اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

أين تقع جزر المالديف

محتويات المقال

أين تقع جزر المالديف

أين تقع جزر المالديف

جمهورية المالديف هي دولة مستقلة عبارة عن مجموعة من الجزر التي تقع في قارة آسيا في أحضان المحيط الهندي، ولها تاريخ مع العرب في قديم الزمان حيث كان يسميها العرب قديماً ذيبة المَهَل أو محلديب، ويرجح المؤرخون أن ذلك الاسم تم تحريفه ليصبح مالديف، واسمها في اللغة الرسمية لهم هو "الديفي الراجي" والذي يعنى جمهورية المالديف، وجدير بالذكر أن اللغة الرسمية لجزر المالديف هي لغة الديفيهي والتي تتضمن بعض المفردات من اللغة العربية، كما يرجع أصل سكانها إلى خليط من الثقافات والحضارات السابقة وخاصة جنوب الهند وسريلانكا.

تاريخ المالديف

كانت جزر المالديف ضمن البلاد التي قامت جمهورية بريطانيا باستعمارها قديماً إلى جانب ليبيا وبعض الدول المحيطة وحكمت بريطانيا المالديف لمدة ثمان وسبعون عاماً واعتبرتها محمية بريطانية، حتى نالت جزر المالديف استقلالها عام 1965م، واتخذت جزيرة ماليه عاصمةً لها ويبلغ عدد سكان جزر المالديف حوالي 309 ألف نسمة، وبعد انتشار الإسلام بها في القرن الرابع عشر أصبح الدين الإسلامي هو الديانة الرسمية لجزر المالديف وجميع مواطنيها مسلمين، كما ينص دستور المالديف على عدم جواز منح الجنسية لأي مواطن يدين بغير الإسلام.

السياحة في جزر المالديف

جمهورية أو جزر المالديف عبارة عن 1190 جزيرة مرجانية تم تجميعهم في سلسلة مضاعفة ليصبح عددها 26 جزيرة مرجانية، ولعل موقع الجزر داخل المحيط الهندي وقف كحاجز أمام ارتفاع درجات الحرارة بها بل وساعد على اعتدال الحرارة نسبياً في جميع فصول السنة صيفاً وشتاءً حيث تتراوح درجة الحرارة في جزر المالديف ما بين 24 ْ-33 ْ مع ارتفاع نسبى في درجة الرطوبة صيفاً لذا فجزر المالديف مقصد سياحي جذاب خاصة في فصل الصيف حينما ترتفع درجات الحرارة في البلاد الأخرى، ولعل أكثر زوار جزر المالديف من الصين وفرنسا، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وإيطاليا والهند وروسيا وفرنسا واليابان و كوريا الجنوبية وسويسرا.

السياحة في المالديف

لمع نجم جزر المالديف كمقصد سياحي في أوائل السبعينيات ويعتمد عليها اقتصاد جزر المالديف كمصدر للدخل الأجنبي وتوظيف العمالة ورفع مستوى المعيشة خاصة وأنها تمثل مصدر أكثر من 60% من إيرادات العملة الأجنبية. وشجعت جزر المالديف الأمر حتى أقامت أكثر من 92 منتجع سياحي وعادة ما تكون المنتجعات على جزر خاصة بالسياح فقط وتم تطوير ما يقرب من 800 جزيرة كلاً منهم ذات مساحة 200 متر لتحوى كل جزيرة جميع المرافق والخدمات الترفيهية وتوفر الخصوصية التي يطلبها السياح وخاصة حديثي الزواج حيث ظهرت جزر المالديف كصيحة حديثة العهد لدى العرب كمقصد لقضاء شهر العسل.

أهم المزارات السياحية في المالديف

على الرغم من أن جزر المالديف تفتقر إلى التراث التاريخي لأجدادهم ولا تمتلك حضارة قديمة سوى بعض الآثار الإسلامية القديمة التي يعود أصلها إلى تاريخ الفتح الإسلامي لجزر المالديف في القرن الرابع عشر، إلا أن الأمر لم يقف عقبة أمام جمهورية المالديف لتنمية القطاع السياحي وتشجيع السياح على زيارتها هذا إلى جانب موقعها الذي حباه الله لها داخل المحيط الهندي وسنسرد لك أهم الجزر والمزارات السياحية بجزر المالديف:

جزيرة ماليه

جزيرة ماليه هي عاصمة جزر المالديف، وهي الأكثر جذباً للسياح نظراً لكثرة الفنادق والمنتجعات والوسائل الترفيهية بها.

