اذهب إلى: تصفح، ابحث

أنواع ورق الجدران

Article Date 02 / 01 / 2019
Article Author ايناس ملكاوي
محتويات المقال

أنواع ورق الجدران

ورق الجدران

تزايد اهتمام الناس في الآونة الأخيرة بديكورات المنزل وأساليب التصميم الداخلي والخارجي لجميع تفاصيل المنزل، وتفنن البعض بإضافة الكثير من اللمسات الحديثة على الجدران الداخلية للمنزل لإضافة جمالية خاصة وإزالة الرتابة والملل من غرف المنزل، لما للجدران من فائدة كبيرة في إضفاء الحيوية والبهجة للغرفة وتجديد الشكل وتغيير المزاج للإنسان، خاصةً إذا تم إتقان ألوان الجدران بما يتناسب مع ألوان الأثاث الداخلي من كنب وستائر وإكسسواراتٍ داخلية، ولعل ورق الجدران من أكثر الأشياء المستخدمة بكثرة لدى شركات التصميمات الداخلية والتي يحدث استخدامها بتغيير شامل ومفاجيء للغرف المنزلية، وورق الجدران موجودٌ ومستخدم منذ القدم إذ تم صناعة أول ماكينة لطباعة الألوان والصبغات على الورق منذ عام 1785م، إلا أنها شهدت تطوراتٍ كبيرة لتصبح على الشكل الذي نراه الآن في المنازل، وفي هذا المقال سيتم عرض أبرز أنواع ورق الجدران، وذكر أهم مميزات وعيوب استخدام ورق الجدران.

أنواع ورق الجدران

هناك العديد من الأنواع المستخدمة من ورق الجدران المنزلي وهي تختلف بالأشكال والجودة وأماكن الإستخدام، وأبرزها ما يلي:

  • ورق الجدران التقليدي: وهو من أكثر أصناف ورق الجدران انتشارًا وشعبية بين الناس، إذ أنه يأتي على شكلين إما "البسيط" أي بطبقة واحدة أو مزدوج أي"الدوبلكس"، وهو يناسب مختلف غرف المنزل بما فيها غرف السفرة أو غرف نوم الأطفال وكذلك غرف الإستقبال، ويعتبر هذا النوع ذو أسعار معقولة جدًا وتناسب جميع الطبقات، ويصنع هذا الورق عادةً من "مادة السيليلوز" المكون الأساسي لهذا الورق، وهو يتيح للجدران التنفس، لكن ألوانه قد تبهت ويتلاشى لونها إذا تعرضت لأشعة الشمس المباشرة، كما أن بعضها لا يتحمل الرطوبة أو التنظيف بالماء.
  • ورق البطانة: وهو ورق يستخدم لأغراضٍ مفيدة؛ إذ يلصق هذا الورق في المناطق التي تكثر بها الشقوق في الجدران أو التي تحتوي على مسام غير متساوية، أو تلك السقوف المحضرة للطلاء، إضافة إلى فائدته في تغطية الجدران التي يراد فيها إخفاء طلائها السابق بلونٍ قوي، وهو يستخدم كغطاء مبدئي قبل الشروع بالطلاء المطلوب للجدران، وهو باختصار وسيلة لإخفاء العيوب الخفيفة بالجدران.
  • ورق الفينيل: وهو من أجود أنواع ورق الجدران وأكثرها متانة ومقاومة للرطوبة والحرارة والضوء، وهو مصنوعٌ في الأساس من طبقة مدعومة من البلاستيك، مما يجعلها أكثر الأنواع قابلية للإستخدام في الغرف التي تتعرض للماء والرطوبة والحرارة، كالحمامات وغرف الطعام والمطبخ وغيرها، لكنها بالمقابل لا تسمح للجدران بالتنفس لذا فهي غير مناسبة أبدًا لغرف النوم والإستقبال التي تعاني من تهوية ضئيلة، نظرًا لطبيعتها الصناعية، ويمكن تغيير ورق الجدران كل 15-20 سنة، إذ أنها تحافظ على شكلها وألوانها مدةً طويلة، وتختلف كليًا عن غيرها من أصناف ورق الجدران من حيث السماكة والألوان والأشكال، وهي كذلك مناسبة في أسعارها وليست غالية كثيرًا.
  • ورق الجدران السائل: وهو شكل آخر من ورق الجدران الذي يطبق على الحائط بشكلٍ سائل إذ يشبه الدهان تقريبًا وليس ورقً عاديً، وهو يصنع غالبًا من خليط القطن وألياف السيليلوز، ويساعد هذا الورق السائل في إخفاء العيوب وتعبئة الشقوق على الجدران، لكنه يحتاج لحرفية عالية في سكبه على الجدران لتظهر بشكلٍ أنيقٍ ومتقن.
  • ورق الجدران المنقوش: يستخدم هذا النوع من الورق لإخفاء الخدوش والشقوق والخشونة في الجدار، وهو يحتوي على رسوماتٍ ونقوشٍ متعددة الأشكال والألوان، تضفي تغييرًا حقيقيًا للغرف، وتعطي للغرفة تباينًا وعمقًا مثيرًا للإنتباه، وتختلف نقوش هذا الورق تبعًا لذوق مستخدمها، إذ تتباين أشكالها من النمط الناعم ذو الألوان الهادئة إلى الأشكال الهندسية والألوان الزاهية المبهجة، وأغلب مستخدمي هذا النوع من الورق يميلون لاستخدام اللونين البيج والرمادي الغامق، مما ينعكس على جمالية الغرف ويمنحها شكلًا جذابة أشبه بلوحة فنية طبيعية رائعة التفاصيل.

