اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاقتصاد

إنشاء متجر إلكتروني

محتويات المقال

إنشاء متجر إلكتروني

المتجر الإلكتروني

أصبح إنشاء متجرٍ إلكتروني هدفًا للكثير من الأشخاص الباحثين عن بناء عملٍ تجاري حر؛ إذ أسهم التطوُّر التقني في فتح أبواب الاستثمار أمام شريحةٍ كبيرة من الأشخاص دون الحاجة إلى ميزانيةٍ كبيرة، وهو ما ينطبق على مجال التجارة الإلكترونية.
وعملية إنشاء متجرٍ إلكتروني بسيطة وغير مكلفةٍ كما هو الحال مع المتاجر التي تُنشَأ وتُموَّل على أرض الواقع، وإنشاؤها يُعدُّ شبيهًا بإنشاء موقعٍ إلكتروني، مع بعض الاختلافات البسيطة على مستوى البناء، علمًا بأنَّ الاختلاف الأكبر يبرز في جوانب مثل الحرص على توفير وسيلة دفعٍ آمنة للعملاء من خلال تقوية حماية المتجر الإلكتروني.
وإليك بعض طرق إنشاء المتجر الإلكتروني.

متطلبات إنشاء المتجر الإلكتروني

لا يتطلب إنشاء متجرٍ إلكتروني خبرةً برمجية كبيرة، فالتطوُّر المستمر للمجال التقني والاستثمارات الكبيرة التي تُضَخ في هذا المجال خلقوا فرصًا استثمارية سهَّلت كثيرًا من عمليات إنشاء البرمجيات وتطوير المواقع، واتجه الكثيرون إلى الاستثمار في تقديم برمجيات تُسهِّل على الراغبين بدورهم في الاستثمار بالإنترنت إنشاءَ منتجٍ برمجي -مثل متجرٍ إلكتروني- دون الحاجة إلى معرفةٍ كبيرة بالبرمجة وتطوير المواقع، إذ تتوافر أنظمة إدارة محتوى مميزة، تزخر بمميزاتٍ كثيرة تُسهِّل عملية إنشاء المتجر، مثل إضافة المنتجات وتوفير بوابة الدفع، وغيرها.
وعليه، فإنَّ المتطلبات الأساسية التي سيحتاج إليها المقبلون على إنشاء متجرٍ إلكتروني لن تكون كثيرةً ولا مستعصية، سيتطلب الأمر حجز نطاقٍ يحمل اسم الموقع، مثل: www.google.com، واستضافة، وهي تُعدُّ القرص الصلب الذي يحتوي على بيانات الموقع، ونظام إدارة محتوى، وحساب بنكي لاستقبال الأموال. هذه هي المتطلبات الأساسية لإنشاء متجرٍ إلكتروني، مع استعراض معلوماتٍ أكثر بشأنها وعناصر أخرى مهمة أدناه.

أنظمة إدارة محتوى المتاجر الإلكترونية

يُنشأ الموقع الإلكتروني عبر نطاقٍ ومساحة استضافةٍ ونظام إدارة محتوى، فيُربَط النطاق بالاستضافة، وعند دخول المستخدم إلى النطاق المطلوب يُعرَض ما تحتوي عليه الاستضافة، وهو ما يتمثل في المحتوى الذي يُدار عبر نظام المحتوى المختار من طرف صاحب الموقع، مع توافر عدة أنظمة إدارة محتوى لإنشاء متجرٍ إلكتروني، من بينها:

WooCommerce

يُعدُّ وورد بريس أشهر نظام إدارة محتوى مدونات، إذ يميل الكثير من أصحاب المواقع إلى استخدامه كنظام إدارة محتوى لمُدوَّناتهم، ومن بين أبرز مميزاته دعم برمجياتٍ إضافية تُدعى إضافات أو (Plugins)، هذه الإضافات تتيح إضافة الميزات، مع تنوُّعٍ كبير على مستوى الميزات التي تقدمها كل إضافة. من بين الإضافات المتوفرة إضافة (WooCommerce) التي تعمل على توفير ميزة متجرٍ إلكتروني عند إضافتها ضمن وورد بريس، ومن ثمَّ تشكل -رفقة وورد بريس- نظام إدارة المحتوى المعتمد لإنشاء متجرٍ إلكتروني وإدارته.
وورد بريس متاح مجانًا، مع إمكانية إضافة (WooCommerce) مجانًا أيضًا، لكن توجد بعض الملحقات المدفوعة الاختيارية التي قد يحتاج إليها المستخدم.