ماليه حيث ترى سحر التقاء الشمس مع المياه الفيروزية المتلألئة والأشجار الخضراء اليانعة عبق الطبيعة مع رائحة الفواكه كما بها مختلف أنواع الفنادق التي ستناسبك مهما كانت ميزانيتك والأمر الرائع أن متوسط الأسعار في جزر المالديف أجمع معقول ويمكنك التنزه والاستمتاع بالقليل.

يوجد بجزيرة ماليه منتزه لونا وبه الملاهي المائية والألعاب المختلفة المناسبة لزيارة عائلية، وأهم ما يجب عليك فعله عند وصول لجزر المالديف هو تجربة الغوص لترى أعماق المحيط الهندي والألوان البراقة الرائعة للشعاب المرجانية والاستلقاء على الرمال البيضاء الناعمة والسباحة في المياه الصافية وممارسة رياضة ركوب الأمواج.

جزيرة مافوشي

تبعد عن جزيرة ماليه بحوالي ساعة ونصف بالقارب، وما يميزها عن غيرها هو انتشار الكثير من بيوت الضيافة بها والتي تقدم أسعار منخفضة للزوار الأمر الذي يناسب الكثيرين ممن يريدوا قضاء عطلة رائعة بتكاليف قليلة.

يتوفر بجزيرة مافوشي وسائل الترفيه الشائعة من المقاهي والمطاعم وحانات السهر ومكتبة وحمامات السباحة. بالإضافة لدور الضيافة هناك بالطبع المنتجعات الفاخرة والتي ستجد بها كل ما تريد ولكن بالتأكيد بتكلفة أكثر.

تمتاز جزيرة مافوشي كغيرها من جزر المالديف بالشاطئ الساحر والرمال البيضاء الناعمة والمياه الصافية الذي تمتلئ بالأسماك والشعاب المرجانية ويمكنك ممارسة الصيد أو الغوص والاستمتاع داخل عمق المحيط الهندي.

جزيرة فافو أتول

تبلغ مساحة جزيرة فافو أتول حوالي 600 كيلو متر وتشمل مجموع 23 جزيرة منهم جزيرة خاصة الأمر الذي يمنح الخصوصية وهي مناسبة لحديثي الزواج ممن يرغب بقضاء عطلة شهر العسل، وتمتاز جزيرة فافو أتول بالكثير من المعالم الطبيعية الخلابة من الشاطئ والفنادق والمنتجعات الفاخرة والكثير من وسائل الترفيه الحديثة.

جزيرة كافو

أكبر جزر المالديف مساحة وأكثرها أهمية وتعود أهمية جزيرة كافو كونها المقر الإداري المتحكم في معظم الجزر، وجزيرة كافو هي مقصد الكثير من السياح وخاصة رجال الأعمال وتضم الجزيرة الكثير من الجزر الغير مؤهلة بالسكان والتي تمتاز بالهدوء الساحر ولا يمنع ذلك من انتشار الفنادق والمنتجعات وبيوت الضيافة ووسائل الترفيه الضرورية لقضاء عطلة ممتعة والمطاعم التي تقدم أشهى المأكولات وبالطبع ساحل المحيط الهندي.

هناك العديد من الجزر الأخرى الشهيرة والتي تمتاز بالكثير من الهدوء والسحر ومنها جميع مقومات السياحة إلى جانب انخفاض الأسعار بها ومنها؛ جزيرة با أتول وجزيرة لافياني، وجزيرة أليماثا وغيرهم الكثير، وكما سبق لنا الذكر بندرة المعالم الآثرية إلا أن هناك مسجد الجمعة الكبير والمتحف الوطني لجزر المالديف.

أين تقع جزر المالديف
Facebook Twitter Google
127مرات القراءة