اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

ازالة الشعر بالموس

محتويات المقال

ازالة الشعر بالموس

إزالة الشعر بالموس

تفضل العديد من النساء استخدام الموس أو الشفرات في إزالة الشعر الزائد من الجسم، سواء المناطق العادية مثل الساق أو المناطق الحساسة مثل الإبط ومنطقة البيكيني، وتثير هذه الطريقة العديد من التساؤلات بسبب المشاكل المرتبطة بها، ومن الصعب إتمام عملية كاملة لإزالة الشعر بدون ظهور حبوب أو احمرار أو جروح بعد الانتهاء، لذلك يتطرق المقال لكل ما يتعلق بتلك القضية، سواء من عيوب ومميزات إزالة الشعر بالموس، ونصائح يجب اتباعها وأخرى يجب الابتعاد عنها للحصول على بشرة خالية من الشعر الزائد بدون مشاكل.

مميزات إزالة الشعر بالموس

استخدام الموس أو الشفرات له العديد من المميزات التي تجعل النساء تفضلها كطريقة لإزالة الشعر الزائد، ومن تلك المميزات ما يلي:

  • السرعة: يمكن استخدام الموس بسرعة لإزالة الشعر، فهو لا يحتاج إلى تجهيزات ولا يستغرق الكثير من الوقت خاصة إن كانت السيدة معتادة عليه، ولذلك فهي طريقة مناسبة عند الارتباط بميعاد أو مناسبة قريبة.
  • بدون ألم: لا تسبب الشفرات أي نوع من الألم أثناء إزالة الشعر، وكلما كانت السيدة حريصة على عدم جرح نفسها، فستكون عملية بسيطة وسهلة.
  • غير مكلفة: الشفرات رخيصة الثمن، ويمكن استخدامها أكثر من مرة، ومع الشفرة يمكن استخدام كريم للحلاقة أو صابون الجسم العادي أو زيت الزيتون، وجميعهم لا يكلفون الكثير من الأموال.
  • عملية غير فوضوية: يمكن استخدام الشفرات في أي مكان فهي لن تسبب الفوضى، حيث يمكن استخدامها أثناء الوجود في الفنادق والرحلات في حمام النساء بسهولة.

عيوب إزالة الشعر بالموس

استخدام الموس والشفرات لإزالة الشعر قد يتسبب في بعض الأضرار على البشرة، ويجب على المرأة أن تعي تلك الأضرار حتى تتجنبها:

  • البشرة الحساسة: استخدام الموس غير مناسب للبشرة الحساسة، لأن الموس قد يتسبب في تهيج البشرة واحمرارها.
  • عدم إزالة الشعر من الجذور: الموس يزيل الشعر من سطح الجلد ولا يصل إلى الجذور، فيعود الشعر وينمو من جديد في وقت قريب، وتحتاج المرأة لإزالة الشعر مرة أخرى كل مدة قصيرة، وهذا الأمر يسبب ازعاج كبير للنساء خاصة العاملات منهن، ويعود بالظهور أكثر سمكًا وقوةً، وكثرة الاستخدام قد تسبب في ظهور بقع سوداء أو حمراء.
  • جروح بالجلد: الموس الجديد والحاد قد يسبب جروح في الجلد إن لم تراعي المرأة هذا الأمر، فالسرعة وكثرة الاستخدام يجعلان المرأة في عجلة من أمرها، وقد تجرح نفسها، وهو بالتأكيد خطير على المراهقات لأنهن أكثر تساهلًا في استخدام الموس بقلة حذر.
  • ظهور الشعر تحت الجلد: قد يتغير اتجاه نمو الشعر بعد استخدام الشفرات، فيتجه الشعر للنمو تحت الجلد ويتسبب في ظهور بعض الحبوب الحمراء والتهاب الجلد.

