اذهب إلى: تصفح، ابحث

إحصائية كاملة عن عدد سكان فرنسا 2020

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 04 / 2020
الكاتب ايناس ملكاوي

إحصائية كاملة عن عدد سكان فرنسا 2020

فرنسا

تعتبر فرنسا جمهورية دستورية يحكمها نظام مركزي برلماني ذو توجه رئاسي، وتقع فرنسا في أوروبا الغربية، عاصمتها باريس، أما لغتها الرسمية هي اللغة الفرنسية وعملتها الأصلية هي اليورو، وشعارها الدولي " حرية مساواة إخاء "، وعلمها الشهير يتكون من ثلاثة ألوان مرسومة بشكلٍ طولي "أحمر، أبيض، أزرق"، وفرنسا من أقدم دول العالم وأكثرها عراقة تاريخية تعود للعصور الوسطى، وتحتل فرنسا مكانة بالغة الأهمية بين دول أوروبا، وتعد من الدول القوية سياسيًا واقتصاديًا؛ إذ وصلت ذروة قوتها في القرن العشرين عندما أصبح لها ثاني أكبر الإمبراطوريات في العالم بعد الإمبراطورية البريطانية وكان ذلك عام 1950م، وفرنسا هي أكبر دول أوروبا الغربية مساحةً، وثالث أكبر دول أوروبا بشكلٍ عام بعد روسيا وأوكرانيا، وتعتبر فرنسا إحدى أهم الدول المؤسسة للإتحاد الأوروبي، وأحد الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، كما أنها تنتمي إلى العديد من المنظمات والمؤسسات الدولية العالمية مثل حلف شمال الأطلسي، ومنظمة التعاون والتنمية، ومنظمة التجارة العالمية والإتحاد اللاتيني وغيرها، فكم عدد سكان فرنسا؟ وما هي أهم مدنها الكبرى؟ ومجموعة من المعلومات الأخرى في هذا المقال.

كم عدد سكان فرنسا وما أهم مدنها الكبرى

يبلغ عدد سكان فرنسا تبعًا لآخر الإحصائيات حوالي 67 مليون نسمة تقريبًا، بكثافة سكانية تبلغ 111 نسمة؟ كيلو متر مربع، وتضم فرنسا أكثر من 73 تجمعًا سكنيًا يحوي كلٌ منها على 100 ألف نسمة على الأقل [١]، وهناك عدد من المدن الكبرى في فرنسا تضم الغالبية العظمى من عدد السكان تأتي على الترتيب التالي:

  • باريس: وهي عاصمة فرنسا وتضم ما يقارب 12 مليون نسمة من إجمالي سكان فرنسا، وتعتبر مدينة ذات تاريخ وعراقة تاريخية، بالإضافة إلى أهميتها السياحية، حيث تقع في المنطقة السمالية من البلاد على ضفة نهر السين وتحوي برج إيفل المائل الشهير الذي يعتبر من أهم المواقع السياحية في العالم على مر السنوات وهي تستقطب أبرز المراكز التاريخية والوالإعلامية والفنية، كما أنها تعتبر مركزًا سياسيًا هامًا نظرًا لانطلاق الثورة الفرنسية منه.
  • ليون: وهي ثاني أكبر مدن فرنسا من حيث التعداد السكاني إذ يبلغ عدد سكانها حوالي 2.3 مليون نسمة تقريبًا، وهي تقع بين مدينتي باريس ومارسيليا، وتشتهر هذه المدينة بصناعة الحرير والنسيج إذ أنها مليئة بمصانع الغزل والنسيج، كما أنها منطقة زراعية تنتج العديد من المحاصيل الزراعية بالإضافة إلى صناعة السيارات والكهربائيات والمواد الكيماوية الخام.
  • مارسيليا: ويبلغ عدد سكانها حوالي 1.7 مليون نسمة تقريبًا، إذ تأتي في المرتبة الثالثة من حيث عدد السكان في فرنسا، وتقع في المنطقة الجنوبية من فرنسا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتحتوي على مجموعة من موانئ فرنسا الهامة، كما أنها تمتاز بوجود جالية إسلامية وعربية كبيرة هناك.
  • تولوز: وتقع على الجزء الجنوبي الغربي بمحاذاة إسبانيا، وكانت تعرف في العهد الأندلسي باسم طولوشة، إلا أن السكان المحليين لفرنسا أطلقوا لاحقًا عليها اسم طولوزة، وهي المدينة الرابعة في فرنسا من حيث الكثافة السكانية إذ يبلغ عدد سكانها حوالي 1.3 مليون نسمة.
  • ليل: وتأتي في المرتبة الخامسة من حيث عدد السكان إذ يبلغ عدد سكانها حوالي 1.2 مليون نسمة، وهي تمتاز بمكانتها التجارية الهامة في فرنسا إذ يوجد بها عدد كبير من مصانع النسيج والبتروكيماويات، كما يوجد بها مصانع خاصة للسيارات والأجهزة الإلكترونية ومصانع الأصباغ وتكرير النفط، والعديد من دور النشر والطباعة.
  • بوردو: تقع في الجنوب الغربي من فرنسا، وتحديدًا على نهر غارون، قرب المحيط الأطلسي، وقد تم السيطرة عليها في العهد الأموي من قبل القائد عنبسة من سحيم الكلبي، وقد حكمتها حكومة إسلامية برلمانية لمدة زمنية طويلة، ويبلغ عدد سكان هذه المدينة حوالي 1.1 مليون نسمة تقريبًا.
  • نانت: وتقع في بداية مصنة على نهر لوار، وتقع بالإتجاه الجنوبي الغربي من العاصمة باريس على بعد 342 كيلو متر، كما تبعد عن مدينة بوردو حوالي 340 كيلو متر شمالًا، ويبلغ عدد سكانها تقريبًا 900 ألف نسمة.


