اذهب إلى: تصفح، ابحث

أهم مدن المملكة العربية السعودية

Article Date 01 / 02 / 2019
Article Author Marwa Nabil

أهم مدن المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية

تتمتع المملكة العربية السعودية بمكانة خاصة وأهمية كبيرة في المجتمع العربي خاصة والإسلامي عامة، فهي الدولة التي خرجت منها القبائل العربية تحارب في سبيل نشر الإسلام ومعه نشرت اللغة العربية لتكون اللغة الرسمية لأراضي شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام ودول شمال إفريقيا، ولذلك فهي تتمتع بمكانة خاصة في المجتمع العربي فهي المصدر الأول للغته، أما المجتمع الإسلامي في مختلف أرجاء العالم فالسعودية لهم هي أرض نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام؛ وإليها تشد الرحال.

أهم مدن المملكة العربية السعودية

مكة المكرمة

تقع مكة المكرمة ضمن أراضي سهل تهامة الواقع في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية، وهي أيضًا من الأودية الواقعة بين جبال السروات، وهي بذلك نقطة التقاء بين سهل تهامة وجبال السروات.

  1. الأهمية التاريخية: تتمتع مكة المكرمة بمكانة تاريخية كبيرة، فهي من أقدم المدن التي نشأت في شبه الجزيرة العربية، فكانت قائمة قبل مولد إسماعيل عليه السلام، إذ كانت الكعبة قائمة بها ودخلها إبراهيم وابنه لرفع قواعدها، وخرجت من مكة الكثير من القبائل العربية التي انتشرت في شبه الجزيرة العربية، ومنها خرجت قبيلة قريش وهي من قبائل كنانة، والتي تولت أمر الحجاج في مكة.
  2. الأهمية الاقتصادية: يقوم النشاط الاقتصادي في مكة على قطاعين أساسيين، القطاع الأول وهو الخدمي والمتمثل في تقديم كافة الخدمات للحجاج والمعتمرين، وما يندرج تحت ذلك من خدمات فندقية ونقل وأسواق، والقطاع الثاني وهو قطاع التعمير والبناء، فبصورة مستمرة تقام مشاريع تعمير في محيط الأماكن المقدسة من جميع الجهات.[١]
  3. الأهمية السياحية: يزور مكة ملايين السياح سنويًا بغرض السياحة الدينية، وخاصة المسجد الحرام والذي يعد من أكثر الأماكن السياحية زحامًا، وخاصة في أداء مناسك الحج.

المدينة المنورة

تقع المدينة المنورة في الجهة الشمالية الغربية من المملكة العربية السعودية، وتبعد عن ساحل البحر الأحمر حوالي 15 كم2، وهي العاصمة الإدارية لمنطقة المدينة المنورة.

  1. الأهمية التاريخية: تأتي أهميتها التاريخية من كونها أول عاصمة للعالم الإسلامي، فقد اتخذها الرسول عليه الصلاة والسلام عاصمة لدولته وأقام بها حتى وفاته، وتمتلك المدينة حضارة تمتد لأكثر من 1500 سنة قبل الهجرة،[٢] وقامت بالمدينة الكثير من الغزوات، فهي شاهدة على الكثير من الأحداث التي مرت بها الدولة الإسلامية في بدايتها.
  2. الأهمية الاقتصادية: يعتبر قطاع النقل والمواصلات في المدينة من أهم القطاعات الاقتصادية بها وبالمملكة السعودية بشكلٍ عام، وتمتلك المدينة مطارًا خاصًا يستقبل وفود الحجاج والمعتمرين، وأيضًا شبكة نقل سريع تصلها بالكثير من المدن أهمها مكة والرياض وتبوك وحائل والقصيم، كما تمتلك شبكة سكك حديدة يتم توسيعها بصورة مستمرة.
  3. الأهمية السياحية: تستمد المدينة المنورة أهميتها السياحية من أهمية الأحداث التي قامت على أرضها، ومن أهمية المساجد المتواجدة بها، فيها أول مسجد في الإسلام وهو مسجد قباء، ومسجد النبي عليه الصلاة والسلام، وأيضًا مسجد القبلتين، كما تضم المدينة متاحف قديمة تعرض فيها الأسلحة التي استخدمت في الحروب الإسلامية الأولى، ونمط الحياة القديم بالمدينة.

