اذهب إلى: تصفح، ابحث

اثار التدخين على الوجه

التاريخ آخر تحديث  2020-07-20 15:06:14
الكاتب

اثار التدخين على الوجه

التدخين هي عادة لها تأثير سلبي على الأفراد من جميع الجوانب، وهي السبب الرئيسي لسرطان الرئة وسرطان الحلق، وأحد أسباب العديد من أمراض القلب وأمراض الشرايين.

عند الإشارة إلى الآثار الضارة للتدخين ، سوف يتم ذكرالضرر الذي يلحق بوجه المدخن (بما في ذلك العيون والشفاه والأنف والأسنان). والوجه هو أهم سمة جمالية يتمتع بها الشخص، و يوليه للرعاية والاهتمام دائمًا، لذلك يجب أن تكون منتبهًا لآثار التدخين على تعبيرات الوجه.

تأثير التدخين على الجسم

يؤثر التدخين على كل أعضاء الجسم البشري تقريبًامن الجلد والأسنان والجهاز التناسلي والقلب والرئتين والعظام والأعضاء الأخرى، ويمكن أن يؤدي التدخين إلى إتلاف هذه الأعضاء.

يتراكم هذا الضرر مع التقدم في العمر، مما يجعل أجسادنا تتقدم في السن قبل الأوان ويجعلنا نبدو أكبر سنًا وأرفع من ما في شبابنا.

في الواقع، يمكننا تمييز المدخن من خلال النظر إلى جسده، حتى لو لم نرَ السيجارة في يده، فهناك علامات واضحة تدلنا على ذلك.

تأثيره على الجهاز العصبي

أحد أهم مكونات التبغ هو ما يسمى بالنيكوتين، والذي يؤثر بشكل رئيسي على عمل الجهاز العصبي.

والنيكوتين هو سبب مباشر لإدمان الناس على التدخين، فهو يدخل الجسم مباشرة من خلال الرئتين.

و يتم امتصاص النيكوتين عن طريق الدم المشبع بالأكسجين الذي يتم نقل هذا الدم إلى القلب، ومن ثم يتم ضخه في الأوعية الدموية حتى يصل إلى الدماغ.

بعد دخول النيكوتين إلى الجهاز العصبي، سيشعر المدخن بالسعادة، ولكن إذا اختفى النيكوتين ، فسيتم استبدال الشعور بالسعادة بشعور غير مريح، لأنك قد تواجه العديد من الأعراض، بما في ذلك:

  • قلة التركيز
  • التوتر
  • الصداع
  • الدوخة
  • القلق
  • الكآبة
  • قلةالنوم

تأثيره على الجهاز التنفسي

عندما يشعل المدخن سيجارة، فسوف يستنشق المواد الضارة التي تدخل مباشرة إلى الرئتينن و بمرور الوقت، قد تصاب الرئتان بالأمراض وقد تؤثر عليهما. قد تحدث مجموعة متنوعة من المضاعفات في رئتي المدخنين، وأهمها:

  • انتفاخ الرئة: هو مرض يتميز بانتفاخ الرئة المفرط.
  • التهاب مجرى الهوائ المزمن: هو التهاب وتحفيز الجهاز الوعائي الذي يتسبب في دخول الهواء إلى الرئتين.
  • سرطانات الرئة.

تأثيره على القلب

يضر التدخين بنظام القلب بأكمله والأوعية الدموية، لأن النيكوتين يضيق الأوعية الدموية ويعيق تدفق الدم على المدى الطويل.

قد يؤدي التضييق المستمر إلى تلف الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى مرض يسمى الشرايين الطرفية، وهو أحد مضاعفات مرض تصلب الشرايين والذي ينجم عن رواسب الشرايين الكبيرة والمتوسطة.

جدير بالذكر أن التدخين يتسبب في زيادة ضغط الدم وضعف جدران الأوعية الدموية، ويزيد من فرصة تجلط الدم، مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

تأثيره على الهضم

يؤثر التدخين على جميع أجهزة الجسم دون استثناء لأنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم وسرطان الحنجرة وحتى سرطان المريء وسرطان البنكرياس.

وينطبق هذا أيضًا على الأشخاص المعرضين للتدخين غير المباشر لأنهم عرضة للعديد من أنواع السرطان المختلفة.

