اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية الجسم

ازالة الشعر بالشمع

محتويات المقال

ازالة الشعر بالشمع

ازالة الشعر بالشمع

يُعدّ الشعر الزائد الظاهر في الجسم من المشاكل التي تُعاني منها السيدات والتي تبحثن عن طرق مميزة للتخلص منه نهائيًا، وذلك في إطار التوقف عن استخدام الطرق التقليدية وأدوات التجميل باهظة الثمن والمرهقة.

حيثُ يُعتبر الشعر الزائد أحد أكبر هذه المشاكل، وخاصة شعر الساقين والمنطقة الحساسة، وقد أثبتت الدراسات العلمية أن أحد أفضل طرق التخلص من هذا الشعر هو باستخدام الشمع. وفي هذه الطريقة يتم استخدام الشمع لإزالة الشعر الزائد في الجسم نظرًا لأن الشمع به مادة لزجة تلتصق بالجلد وتنزع الشعر من الجذور.

من أبرز مميزات استخدام الشمع لإزالة الشعر أنه يترك البشرة ناعمة لمدة تصل إلى الأسبوعين أو أكثر، وينمو أيضًا بسلاسة ونعومة فائقة، وخلال الأسطر القليلة المقبلة سيتم تقديم أفضل الطرق للتخلص من الألم المصاحب لاستخدام الشمع.

في البداية فإن الاستخدام الأمثل يكون عن طريق وضع شمع ساخن على المنطقة المراد إزالة الشعر منها ثم تأتي الخطوة الثانية وهي تغطية الشمع بالشاش أو الورق ونزعة بقوة عن البشرة لإزالة الشعر مرة واحدة.

قد تتعرض المرأة إلى الحكة والاحمرار بسبب الشمع، ولكن في المقابل فإن الإيجابية تكمن في استمرار عدم نمو الشعر لمدة من 2 إلى 6 أسابيع وتختلف المدة من مرأة لأخرى، وفي حالة نموه مرة أخرى يكون خفيفًا وليس كثيفًا.

سلبيات ازالة الشعر بالشمع

العيب الأكبر من استخدام طريقة الشمع لازالة الشعر الزائد في الجسم يتمثل في أنه لا بد من الانتظار وقتًا طويلًا حتى ينمو الشعر بشكل كافي ليتم نزعه مرة واحدة، ولكن أيضًا إذا كان الجسم حساسًا فلا بد من استشارة طبيب الجلدية أولًا حتى لا تُعاني السيدة من أي أعراض جانبية لا يُحمد عقباها.

هناك بعض مراكز التجميل النسائية التي تُقدم طريقة ازالة الشعر بالشمع لكن أخطر سلبياتها هي عدم النظافة واحتمالية انتقال العدوى من سيدة لأخرى لذلك يجب تطبيق الطريقة في المنزل أو الاستعانة بخدمات أحد المراكز المعروفة.

ازالة شعر الحواجب

بالنسبة لشعر الحواجب فإنه تلجأ الكثير من النساء إلى نتف الشعر بالكثير من الطرق من أجل استخدام التاتو في رسم الحواجب المطلوبة، وهنا يجب التلميح إلى أن الشمع قد يكون طريقة قاسية لكنه عملي للغاية حيث يضمن توقف الشعر عن النمو.

فسحب شعر الحواجب بالشمع قد يتسبب في تلف الحويصلات، وهذا الأمر بدوره يؤدي إلى منع نمو شعر الحواجب مرة أخرى، ولكن تتم على جلسات معينة حتى يتم التأكد من إزالة كل شعر الحواجب من الجذور.