الرياض

تقع مدينة الرياض في منطقة وسط المملكة، وهي العاصمة الإدارية والسياسية للمملكة، وبها مقر الكثير من السفارات، وأيضًا مقر الوزارات والهيئات الحكومية.

  1. الأهمية التاريخية: عرفت الرياض قديمًا باسم حجر اليمامة أو إقليم اليمامة، وقد أقامت بها قبائل عديدة مثل طسم وجديس وبني حنيفة، وكلنها تعرضت للكثر من الهجمات التي عرضتها للانهيار، وبعد ظهور الإسلام في جزيرة العرب أصبح لإقليم اليمامة أهمية في عملية النقل التجاري، وشهدت المدينة عمليات الإصلاح والتطوير منذ دخولها ضمن أراضي الدولة السعودية الأولى، ثم أصبحت عاصمة للدولة السعودية الثانية، وهي عاصمة المملكة السعودية حتى اليوم.
  2. الأهمية الاقتصادية: يعتبر قطاع الإنشاء والتعمير من أهم القطاعات الاقتصادية بالرياض، وهو قطاع يجذب إليه الكثير من سكان المملكة، فشهدت الرياض زيادة في أعداد العاملين في ذلك القطاع، سواء من السعوديين أو غير السعوديين، كما تعتبر من أهم المدن الصناعية بالمملكة، فيوجد بها ما يقرب من 90 ألف مصنع.
  3. الأهمية السياحية: تضم الرياض الكثير من الأماكن السياحية، ولعل المتاحف هي المزارات الأكثر أهمية بها، فيوجد بها أكبر عدد من المتاحف على مستوى المملكة، من أهم هذه المتاحف المتحف الوطني السعودي، ومتحف الآثار بجامعة الملك سعود، ومتحف العميري للتراث، ومتحف العملات، ومتحف صقر الجزيرة للطيران وغيره من المتاحف.

جدة

تقع مدينة جدة على الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية المطل على البحر الأحمر، وتقع المدينة ضمن أراضي سهل تهامة، وهي من أهم الموانئ السعودية على البحر الأحمر، وهي أيضًا إحدى المدن التابعة لمنطقة مكة المكرمة الإدارية.[٣]

  1. الأهمية التاريخية: كانت جدة قديمًا من الموانئ المطلة على البحر الأحمر أيضًا، وترجع نشأة المدينة لحوالي 3 ألاف سنة، وقد زادت أهميتها عند العرب حينما حولها الخليفة الراشدي عثمان بن عفان لميناء خاص باستقبال حجاج بيت الله الحرام، وهي حتى اليوم تستقبل الحجاج عبر موانئها البحرية والجوية.
  2. الأهمية الاقتصادية: تأتي الأهمية الاقتصادية لجدة من أهميتها كميناء أول على البحر الأحمر، فهي تخدم قطاع النقل الخارجي وعليه يتقدم قطاع النقل الداخلي، ويترتب عليهما قطاعات خدمية عديدة تقدم للسياح، ولذلك هي من أكبر المدن المتفوقة في ذلك القطاع في المملكة، كما تقام بها الكثير من المشروعات التي تهدف لتطوير البنية التحتية.
  3. الأهمية السياحية: تضم جدة الكثير من المعالم القديمة والحديثة، وتتميز بالمعالم الحضارية الحديثة على وجه الخصوص، ومن أهم الأماكن السياحية بها الكورنيش المطل على البحر الاحمر، ونافورة الملك فهد.

المراجع

163 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018