مميزات ورق الجدران

استخدام ورق الجدران في المنازل والمكاتب له العديد من الميزات والفوائد أهمها ما يلي:

  • يناسب ورق الحائط الأشخاص العاشقيين للتغيير والتجديد في ديكورات المنزل، لأنه يضفي التجديد والتغيير على ديكور الغرفة وشكلها ولونها ويعطيها نمط مختلف مفعم بالحيوية والسعادة.
  • يمكن الإستغناء بورق الجدران عن مواد الطلاء أو الدهان الاعتيادي التي تحتوي على روائح مزعجة الناتجة عن مادة اللاتكس المكونة منها والتي تسبب العديد من المشكلات الصحية للبعض كالغثيان والحساسية.
  • تركيب ورق الحائط يعتبر الطريقة الأسهل والأبسط في تغيير شكل المنزل، إذ أنها لا تحتاج وقتًا طويلًا في التركيب ولا جهدًا كبيرًا كما هو الحال في طلاء الدهان التقليدي، وفي بعض الحالات يستطيع صاحب المنزل تركيبه منفردًا وخلال ساعاتٍ قليلة، كما يمكن تغيير الورق القديم بورقٍ جديد خلال فترة قصيرة دون عناء.
  • أسعار ورق الجدران تتميز بأنها مقبولة ومناسبة للكثير من طبقات المجتمع ولا تحتاج تكاليف باهظة، كما أنها متعددة في أشكالها وألوانها وتطميماتها بما يتناسب مع تنوع أذواق الناس جميعًا.
  • يمكن تنظيف ورق الجدران المقاوم للرطوبة بواسطة قطعة قماش مبللة دون أن تغير في شكله أو ألوانه خاصة ذلك المصنوع من الفينيل، إذ يمكن تنظيف الغرف الأكثر تعرَضًا للإتساخ كالمطبخ وغرف الأطفال بكل سهولة وبساطة وإزالة آثار الدهون والبقع العنيدة.

عيوب ورق الجدران

  • يجب على الفني إزالة جميع أجزاء ورق الجدران القديم قبل إلصاق الورق الجديد، حيث أن إلصاق الورق الجديد فوق القديم أمر مستحيل، لذا قد يتطلب منه جهدًا ووقتًا إضافيًا لذلك.
  • قد يظهر بعد إزالة ورق الجدران القديم مجموعة من الخدوش أو الشقوق الصغيرة في الجدران مما يجبرك على إلصاق ورقٍ جديدٍ على الفور.
  • قد يظهر بعد تركيب ورق الجدران بعض الفقاعات أو الإلتصاقات في الورق نتيجة سوء التركيب، مما يجعل مظهره غير مناسب الأمر الذي يضطر الفني إلى إزالته كاملًا وإلصاق ورقٍ جديد مكانه.
  • قد تتعرض أطراف الورق السفلية الملامسة للأرض للتلف بسبب الماء أو العبث من قبل الأطفال مما يغير في مظهرها وتصبح بحاجة للترميم.
  • قد لا يكون ورق الجدران مناسبًا للكنب أو الستائر في بعض الأحيان مما قد يفسد مظهر الغرفة.
  • قد تتعرض بعض أنواع الورق رديئة الصنع إلى التلف أو التعفن من الرطوبة أو تلاشي ألوانها بفعل الحرارة أو أشعة الشمس المباشرة مما يضطر صاحب المنزل لتغييرها.
  • كثرة الزخارف في ورق الجدران المنقوشة قد تسبب شعورًا منفرًا لبعض الضيوف الذين يميلون للبساطة والنعومة في الجدران وتشعرهم بالإنزعاج والتوتر وعدم الراحة.
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018