وهناك العديد من المدن الفرنسية الأخرى التي تحوي على عدد أقل من السكان مثل: رين ، لو هافر، ستراسبورغ، سانت إتيان، تولون، غرونوبل، أنجيه، كليرمون فيران، أميان، ليموج، سانت بول، تركوان، لومان، ريمس، بولوني، بيلانكور، سان دوني، أورليان، باو، كاليه، أرغانتويل، نانسي، روبيه، فرساي، أفنيون، فورت دو فرانس، كولومب، كاين، روان، مونروي وغيرها من المدن الأخرى [٢].

الديانة في فرنسا

تعتبر فرنسا دولة علمانية، حيث يتوفر فيها القدر الكافي من الحرية الدينية، لذا فإن السلطات الفرنسية لا تحتفظ عمومًا بإحصائيات رسمية حول الإنتماءات الدينية داخلها، لكن الديانة الأكثر تواجدًا في فرنسا هي المسيحية الكاثوليكية حيث تبلغ ما يقارب 65% من غالبية الشعب، تليها اللادينيون "الإلحادية" ونسبتهم 25%، يليهم الإسلام ونسبتها تقارب 6%، ثم البروتستانتية ونسبتها 2%، ثم اليهودية ونسبتها في فرنسا، وأيضًا البوذية نسبتها 1% تقريبًا، وهناك قرابة 10% ينتمون لأديان أخرى متنوعة.

اللغة في فرنسا

تعد اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية في فرنسا تبعًا للقانون الدستوري للبلاد، والتي يتكلم بها أغلبية السكان الأصليين، وهي ثاني أكبر بلد فرنكفوني في العالم بعد الكونغو، إضافة لذلك فإن فرنسا تحتوي على أكثر من 400 لغة منطوقة في الجمهورية وحوالي 75 لهجة تبعًا للغات المهاجرين إليها والمقيمين على أراضيها، خاصة وأنها تعتبر دولة سياحية بامتياز وتستقطب الكثير من اللغات الأخرى على أراضيها.

السياحة في فرنسا

تعتبر فرنسا الوجهة السياحية الأولى في العالم، إذ تستقبل سنويًا ما يقارب 83 مليون سائح من مختلف بلاد العالم، وذلك يعود لوجود العديد من المناطق السياحية الشهيرة عالميًا مثل ديزني لاند، برج إيفل، متحف اللوفر، قصر فرساي، قوس النصر، مركز بومبيدو، سانت شابيل، مونت سانت ميشيل "جبل القديس ميشيل" والريفيرا الفرنسية، وغيرها من المواقع السياحية التي تستقطب ملايين السياح سنويًا [٣].

المراجع

مرات القراءة 88 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018