اذهب إلى: تصفح، ابحث
شعر و أدب

أنواع الكتب

محتويات المقال

أنواع الكتب

أنواع الكتب

يقولون إنَّ خير جليسٍ في الزمان كتاب. والكتب متنوعة، وأغراض الناس من القراءة كذلك؛ فمنهم من يقرأ للاستمتاع والترفيه، وهناك من يقرأ لاكتشاف عوالم غريبة، وكثيرون يُحبُّون القراءة لتحصيل المعرفة والحقائق البحتة. وتبعًا لأغراض القراءة تتعدَّد الكتب، وعلى القارئ أن يعرف أنواع الكتب، ليتَّخذ جليسًا له يوافق أهدافه ويُعينه عليها، لذلك نستعرض معًا بعض أنواع الكتب.

هناك عدة أنواعٍ رئيسية للكتب، كل نوعٍ ينقسم إلى عدة تصنيفاتٍ فرعية، ومن هذه الأنواع:

كتب السيرة الذاتية

تتضمَّن أغلب كتب السيرة الذاتية قصة حياة شخصيةٍ معينة، كان لها دورها المؤثر في المجتمع، سواءً كان التأثير إيجابيًّا أو سلبيًّا. وتتناول هذه السيرةُ الأحداثَ المهمة في حياة الشخصية، والعوامل التي أدَّت إلى تكوينه ونشأته على هذه الحال.

وهناك ثلاثةٌ من أنواع كتب السيرة الذاتية، وهي: السيرة الذاتية الشخصية التي يكتبها المؤلف عن نفسه؛ فيتناول قصة حياته بقلمه، مثل كتاب (الأيام) لطه حسين أحد الأدباء فلاسفة، وكتاب (كفاحي) لهتلر، وعاشوا في حياتي لأنيس منصور، وغيرهم. أما النوع الثاني فهو التراجم الذاتية الغيرية، وهي الكتب التي يتناول فيها المؤلف قصة حياة شخصٍ آخر، مثل (العبقريات) لعباس العقاد، و(السيرة النبوية) لابن هشام. أما النوع الأخير فهو السير الذاتية الجماعية، وفي هذا النوع من الكتب تُكتَب أكثر من قصةٍ لأكثر من شخص.

وتمزج السيرة الذاتية في كتابتها بين الأدب والحقائق؛ إذ يستخدم المؤلف الأدوات الأدبية والإبداعية في سرد الوقائع والأحداث، ووصف الشخصيات التي أثرت في حياته، بالإضافة إلى تضمين المشاعر والخبرات والصراعات الإنسانية وخلطها بالخيال في بعض الأوقات.

كتب الخيال

كتب الخيال هي الكتب التي يترك فيها الكاتب لإبداعه العنان؛ فلا يعتمد على الحقائق والمعلومات المُجرَّدة في السرد، ويكون كل جزءٍ فيها من نسج خيال الكاتب، إلا أنها قد تحتوي على بعض الحقائق بين أحداثها. وتتمثَّل هذه الكتب في القصص والروايات، وتعتمد في كتابتها على السرد والتشويق، والحبكة القصصية، واستغلال المشاعر الإنسانية في رسم الأحداث. وقد تُناقش هذه الكتب قضيةً اجتماعية أو حقيقةً علمية، إلا أن الخيال يكون مسيطرًا على حبكتها وشخصيَّاتها.

ومن المكوِّنات الأساسية لكُتب الخيال: الموضوع وفكرة القصة أو الرواية، واختيار الشخصيات والأبطال وصفاتهم، والحبكة الرئيسية والحبكة الثانوية، بالإضافة إلى خلق صراعٍ معين وحلولٍ لهذا الصراع في نهاية الرواية. ويندرج تحت تصنيف كتب الخيال عدة أنواعٍ فرعية، منها:

  • كتب الجريمة
وهي نوع من الأدب قائم بذاته يُعرَف بأدب الجريمة. وتعتمد هذه الكتب على وقوع جريمةٍ مُعقَّدة ومحاولة كشف أسبابها ومُرتكبيها، وتستند الحبكة الرئيسية إلى عنصر التشويق في التقصِّي والبحث عن دوافع هذه الجريمة. ومن هذه الكتب: قصص أجاثا كريستي الشهيرة، وروايات شيرلوك هولمز.
  • كتب الجاسوسية
اشتهر هذا النوع من كتب الخيال بعد إنشاء أولى منظمات المخابرات في العالم قبل الحرب العالمية الأولى، ولاقى شعبيةً كبيرة. ومن أمثال هذه الكتب: روايات جيمس بوند، وسلسلة روايات أدهم صبري، وغيرهما.
  • كتب الخيال الأدبي
وهي عبارة عن الروايات والمجموعات القصصية مثل أشهر قصص السيرة الشعبية أه، وتعتمد على الحبكة وأسلوب السرد والعمق في رسم الشخصيات والتفاصيل والأحداث، وتتنوع ما بين الرومانسية والاجتماعية والفانتازيا. مثل: قصص إحسان عبد القدوس، وقصص توفيق الحكيم، وروايات نجيب محفوظ والتي تعد أهم الروايات العالمية، وغيرهم.
  • كتب الخيال العلمي
وفي هذه الكتب قد تكون هناك حقيقة أو فرضية علمية معينة، ينسج حولها الكاتب الكثير من الحكايات الخيالية والشخصيات والأحداث، وقد يحتاج هذا النوع إلى اطَّلاع المؤلف على العلوم وتكنولوجيا المستقبل، ليرسم بخياله أحداثًا وتنبؤاتٍ معينة. ومنها مثلًا سلسلة ما وراء الطبيعة للكاتب أحمد خالد توفيق.
  • كتب الرعب
من أنواع الكتب التي تعتمد على التشويق وبثِّ الخوف والرعب في نفوس القراء، وتتناول قصص المستذئبين ومصاصي الدماء والأشباح. وأشهر قصص هذا النوع قصة (دراكولا)، وهي الشخصية التي ابتكرها الكاتب برام ستوكر، وتناولها بعده عددٌ من الكُتَّاب والسينمائيين.

الكتب المبنية على حقائق

هذا النوع من الكتب يتناول بين ثناياه موضوعاتٍ حقيقية، وقد تكون هذه الحقائق دقيقةً ومبنية على تجارب ومعلوماتٍ صحيحة، أو تشوبها بعض اللاموضوعية والانحياز. ويشمل هذا النوع كتب التاريخ والأبحاث العلمية والمناهج الدراسية والمقالات ، ولا تتناسب مع هذا النوع من الكتب الأدوات الإبداعية والأدبية، فهي تعتمد على تقديم المعلومات ومعالجتها بأدواتٍ وشروط معينة، منها الوضوح والبساطة في التناول، وفهم احتياج القارئ، ومُراعاة تناول الزوايا المتوازنة للنظر إلى الموضوع، وترك الحكم للجمهور. وهي مثل: الصحافة وكتب القانون والنقد الأدبي.

  • كتب المراجع
هي الكتب والأعمال التي يُرجَع إليها الكُتَّاب والباحثون لثقتهم في تلك المصادر والمراجع. ومن هذه الكتب: (البداية والنهاية) لابن كثير، و(الكامل في التاريخ) لابن الأثير، و(المقدمة) لابن خلدون، وغيرها.
  • الموسوعات
تضم الموسوعة معارف متنوعةً ومختلفة، مثل العلوم والإنسانيات والفنون وغيرها، وتتميَّز بالاختصار والترتيب والتنظيم، ويكتبها مُحرِّرون مُتخصِّصون في المجال المُتناوَل، وتنقسم إلى نوعَين: الموسوعات العامة، التي تتناول مختلف الموضوعات؛ أو الموسوعات المُتخصِّصة، التي تتناول موضوعًا أو مجالًا معينًا، ومنها موسوعة تاريخ مصر القديم، وموسوعات العلوم، والموسوعة الجغرافية، وغيرها.
  • القواميس
هي المسؤولة عن إعطاء تعريفاتٍ وتوضيحات قصيرة للكلمات والمصطلحات في لغةٍ معينة. وتتضمن بعض القواميس طريقة نطق هذه الكلمات. هناك الكثير من القواميس لكلِّ لغة، منها القواميس العامة، ومنها المتخصصة، وتحتوي جميعها على كمٍّ هائل من المصطلحات والشروحات اللغوية.
  • الأدلة
وظيفة الأدلة تخزين البيانات والمعلومات التي تخص مجالًا معينًا في مكانٍ واحد. وفي عصر التكنولوجيا أصبح التوجُّه الأكبر إلى الدليل الرقمي على أجهزة الكمبيوتر والإنترنت، مثل: دليل الهاتف، ودليل العناوين.
  • الأطلس
الأطلس مصدر مهم للمعلومات الجغرافية والخرائط، فهو يضم خرائط تفصيلية لكلِّ بلدٍ في العالم. وهناك بعض الأطالس التي تضم -بجانب المعلومات الجغرافية- أهمَّ الأحداث التاريخية في هذا البلد، أو أبرز المشكلات الاجتماعية التي تواجهها. ومن أشهرها الأطلس الحديث الذي يضم كلَّ دول العالم.
أنواع الكتب
Facebook Twitter Google
473مرات القراءة