اذهب إلى: تصفح، ابحث
قضايا اسرية

احترام الزوج لزوجته

محتويات المقال

احترام الزوج لزوجته

احترام الزوج لزوجته

من الممكن أن تكون معاني الاحترام نسبية من مجتمع لآخر؛ ولكن الأكيد في المجتمعات كلها هو قيمة الزوجة؛ ولذلك عملية احترام الزوج لزوجته ليست عمليه نسبية؛ بل عملية عادية، ومن الأفضل أن يكون هذا المبدأ لدى جميع الرجال العرب خصوصًا؛ لأن المرأة العربية في المقابل تعد واحدة من أفضل الزوجات في العالم، بسبب تفهمها للطابع الرجولي للرجل الشرقي، ومن ناحية أخرى، عملية الاحترام بين الزوج والزوجة هي عملية متبادلة، بمعنى أنه لن يحدث وأن يحترم أحد الزوجين الطرف الآخر في حين أن الطرف الآخر لا يحترمه؛ لأن الاحترام يُقابل باحترام؛ ولذلك كلما احترم الرجل العربي زوجته، سترد هذه الزوجة في المقابل هذا الاحترام بصورة أجمل للزوجين معًا.

احترام مشاعر الزوجة

مشاعر الزوجة هي أحد أهم الأجزاء في شخصية أي امرأة؛ ولذلك على الرجل أن يتفهم مشاعر زوجته، وألَّا يقابل هذه المشاعر بنوع من أنواع السخرية؛ فهذا الأمر خطير جدًّا على العلاقة الزوجية، فالاستهتار بمشاعر المرأة يجعلها ترى الرجل على أنه لا يحترمها ولا يقدرها؛ لأن مشاعر المرأة متقلبة، وعدم احتواء هذه التقلبات سيجعل عقلها يفكر بطريقة سلبية حتمًا، كما أنه ليس من الرجولة عدم احتواء مشاعر المرأة، وعلى عكس ما يعتقد بعضهم أن الاهتمام بمشاعر المرأة هو ضعف، فإن هذه المشاعر هي التي ربت أجيالًا من الرجال، بسبب رحمتها ورأفتها في مرحلة الأمومة؛ ولذلك فكرة أن تحترم هذه المشاعر هو واجب على كل رجل مثقف ومتعلم، ويدرك قيمة المرأة في المجتمع والأسرة.

عدم التقليل من شأن الزوجة أمام الناس

ليس من الرجولة أبدًا أن يقلل الرجل من شأن زوجته أمام الناس، فقط ليثبت للناس أنه يتحكم في الزوجة وأن له سلطة عليها، هذا الأمر لن يجعل الرجل رجلًا؛ بل احترام الزوج لزوجته وغيرته عليها أمام الناس، واعتبار أن احترام قدر زوجته أمام الناس من قدره هو شخصيًّا، يجعل هذا الرجل محترمًا في عيني زوجته، ومُقدرًا، ومتفهمًا جدًّا لفكرة الزواج والمشاركة الوجدانية، كما أن احترام الزوج لزوجته أمام الناس والأهل، سيجعل الناس والأهل يحترمون الزوجة، ولا يتعدون عليها؛ لأنهم سيرون بأعينهم أنها مُقدرة وذات قيمة لزوجها، وذلك سيحفظها دائمًا من الإهانة أو التعدي.

طلب رأي الزوجة

من أهم الأشياء التي تجعل الزوجة ترتبط برجلها وتحترمه، هو أن يطلب زوجها رأيها، ويستمع إليها بإصغاء ومحبة وود؛ لأن الزوجة تعلم جيدًا أن الرجل يستطيع أن يفعل الكثير من الأشياء وحده، دون الحاجة إليها، حتى لو كان سيخطئ، فالرجل يستطيع تحمل الخطأ وتغييره؛ ولذلك عندما يطلب الزوجُ رأي زوجته، فإنها تشعر بأن زوجها يحبها ويقدرها، ويعدها أهم شخص في حياته، ومن الممكن أن تُعِد هذا الطلب كنايةً عن الحُب والاحترام؛ ولذلك يفضل للرجل أن يأخذ رأي زوجته ليس فقط في الأشياء الفرعية؛ بل في الأشياء المهمة، حينها ستشعر المرأة أنها بالفعل أهم فرد في جيش هذا الزوج، وستكون مخلصة ومقدرة جدًّا لفكرة جسر التواصل الذي يمده الزوج باستمرار للحفاظ على علاقتهم منفتحة وناضجة.

