اذهب إلى: تصفح، ابحث

ازالة الشعر نهائيا

التاريخ آخر تحديث  2020-08-23 13:43:43
الكاتب

ازالة الشعر نهائيا

إزالة الشعر الزائد

تعاني الكثير من النساء من مشكلة نمو الشعر الزائد على الوجه والجسم، وهو من أكثر العيوب التي تترك أثرًا سلبيًا في نفوسهن، حيث أن ظهور الشعر على مناطق غير مرغوبة في الجسم والوجه لدى المرأة يقلل من أنوثتها ونعومتها التي تجعلها أكثر جاذبية في عيون الناس وخاصة الرجال، لذا فإن المرأة غالبًا ما تستخدم أي طريقة مناسبة لبشرتها ولسماكة شعرتها لتزيل الزائد من الشعر وتحافظ على نعومتها الدائمة، وهناك العديد من الوسائل التقليدية السهلة في الإستخدام والرخيصة في أسعارها والتي تستعمل من قبل الكثير من النساء حول العالم، ولكنها تزيل الشعر لفترة قصيرة ومحدودة الأمر الذي لا يحل مشكلة الشعر الزائد بشكل كلي لدى المرأة فمن هذه الطرق ما يؤجل نمو الشعر الجديد لأسبوع أو شهر وهذا بالطبع ليس كافيًا ولا مريحًا للمرأة، إذ تتجدد المعاناة بعد هذه الفترة لينمو الشعر من جديد، مما يوجب على المرأة إزالته كالمعتاد كاستخدامها لشفرة الحلاقة أو الموس أو الشمع "الواكس" أو السكر وغيرها، ولكن مع التطور الكبير في التقنيات الحديثة أصبح بإمكان المرأة التخلص كليًا من الشعر الزائد على الوجه والجسم لتكون دائمة الأنوثة والنعومة طوال الوقت، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أبرز طرق إزالة الشعر نهائيًا من الوجه والجسم، وأهم النصائح التي تساعد في تأخير نمو الشعر الزائد. [١]

طرق إزالة الشعر نهائيًا

تم التوصل في السنوات الأخيرة الماضية إلى طرق حديثة ومتطورة لإزالة الشعر بشكل نهائي، بحيث يتم ذلك على أكثر من جلسة يبدأ الشعر فيها بالتلاشي التدريجي إلى أن يتوقف نموه بشكل كامل ومن هذه الطرق ما يلي:

إزالة الشعر بالليزر

وهي من أكثر الطرق الحديثة انتشارًا حول العالم، وقد شهدت إقبالًا كبيرًا من النساء في الآونة الأخيرة لنتائجها المبهرة وقدرتها على منع نمو الشعر وإيقافه بشكل نهائي، إذ يتم استخدام درجات حرارة عالية لقتل وتدمير الشعرة من جذورها، وهذه الطريقة تصلح لجميع مناطق الجسم والوجه وحتى المناطق الحساسة باستثناء المنطقة الملاصقة للعيون، وطريقة الليزر لا توقف الشعر بشكل تام بعد الجلسة الأولى وإنما تخفض نسبة نمو الشعر بنسبة عالية تنخفض تدريجيًا مع تكرار الجلسات إلى أن يختفي تمامًا بعد 5-8 جلسات في الغالب، ولكن التحسن يظهر منذ الجلسة الأولى حيث ينخفض نمو الشعر بنسبة تتراوح بين 10-25% وتصاعد هذه النسبة لتصل 90-100% بعد عدة جلسات مما يترتب على ذلك اختفاء الشعر من على الوجه والجسم لمدة أشهر أو سنة أو سنوات، أو قد تصبح الشعرة أقل سمكًا وخشونة بشكل واضح ويصبح لون الشعرة أفتح بعد كل جلسة ليزر، ومن المعلوم بأن أشعة الليزر تكون أكثر فائدة ونجاحًا كلما كانت الشعر أكثر خشونة وسمكًا، لذا يلجأ خبراء التجميل والليزر إلى حلاقة المكان بالشفرة قبل الجلسة لتسميك الشعرة وتحسين استقبال المكان لأشعة الليزر.