Shopify

يُعدُّ نظام (Shopify) أحد أشهر أنظمة إدارة محتوى المتاجر الإلكترونية، إذ يقدم منصةً تزخر بخياراتٍ مميزة للباحثين عن إنشاء متجرٍ إلكتروني، مع اختلافها من ناحية آلية العمل على أنظمة إدارة المحتوى الأخرى، إذ تقدم الاستضافة بنفسها مع آلية بناءٍ بسيطة للمتاجر، وذلك عبر توفير إمكانية بناء المتجر بشكلٍ أساسي بسُهولة، ثم إحداث التغييرات وإضافة المنتجات، مع دعمها لتشكيلةٍ من التطبيقات -الشبيهة بإضافات وورد بريس- التي تقدم ميزاتٍ إضافية تُعزِّز من قدرات المتاجر، علمًا بأن معظمها ليس مجانيًّا، لكن تنصيبها يبقى اختياريًّا وتقدم معظمها فترة تجريبية.
هذا النظام يرتكز على أساسٍ ربحي، لكنه يقدم بيئةً مناسبة للمتاجر للإلكترونية.

eBay

يُعدُّ موقع (eBay) من أضخم الأسواق الإلكترونية، إذ يحتوي على منتجاتٍ مختلفة تُباع بشكلٍ مباشر أو عبر نظام المزادات، ويوفر (eBay) إمكانية البيع والشراء للجميع، فيمكن للراغبين في بدء التجارة الإلكترونية بيع منتجاتهم على الموقع والحصول على متجرٍ خاص يسهل عملية البيع وتحصيل الأموال، مع وجود رسومٍ منخفضة على عمليات البيع.

آلية عمل المتجر الإلكتروني

بعيدًا عن الأمور التقنية المتعلقة بالمراحل الأولى لإنشاء المتجر الإلكتروني، يبدأ صاحب الموقع حال الانتهاء من إنشائه بإجراء بعض التعديلات الأساسية، والتي تكون غالبًا مرتبةً ضمن خانات أقسام الموقع، مثل قسم الإعدادات الذي يضم عددًا من الإعدادات التي سيحتاج صاحب الموقع إلى تعبئتها، مثل البريد الإلكتروني الرئيسي على (PayPal) من أجل تحصيل المال من عمليات البيع التي تتم على المتجر، ومعلومات بطاقة الائتمان، وإعداداتٍ أخرى تهم أساسيات تجربة البيع والشراء.
علاوةً على ذلك، توجد خيارات أخرى متعلقة بإضافة صفحات المتجر، مثل: اتصل بنا، ومعلومات حول المتجر، والأسئلة الشائعة؛ بالإضافة إلى خياراتٍ مثل: إضافة شعار الموقع في الترويسة، والبدء بإضافة المنتجات، واعتماد بعض القنوات التسويقية مثل خيار الاشتراك ضمن القائمة البريدية، وأيقونات حسابات المتجر على الشبكات الاجتماعية، وغير ذلك.

إطلاق المتجر الإلكتروني

بعد المرور على الإعدادات والخيارات المتعددة ضمن المتجر الإلكتروني والانتهاء من إضافة المنتجات، ستبدأ رحلة صاحب المتجر لجعل متجره معروفًا لبدء بالبيع، إذ إن المرحلة الأصعب هي جلب المبيعات.
وفيما يخص هذه النقطة، سيكون على صاحب المتجر أن يمتلك فكرةً واضحة بشأن كيفية التسويق للمتجر، وهو ما يمكن أن يتم عبر توظيف قنوات التسويق على الإنترنت، مثل الشبكات الاجتماعية: فيسبوك - إنستغرام - تويتر، والتي تحتوي على قاعدةٍ جماهيرية ضخمة وتوفر أدواتٍ تسويقية مدفوعة مثل الإعلانات، وأخرى مجانية بطرقٍ مختلفة تعتمد على معرفة صاحب المتجر ومدى استعداده لاستثمار الوقت والجهد في إنشاء حساباتٍ نشطة ومعروفة على الشبكات الاجتماعية.
سيكون إنشاء المتجر الإلكتروني خطوةً في المسار الصحيح للراغبين في دخول مجال التجارة الإلكترونية، وسيحتاج هؤلاء إلى محاولة تعلُّم أساسيات الربح عبر التجارة الإلكترونية من خلال مشاهدة فيديوهات تعليمية، وقراءة مقالات، وتحميل الدورات، مع عدم الاكتفاء بالتعرف على كيفية إنشاء المتجر الإلكتروني، بل الانفتاح على مجالاتٍ أخرى مثل التسويق الإلكتروني والبحث عن المنتجات المربحة.

إنشاء متجر إلكتروني
Facebook Twitter Google
102مرات القراءة