اذهب إلى: تصفح، ابحث

اذاعة عن يوم المعلم

التاريخ آخر تحديث  2020-07-17 14:41:38
الكاتب

اذاعة عن يوم المعلم

مقدمة إذاعة مدرسية عن يوم المعلم

بسم الله الرَّحمن الرحيم، والصَّلاة والسَّلام على أشرف الخلقِ وسيّد المرسلين، خاتم الرُّسل، ورسول الأمَّة ومعلِّمها محمّدٍ-صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه أجمعين، أمَّا بعد، فها هو اليوم يُصادف ذكرى جميلة، ويومٌ مُميّز في تاريخ البشريّة، إنّه يوم المعلِّم، هذه الكلمة التي تحمل في طياتها كل معاني الصّبر والتّحمل، في سبيل زرْع المبادئ والآداب والسّلوكيات في عقول الطّلاب، أصحاب الفكر الرّاقي، والنّهر المتدفّق الذي لا يَكلّ ولا يَملّ، حتى تكون حروفه مصابيح علمٍ في طريق كل من أراد التّعلم، فتحيةً لك أيّها المعلم، وهنيئًا لك على كلِّ حرْفً كان صداه يصدح في حياة طالبٍ، فبوركت جهودك، وزاد الله في تكريمك، وسيُقدّم الطّلاب اذاعة عن يوم المعلم.

اذاعة عن يوم المعلم

مديري الفاضل، ومعلّمي القدوة، وأحبائي الطَّلبة، في هذا اليوم الموافق الخامس من تشرين الأول من سنة 1994 ميلاديًا، يحتفل العالم بأسره بيوم المعلّم؛ ليُكرّم مربِّي الأجيال، وصاحب الرّوح اليقظة، وحامل الفكرة الخلَّابة، فكم من معلِّمٍ كان مفتاح بابٍ سُدَّت أقفاله، وكم من معلّمٍ كان الأمل لمن فقد حياته، وكم وكم، فلا يُمكن أن يُوفيَ أحدٌ حقك، يا صاحب القلب الكبير، والرُّوح المرِحة، والابتسامة المُفرِحة، إلّا أن تُلامس كلماتُ القلب، قلوبكم بعبارات الشُّكر والعرفان، فخير ما نبدأ به في هذه الإذاعة آياتٌ عطرة من آيات الذّكر الحكيم التي كانت آياتها هي أوّل ما نزل من اللّوح المحفوظ، يقول الله تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ*خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ*اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ*الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ*عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)،[١] صدق الله العظيم، وصدق الرّسول الكريم حين قال عن معلِّم الخير يصّلي عليه الله-تعالى- وملائكته (قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ إنَّ اللَّهَ وملائِكتَهُ وأَهلَ السَّماواتِ والأرضِ حتَّى النَّملةَ في جُحرِها وحتَّى الحوتَ ليصلُّونَ على معلِّمِ النَّاسِ الخيرَ)، [٢] يا معلّمي يا معلّم النّاس الخير، هذه الكلمات ستبقى تصدح جدرانها في كلِّ عامٍ في اذاعةٍ عن يوم المعلّم، لتشكرك على ما قدّمت، وعلى ما بذلت من جهدك في سبيل نيل العلم والمعرفة، فشكرًا لك وألف شكر.

عبارات عن المعلم

حين يتكلم العالم عن المعلّم، ويتمّ تكريمه في يوم المعلّم، يشعر حينها أن تعبه لم يذهب سُدى، وأن تضحياته كانت في محلّها، وأن البذور التي زرعها قد نضجت ثمارها، وهي تنتظر موسم الحصاد، لتؤتي أكلها في كل حين، وقد تكلّم الشّعراء والعلماء عن المعلّم في عباراتٍ وحِكَم تُكتب بماء الذّهب، ومن أجمل العبارات والحِكَم التي تُحكى في هذا اليوم في اذاعة عن يوم المعلم فيما يأتي:

  • أحمد شوقي: قُمْ للمعلّمِ وَفِّهِ التبجيلا كادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولًا.
  • جبران خليل جبران: تقوم الأوطان على كاهل ثلاثة: فلاح يُغذّيه، جندي يحميه، ومعلّم يُربيه.
  • ويليام آرثر وارد: المعلم المتواضع يُخبرنا، والجيد يشرح لنا، والمُتميّز يُبرهن لنا، أما المعلّم العظيم فهو الذي يُلهمنا.
  • بيل غيتس: التّكنولوجيا هي مُجرد أداة فيما يخص تحفيز الأطفال وجعلهم يعملون معاً، فإنّ المعلّم هو الأهمّ.
  • أحمد رفيق المهدوي: فما قدروا حقّ المعلّم قدره ومن حقّه كالوالدين يُعظّم.
  • توماس كاروترس: المعلّم هو الشّخص الذي يجعلك لا تحتاج إليه تدريجيًا.
  • الاسكندر المقدومي: أنا مَدين لوالدي لأنّه أمّن ليَ الحياة، ومَدين لمعلّميَ لأنّه أمّن ليَ الحياة الجدّيدة.
  • سي إس لويس: مهمة المعلّم الحديث ليست أن يُخلي الأدغال ويُمهدها، بل أن يَرويَ الصّحاري.[٣]
  • عبد الكريم بكار: على المعلّم، والمُرشد، والمُفكر ألا يقتصر على دلالـة النّاس على ما عليهم أن يفعلوه، بل عليه قبل ذلك أن يُقنعهم بأهميّة ذلـك، ويُقنعهم بخطورة تركه، وخطورة التّخلي عنه.
  • أوسكار وايلد: في التّعليم، نحن نعلّم النّاس كيف يتذكرون بدلًا من أن نُعلّمهم كيف يكبرون.
  • بوب تالبرت: المعلم الموهوب مُكلف، لكنّ المعلّم السّيء أكثر كُلفة.
  • روجر فريتس: ليس التّعلّم أن تحفظ الحقائق عن ظهر قلب بل أن تعرف ماذا تفعل بها.[٤]

آداب المعلم والمتعلم

المعلّم هو أساس العمليّة التّربوية، والمتعلّم هو المُتلقّي الوحيد في هذه الدّائرة التّعليميّة؛ لذلك وجب على كلا الطّرفين التّحلي بالآداب والسّلوكيات التي تجعل عمليّة التّعليم ناجحة وقادرة على تقديم أفضل الاستثمارات التّعليميّة، ومن هذه الآداب ما يأتي:

  • الاخلاص في النّية: فينبغي للمعلّم أن ينوي في تعليمه وجه الله-تعالى- ولا ينتظر الحصول على رضا النّاس حتى يُمدح، ويجب على المتعلّم أن يقصد في تعلّمه الحصول على رضا الله-تعالى- فقط.[٥]
  • الأخلاق الحسنة: ينبغي للمعلّم والمتعلّم أن يتصفا بالأخلاق الحسنة؛ حتى يكون المعلّم قدوة لطلّابه، ويكون المتعلّم قادرًا على كسب العلم بالتّحلي بالصّبر والاجتهاد.
  • الرّغبة في التّعليم والتّعلم: فيجب على المعلّم أن يكون لديه الرّغبة في إعطاء العلم لطلابه؛ حتى يُشجعهم على التّعلّم، وأن يحرص المُتعلّم على تعلّم شتّى العلوم من معلّمه ويُقبل عليه.
  • الإحسان للمعلّم والمتعلّم: فينبغي على المعلّم أن يكون بشوشًا مع طلّابه، وطليق الوجه، ويشعر بهم، ويتفقد أحوالهم، ويسأل عنهم إذا غابوا، ويجب على المتعلّم أن يحترم معلّمه، ويحرص على رضاه في أداء واجباته، وأن يُعينه على التّعليم بالالتزام بالهدوء، واختيار الوقت المناسب للسّؤال، وبذل الجهد في الحصول على التّعليم.[٦]

خاتمة الإذاعة عن المعلم

بذلك يصل الكلام إلى ختامه في تقديم الإذاعة عن المعلم، لتكريم ثلّةٍ من القُدُوات الذين بذلوا التّضحيات في سبيل إعداد أجيالٍ قادرة على إكمال مشوار حياتها بما ملكوا من تجاربٍ تعينهم في طريق حياتهم العمليّة، وتعجز الكلمات على الإيفاء بحقِّ كلّ معلّمٍ ترك بصمته على طلّابه؛ ليكونوا عناصر فاعلين في الحياة، وفي النّهاية كلّ الشّّكر الموصول لمن استمع من قلبه قبل أذنه لهذه العبارات سائلين الله-تعالى- أن يُجازي المعلّمين خير الجزاء في جناته تعالى.

المراجع

  1. سورة العلق، (1-5)
  2. الراوي : أبو أمامة الباهلي المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2685، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  3. حكم عن المعلم حكمة عن المعلم قصير كلما تم الاطلاع على المقال في تاريخ 11-7-2020
  4. أقوال-مأثورة-عن-العلم-والمعرفة تم الاطلاع على المقال في تاريخ 11-7-2020
  5. إذاعة مدرسية مميزة عن المعلم تم الاطلاع على المقال في تاريخ 11-7-2020
  6. آداب العالم والمتعلم تم الاطلاع على المقال في تاريخ 11-7-2020
مرات القراءة 134 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018