يؤثر التدخين أيضًا على الأنسولين، مما يجعل المدخنين عرضة لمقاومة الأنسولين، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2.

آثار التدخين على الوجه

  • تأثيره على الوجه:يمكن أن يساعد التدخين على أن لا يزيل الجلد الميت ، ويساعد على عدم تجدد الجلد، مما يجعل البشرة تبدو باهتة وغير مريحة عند النظر إليها، ومن ناحية أخرى، يبطئ التدخين من التئام الجروح الجلدية، وإحدى التأثيرات المقيدة للتدخين هي الرائحة الكريهة التي تبقى على الوجه ويصعب التخلص منها، بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يدخنون أكثر عرضة للمعاناة من سلسلة من الأمراض والاضطرابات الجلدية، مثل، الصدفية وتهيج الجلد المرتبط بالحكة أيضاً.
    يرتبط التدخين ارتباطًا مباشرًا بالتجاعيد السريعة للجلد، وظهور أعراض الشيخوخة عند الإناث ، لأنه يمكن أن يمنع مكونات الأكسجين الهامة من دخول خلايا الجلد وفقًا للاحتياجات والمتطلبات، بالإضافة إلى مضار التدخين، فالكولاجين عبارة عن ألياف بروتينية تحت الجلد ، مما يجعل الجلد خاليًا من التجاعيد طوال الوقت ، مما يضعف الجلد ويملأه بالتجاعيد.
  • تأثيره على العينين : يمكن أن يتسبب التدخين والمواد الكيميائية المصنعة منه الأخرى التي تصل إلى المنطقة المحيطة بالعين في تدمير وتلف الكولاجين والإيلاستين، مما يمكن أن يسبب التجاعيد حول العينين ويجعل الشخص يبدو أكبر من عمره الفعلي، بالإضافة إلى ذلك، فإن التعرض المستمر لهذه المنطفة تحديداً للدخان سيؤدي إلى تلف الأوعية الدموية فيها، مما يجعل المدخن عرضة لأمراض مختلفة بالإضافة إلى عدم توافر الرؤية الواضحة.
  • تأثيره على الشفتين : يغيّر التدخين لون الشفاه لتكون أكثر قتامة، مما يجعل الشفاه تفقد نضارتها وحيويتها، و يقلل من جاذبيتها تحديداً لدى النساء، و يدمر التدخين المنتظم الكولاجين حول الشفاه، مما يسبب التجاعيد.
  • تأثيره على الشعر : المدخنون سواء أكانوا من الرجال أو النساء، أكثر عرضة لتلف و تساقط شعرهم من الأشخاص غير المدخنين، وقد أظهرت الدراسات أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالصلع من غيرهم.
  • تأثيره على الأصابع : يعتقد الكثير من الناس أن راحة يدك تكون أكثر جمالا وجاذبية عند حمل سيجارة ، لكنهم يتجاهلون أن التبغ يقوم بتلوين وصبغ جلد الأصابع والأظافر، وهذه البقع تختفي تدريجيًا عند الإقلاع عن التدخين مقارنةً بالبقع التي تظهر على بشرة الوجه والأسنان.
  • تأثيره على الأسنان : الأسنان المائلة للصفرة هي إحدى علامات المدخنين، لكن مشاكل الأسنان بسبب التدخين لا تقتصر على ذلك، و تميل مشاكل الأشخاص الذين يدخنون إلى:
    • زيادة أمراض اللثة.
    • رائحة الفم الكريهة.
    • سوء نظافة الفم والذي يميل الناس عادة إلى الإبتعاد عنهم.
    • من المرجح أن يفقد المدخنون أسنانهم ضعف احتمال فقدان المدخنين.
  • تأثيره على الثدي: ينتمي الصدر والذراعين إلى نفس الفئة لأن التدخين يسبب الترهل لها، فالتدخين لا يؤثر فقط على جمال بشرة الوجه، كما يعتقد الكثير من الناس، ولكنه يضر بجمال ومرونة بشرة الجسم وأنسجته بالكامل.

المراجع

  1. "التدخين يضر بمظهرك".. 6 علامات مزعجة على "وجه المدخّن"!
  2. تأثير التدخين على مظهرنا
  3. أضرار التدخين على جسمك
مرات القراءة 112 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018