة إلى رجال الأعمال، أما بالنسبة إلى الأفراد العاديين فعادةً ما يحتاجون إلى القروض لبدء مشروعاتٍ صغيرة تدر عليهم الدخل، أو لشراء أساسيات الحياة مثل المنزل.
يمكن أن يكون القرض بين فردٍ وفرد آخر وليس بالضرورة بنكًا، لكن القرض إجراء رسمي يشمل توثيق حقوق كلٍّ من الطرفَين، فالمُقرِض يجب أن يحصل على وثائق لضمان حقوقه، والمُقترض عادةً ما يحصل على مبلغ القرض كاملًا في بداية الاتفاق، ومن ثمَّ يعيده على دفعاتٍ بجانب الفائدة وفي تواريخ محددة مسبقًا.

أنواع القروض

نظرًا إلى أن القروض تُعدُّ وسيلةً شائعة في الحصول على مبلغٍ معين من المال مقابل تقسيطه لاحقًا، فقد أصبح لها الكثير من الأنواع، وكل نوعٍ من تلك الأنواع يخدم هدفًا معينًا ويتم بطريقةٍ معينة، حتى يصبح هناك أنواع عديدة من القروض تخدم جميع الأفراد، وهذا ينقلنا إلى استعراض أهم أنواع القروض وأكثرها شيوعًا:

القرض الشخصي

القروض الشخصية هي أكثر أنواع القروض انتشارًا وشيوعًا وتقدمها البنوك -أو المصارف- إلى الأفراد، ويكون القرض عبارةً عن مبلغٍ معين من المال يحصل عليه الفرد في مقابل تقديم ضماناتٍ إلى البنك تؤكد قدرته على تسديد أقساط القرض، وتلك الضمانات تشمل الدخل الشخصي للفرد والذي يجب عليه إثباته. والمقصود بالدخل الشخصي هو الراتب الذي يتقاضاه من العمل أو ما شابه، ويجب إثباته من الجهة المختصة بورقةٍ رسمية.
وبجانب الراتب يجب أن يقدم طالب القرض أوراقًا تثبت ملكيته لأصولٍ ثابتة مثل المباني أو الوحدات السكنية التي يمتلكها وكذلك الأراضي والسيارات، ويطلب البنك تلك الضمانات حتى يتأكد أنه سيستطيع استرداد حقوقه في حالة عدم الالتزام بسداد قيمة القرض في الفترة الزمنية المتفق عليها.
تقدم القروض الشخصية حلولًا لأزمات الأفراد، لكن الوجه الأسود للقروض هو الفوائد التي تُضاف والتي تشكل قيمةً مالية زائدة فوق قيمة القرض، وتُحتسَب الفائدة المالية على القروض بإضافة نسبةٍ شهرية أو سنوية على قيمة القرض، مثلًا إن كان القرض بمبلغ 100.000 وكانت النسبة 10% فسيكون على صاحب القرض تسديد مبلغ 110.000، هذا إن كانت النسبة سنويةً بسيطة وليست مركبة، ويحق لكلِّ بنكٍ تحديد شروطه وأحكامه في مسألة القروض.

بطاقات الدين

بطاقات الدين هي نوع من أنواع بطاقات الائتمان (Credit Card) والتي يتطلب الحصول عليها امتلاك حسابٍ في البنك المصدر لها. ونظريًّا تمثل بطاقات الائتمان نوعًا من أنواع القروض؛ إذ إنها تتيح لك الدفع من خلالها حتى في حالة كون الحساب لا يحتوي على المال، لكن بمجرد أن تقوم بشحن البطاقة بالمال أو إيداع المال في الحساب الخاص بك ستُخصَم المبالغ التي أنفقتها.
حتى الآن يبدو الأمر جيدًا، لكن السيء في الأمر هو أن هناك فائدة مالية تضاف على المبالغ الذي أنفقتها، فإن أنفقت مبلغ $100 سيُخصَم مضافًا إليه النسبة التي يحددها البنك، وعادةً ما يكون سعر الفائدة على بطاقات الدين ضعفَي الفائدة المفروضة على القروض.
هذه الطريقة تُعدُّ تطبيقًا بسيطًا لمفهوم القروض، لكن لا يمكن الاعتماد عليها في إنفاق مبالغ كبيرة، فهي فقط مناسبة في حالة استخدامها في التسوق أو ما شابه.

قروض الضمان العقاري

مثلما ذكرنا، عادةً ما يحتاج الأفراد العاديون إلى القروض لشراء احتياجات الحياة الأساسية وعلى رأسها المنازل والوحدات السكنية، ولهذا أتاحت البنوك هذا النوع من القروض وهو القرض العقاري، وهو أحد أهم أنواع القروض.
وفكرة هذا القرض هو اقتراض مبلغٍ من البنك مساوٍ لسعر العقار ومن ثمَّ شراؤه، وفي هذه الحالة يصبح العقار ملكيةً قانونية خاصة بالبنك، لكن يمكن لصاحب القرض الإقامة فيه حتى يسدد المُقترض جميع أقساط القرض، وفي هذه الحالة يوقِّع البنك تنازلًا رسميًّا عن ملكية العقار إلى صاحب القرض.
لهذا النوع من القروض تأثير اجتماعي إيجابي، إذ ساعد العديد من الشباب على امتلاك وحداتٍ سكنية وبدء حياتهم ومن ثمَّ سداد قيمتها إلى البنك، فالبنوك التجارية توفر حلولًا عديدة في هذا المجال.

شروط القروض

القرض ما هو إلا ناتج عقدٍ قانوني بين فردَين أو بين فردٍ وجهة، وهناك عدد من الشروط الواجب اتباعها في تلك العقود أو الاتفاقات الرسمية، فما شروط القروض؟

  • توفر الأهلية القانونية

حتى يقدر الفرد على التقدم بطلب قرضٍ يجب أن يكون لديه أهلية قانونية، والأهلية القانونية تختلف من بلدٍ إلى بلد، وفي معظم الدول يحصل الفرد على أهليةٍ قانونية تمكنه من إجراء التعاملات القانونية والتجارية في هذه الحالة بعد بلوغه سنَّ 21 سنة، وهو سن الرشد. في الوقت نفسه يجب أن تتوفر للفرد الأهلية العقلية وأن يكون في كامل قواه العقلية ليضمن البنك أنه سيُسدِّد القرض ولن ينفق الأموال بطريقةٍ خاطئة.

  • الرضا والشفافية

لكي يكون عقد القرض ساريًا، يجب أن يتحقق الرضا بين المتعاقدَين، وفي معظم الحالات يكون المتعاقدان هما الفرد المُقترض والبنك. كما يجب أن تكون كل بنود العقد واضحة ولا تُخفى أو تتغير صلاحيتها بهدف التلاعب، ويجب أن يكون العقد قانونيًا، وكمثال: لا يمكن أن يكون سعر الفائدة أكبر من السعر المُصرَّح به في مواد القانون التجاري.

أنواع القروض
Facebook Twitter Google
177مرات القراءة