زيادة نمو الشعر بعد الحلاقة بالموس

الكثير من النساء تخشى استخدام الشفرات بسبب الاعتقاد السائد بأن الشعر يزيد في الكثافة والقوة بعد استخدام الشفرات، وهذا الأمر غير صحيح إلا في حالات معينة، بحسب طبيبة الأمراض الجلدية الأمريكية ماك مايكل، فإن إزالة الشعر بالموس لا تتسبب في عودة نمو الشعر بكثرة أو بأكثر سمكًا، ولكن الموس يقوم بإزالة الشعر من السطح بزاوية حادة، وعندما يعوج نمو الشعر بسرعة سوف يتسبب ذلك في خشونة الشعر الجديد، ويظهر وكأنه أكثر سمكًا وكثافة، ولكن معدل نمو الشعر ثابت، إلا في حالة الفتيات المراهقات والذين يواجهون تقلبات في الهرمونات بسبب طبيعة السن، ففي هذه الحالة قد تؤدي الشفرات إلى زيادة معدل نمو الشعر وكثافته في المستقبل.

نصائح لاتباعها أثناء إزالة الشعر بالموس

هذه النصائح تساعد على حلاقة نظيفة وأكثر سهولة، وللحصول على بشرة صافية بدون مشاكل جلدية بعد الحلاقة:

  • استخدام شفرة حادة ونظيفة.
  • استخدام هلام قبل الإزالة، أو غسول أو بلسم للشعر أو زيت الأطفال، إن لم يوجد كريم مخصص لإزالة للشعر.
  • زيت الزيتون يعتبر مرطب طبيعي قبل أو بعد استخدام الموس، فيجب الحرص على استخدامه لمنع احمرار الجلد.
  • استخدام مقشر قبل الحلاقة، لإزالة الشعر الميت ثم إزالة الشعر بسهولة، ويقلل المقشر من ظهور الشعر تحت الجلد، ويمكن استخدام مقشر بسيط من السكر والليمون أو زيت الزيتون، ولنتائج أفضل يُنصح باستخدام فرشة لتقشير الجسم.
  • الحلاقة في عكس نمو الشعر أي من الأسفل إلى الأعلى، ولكن بالنسبة إلى المنطقة الحساسة فمن الأفضل الحلاقة مع اتجاه نمو الشعر، وفي حالة الرغبة في نتائج أفضل يمكن الحلاقة في اتجاه نمو الشعر، ومن ثم المرور والحلاقة مرة أخرى بعكس نمو الشعر.
  • إزالة الشعر بالموس قبل النوم هو الوقت المثالي، حتى تأخذ البشرة راحتها، قبل التعرض للحرارة والشمس، ومن الأفضل ارتداء ملابس قطنية بعد الحلاقة في المناطق الحساسة.
  • أفضل أنواع الشفرات، هي الشفرات الرجالية التي تحتوي على عدة شفرات للحصول على إزالة للشعر مع أول تمريرة، وخاصة تلك التي تحتوي على شريط مرطب من الأعلى.
  • يُنصح بشطف الجسم بالماء البارد بعد إزالة الشعر، والبعد عن الماء الساخن لأنه قد يهيج البشرة.

أخطاء يجب الابتعاد عنها عند الحلاقة بالموس

هذه الأخطاء تسبب مشاكل جلدية بعد الحلاقة، وبتجنبها تحصل المرأة على بشرة أكثر جمالًا وصحة:

  • الاستمرار في استخدام نفس الشفرة عدة مرات، حتى تصبح غير قادرة على إزالة الشعر من أول مرور على الجلد، وهو ما يسبب التهابات بالبشرة، بسبب تراكم البكتيريا على الشفرة.
  • الحلاقة على بشرة جافة، أو باستخدام الصابون العادي.
  • الحلاقة في جميع الاتجاهات في المرة الواحدة وليس في اتجاه واحد محدد، وعند الرغبة في الحلاقة بأكثر من اتجاه، يمكن فعل ذلك على مرتين.
  • إزالة الشعر بالموس في وجود الجروح أو تعرض الجسم للحساسية الجلدية.
  • تعريض شفرة الحلاقة إلى الرطوبة وتركها بالحمام، وعدم تجفيفها جيدًا بعد الانتهاء.
  • عدم تنظيف البشرة قبل استخدام الموس لإزالة الشعر، لأن تراكم الأتربة والعرق يسبب أضرار بالبشرة عند الحلاقة على بشرة متسخة.
  • الاعتماد على إزالة الشعر بالموس بشكل كامل ومستمر، وهو أمر غير صحي، فيمكن التغير ما بين الموس والحلاوة أو الشمع كل فترة، حتى لا تتأذى البشرة.
ازالة الشعر بالموس
Facebook Twitter Google
39مرات القراءة