نصائح عامة عند استخدام الشمع

  1. لا يجب استخدام طريقة ازالة الشعر بالشمع إذا كان الجلد متهيجًا.
  2. يجب تجنب أشعة الشمس المباشرة وكذلك مستحضرات التجميل والعطور بعد إزالة الشعر مباشرة.
  3. يجب تجنب استخدام الدش الساخن بعد الازالة مباشرة.
  4. يجب تجنب كل شئ يؤدي إلى تهيج واحمرار الجلد.
  5. لا يُفضل استخدام هذه الطريقة أثناء الحمل والولادة.
  6. يجب تجنب استخدام طريقة ازالة الشعر بالشمع في حالة وجود جروح ولو طفيفة وحروق وكدمات والتهابات جلدية.
  7. يجب تقشير البشرة من خلال استخدام "سكراب لطيف" قبل أن يُستخدم الشمع للتنظيف. حيثُ أن السكراب يُساعد على وقوف الشعر النائم ومن ثم التأكد من إزالته بالكامل.
  8. يُفضل رش بودرة الأطفال على المنطقة التي سيتم إزالة الشعر منها من أجل امتصاص أي رطوبة زائدة.
  9. يُفضل وضع كريم على البشرة حال التعرض للشمس بعد استخدام الشمع لإزالة الشعر.

الفرق بين الشمع البارد والتقليدي

ازالة الشعر بالشمع تحتاج في البداية للتعرف على الاختلافات بين الشمع التقليدي والبارد حيث يحتاج الشمع التقليدي إلى بعض شرائح القماش حتى تلتصق به ويتم نزع الشعر بطريقة آمنة، ولكن بالنسبة للشمع البارد فإنه سهل لإزالة الشعر باليد بعد أن يجمد.

بالنسبة للشمع التقليدي فلا بد من فرده بطبقة رفيعة كلما أمكن حتى يلتصق الشعر بسهولة ويُمكن نزعه من الجلد بسلاسة، وفيما يخص الشمع البارد لا بد أن يكون سميكًا حتى لا يتشقق عندما يتم إزالته.

حيثُ هناك أكثر من شكل للشمع التقليدي منها الشرائح والسائل، وبالنسبة للشرائح الشمعية الجاهزة للاستخدام فإنها لا تحتاج إلى تسخين إلا أن الشمع البارد يحتاج إلى أن يكون دافئًا بشكل كافي طوال فترة الاستخدام.

طريقة استخدام الشمع البارد

  1. يجب أولًا وقبل أي شئ تنظيف المنطقة التي سيتم إزالة الشعر منها.
  2. يتم وضع القليل من الزيت المتوفر مع الشمع البارد إلى أن تبدأ حبيبات الشمع في الذوبان.
  3. يتم استخدام العصا الخشبية لفرد الطبقة السميكة على الجلد من الشمع البارد (على أن تكون في اتجاه نمو الشعر).
  4. يجب التأكد من ترك طرف الشمع سميكًا أكثر حتى تتمكن السيدة من الإمساك به بكل سهولة.
  5. عندما يجف الشمع ويجمد فإنّه يمكن الإمساك به من الطرف مع نزعه سريعًا عكس اتجاه النمو.
  6. يتم تكرار هذه الخطوات إلى أن يتم ازالة الشعر بالشمع كاملًا.
  7. ملاحظة: حال وجود قطع من الشمع متبقية على الجلد يتم إزالتها بالمستحضر المخصص.

الالتصاق بالشعر والجلد

في حالة الشمع التقليدي فإنه يلتصق بالشعر والجلد أما عند إزالته فإن يتسبب في ألم أكثر من الشمع البارد الذي يوجد حول الشعر، وخاصة أن النوع الآخر لا يلتصق بقوة على الجلد وبالتالي فإنه لا يُسبب ألما كبيرًا .

ازالة الشعر بالشمع التقليدي من أكبر مميزاته أنه يُزيل طبقة من الجلد أثناء الإزالة لذا لا يجب وضع الشمع مرة ثانية على نفس المنطقة، ولكن في حالة الشمع البارد فإنه يُزيل الجلد الميت مثل عملية التقشير بالضبط كما يُمكن استخدامه بسهولة على المناطق الحساسة دون القلق من الالتهابات التي قد تحدث.