  • الأضرار الجانبية: أما عن الأضرار الجانبية لأشعة الليزر فهي تختلف من شخص لآخر لكن أبرزها يتعلق بحدوث آلام أو وخزات وعدم ارتياح أثناء الجلسة، مع حدوث احمرار وتهيج بسيط في البشرة بعد الإنتهاء من الجلسة خاصة في فصل الصيف، كما يحتمل حدوث ندبات خفيفة في البشرة تزول بعد فترة بسيطة، مع ضرورة التنبه إلى أن تعريض البشرة لأشعة الليزر يجعلها أكثر حساسية تجاه الشمس، لذا يفضل عمل جلسات الليزر في فصل الشتاء أو تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس بعد الجلسة مباشرةً.

إزالة الشعر بالتحليل الكهربائي "الإبر الكهربائية

وهي طريقة أقدم من الليزر إلا أنها تعتبر الأكثر فعالية لمشكلة نمو الشعر الزائد، وهي تضمن إزالة أبدية لشعر الجسم والوجه بشكل نهائس أو تأخير نموه لمدة طويلة تصل إلى سنوات، لذا تصنف هذه الطريقة بأنها الوحيدة التي تعتبر علاجًا نهائيًا للشعر الزائد، وتعتمد هذه الطريقة على إدخال إبره رفيعة جدًا على جذر الشعرة وإرسال موجات راديو قصيرة تصل إلى بصيلة الشعر لتدمرها وتقتلها وتمنع نموها من جديد، وفي حالة تكرار نمو الشعر بعد الجلسة الأولى فإن الشعره ستكون ضعيفة للغاية بحيث تزال بالإصبع أو بملقط الشعر بسهولة، ومع تكرار الجلسات يتم حرق كل بصيلات الشعر، ولكن عدد الجلسات يختلف من شخص لآخر تبعًا لحساسية الشعرة لديه وكثافة الشعر وسمكه ولونه، لكن هذه الطريقة تناسب جميع نوعيات الشعر الداكنة والفاتحة والسميكة والرفيعة على عكس طريقة الليزر التي تستهدف الشعر السوداء الداكنة والسميكة، ومن الآثار الجانبية لطريقة التحليل الكهربائي أنها قد تسبب القليل من الإحمرار أو التهيج في البشرة بشكل مؤقت بعد الجلسة يزول بعد ساعة تقريبًا، بالإضافة إلى حدوث بعض الألم أو الشعور بوخز خفيف أثناء الجلسة، إضافة إلى حدوث بعض الندبات في المنطقة التي تعرضت للعلاج. [٢]

نصائح طبيعية لتأخير نمو الشعر الزائد

  • فحص الهرمونات الذكرية والأنثوية لدى المرأة لمعالجة الإضطرابات الهرمونية وإعادة التوازن الهرموني المسؤول عن زيادة شعر الجسم والوجه وذلك بتناول بعض الأدوية الخاصة لذلك.
  • إدخال منتجات الصويا إلى النظام الغذائي والتي من شأنها تقليل نمو الشعر الزائد في الجسم، ومنها حليب الصويا وفول الصويا.
  • شرب شاي النعنع مرة إلى مرتين يوميًا والذي يعمل على إبطاء نمو الشعر لقدرته على خفض هرمون الأندروجين الذكوري المسؤول عن زيادة الشعر لدى المرأة والرجل.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بفيتامين ب6 وفيتامين ه، والتي تساعد على خفض نمو الشعر الزائد لعلاقتها بخفض مستوى الهرمونات الذكرية عند النساء، ومن أغذية فيتامين ه المكسرات وزيت اللوز والتوت البري والسبانخ والبروكلي والأفوكادو والفلفل الأحمر والكيوي وغيرها، أما أغذية فيتامين ب6: اللحوم والدجاج والسمك وتحديدًا السلمون والهلبوت، وكذلك البطيخ والطماطم والجزر.
  • تجنب استخدام شفرات الحلاقة لأنها تسبب سماكة الشعر وزيادة خشونتها.
  • وضع القليل من عصير الليمون على البشرة قبل إزالة الشعر.
  • عدم الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات والسكريات كالحلويات لأنها تزيد من نمو الشعر الزائد على البشرة. [٣]

المراجع

  1. هل يمكن إزالة شعر الساقين نهائياً؟ موقع فيلبس تم الإطلاع بتاريخ 23-8-2020
  2. طرق إزالة الشعر نهائيًا موقع ويب طب تم الإطلاع بتاريخ 23-8-2020
  3. طرق طبيعية لتأخير نمو شعر الجسم موقع ويب طب تم الإطلاع بتاريخ 23-8-2020
مرات القراءة 116 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018