البقاء بجانب الزوجة وقت المرض

من أكثر الأشياء التي تجرح النساء هو فكرة التخلي، حينها تشعر المرأة أنها وضعت ثقتها في شخص لم يقدر هذه الثقة، كما أنه ليس من اللائق أن يترك الزوج زوجته في وقت مرضها أو احتياجها؛ لأن الزوجة الصالحة لن تفعل ذلك أبدًا؛ بل لو اختلفت الأوضاع وكان زوجها هو المريض، فهي لن تبارح مكانها من جواره، وعلى الرجل الناضج الذي يحترم زوجته أن يفعل ذلك وقت مرضها أو احتياجها؛ لأن الزوجة في وقت مرض زوجها ستكون هي الوحيدة الباقية بجواره دون حراك، في حين أن الجميع سيتركونه.

عدم الصراخ على الزوجة أمام الأطفال

يعلم الرجل العاقل جيدًا أن المرأة هي العمود الأقوى والأهم في عملية التربية السوية للأطفال، ولذلك إذا قل احترام الزوج لزوجته أمام أولادها، فلن يستمع إليها أولادها؛ بل سيبدؤون في إهانتها وعدم احترامها أمام الناس مثلما يفعل والدهم لها، في حين أن هذه المرأة نفسها تحبهم وتتمنى لهم جميعًا النجاح والتوفيق بكل حنان، ولذلك لو أراد الرجل أن ينتج ذرية صالحة، فمن الأفضل أن يحترم زوجته أمام أولاده، وأن يقول عنها كلامًا عظيمًا أمامهم، ويعلي من شأنها، ويعرفهم أنها المسؤولة الأولى عنهم في عدم وجوده، وأن كلامها يُسمع بالحرف؛ لأنها الأكثر خوفًا عليهم، هذه الأفعال البسيطة ستشعر الزوجة بأن زوجها يحميها، ويحمي أسرتها بنضجه ومعرفته في كيفية قيادة الأسرة بطريقة هادئة ورصينة.

احترام التفاصيل المهمة للزوجة

هذا الأمر مهم جدًا من أجل حياة زوجية مليئة بالحب والاحترام بين الزوجين؛ حيث إن النساء عمومًا تهتم بالتفاصيل، ولو وجدت المرأة أن زوجها يهتم بالتفاصيل التي هي تهتم بها، حينها سيكون زوجها هو رجل أحلامها، وسنورد في النقاط الآتية أهم هذه التفاصيل التي تعبر عن احترام الزوج لزوجته:

  • بعض الرجال لا يمشون بجوار زوجاتهم، وهذا الأمر مهم بالنسبة للزوجة؛ لأنها تشعر بالأمان بجوار زوجها، وحينما يمشي أمامها ستشعر بالخوف من الطريق والناس.
  • العودة من الخارج بهدية خاصة لها كل فترة ولو بسيطة.
  • وضع أهم المناسبات الزوجية، وأعياد الميلاد، في أولويات منبه الهاتف لتجنب نسيان هذه المناسبات المهمة بالنسبة لها.
  • تخصيص وقت من اليوم في التحدث معها عن الأشياء الطبيعية.
  • اصطحابها في أثناء المناسبات العائلية أو المناسبات المسموح للرجل فيها باصطحاب زوجته، وفي هذه المناسبات تشعر الزوجة وكأنها تشرف زوجها، وعندما يطلب منها زوجها أن تذهب معه يشعرها بقيمة واحترام كبيرَيْن.
  • مدحها أمام الآخرين بكلام يحمل الود والاحترام.
  • احتضانها وقتما تكون في حالة خوف أو حالة قلق، في هذا الوقت هي تحتاج إلى احتواء دون أن تطلب، وحينما يفعل الزوج هذا فهو يعبر عن تقديره لمشاعرها وخوفها.
  • دعمها وتشجيعها دون التقليل من شأن أي شيء تفعله، سواء كانت هواية، أم عمل، أم حتى الأكل.
احترام الزوج لزوجته
Facebook Twitter Google
429مرات القراءة