اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاقتصاد

اساسيات المحاسبة الادارية

محتويات المقال

اساسيات المحاسبة الادارية

المحاسبة الإدارية

Accounting Administration، يمكن تعريف المحاسبة الإدارية بأنها أحد فروع علم المحاسبة، وهي تهتم بضبط المعلومات وتنظيمها وإدارتها من خلال استقطاب البيانات والمعلومات المهمة من مصادرها لغايات الوصول إلى كل ما هو ضروري في عملية اتخاذ القرار ببيئةٍ تنظيمية ما، وتحظى المحاسبة الإدارية بأهميةٍ كبيرة لما لها من دورٍ فعال في تسهيل التحكم في أنشطة المنشأة وإدارتها، لذلك فإنها من أهم مكونات أنظمة المعلومات المُستخدَمة داخل أية بيئةٍ تنظيمية، ويُشار إلى أن لها بصمةً واضحة في وضع البيانات الاقتصادية والمالية المهمة بين أيدي أصحاب القرار.[١]

أهداف المحاسبة الإدارية

تتمثل أهداف المحاسبة الإدارية للمنظمات الاقتصادية فيما يلي [٢]:

  • الإتيان بالبيانات والمعلومات الضرورية ووضعها بين أيدي الإدارة العليا في المنشأة، ويأتي ذلك في مساعٍ لفتح الأفق أمامها لاختيار البديل الأنسب من بين مجموعة من البدائل المتاحة.
  • تحرِّي الدقة والموضوعية في البيانات المُستقطَبة لضمان اختيار القرار الرشيد.
  • تقديم المعلومات والبيانات في الوقت المناسب.
  • إبقاء المنشأة في حالة التأكد من القرار وتخليصها من غياهب الشك وحالة التردد التي قد تضعها في حالة من القلق إزاء المستقبل.
  • تطبيق الوظائف الإدارية كافة على الوجه الأمثل، وهي التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة.

أساسيات المحاسبة الإدارية

تعتمد المحاسبة الإدارية -كغيرها من فروع علم المحاسبة- على الكثير من الأساسيات التي تُعدُّ ركيزةً أساسية لها للقيام بالمهام المُوكَلة إليها وتحقيق الأهداف التي وُجِدت من أجلها، ومن أساسيات المحاسبة الإدارية [٣]:

  • الموازنات التخطيطية: يمكن تعريف الموازنة التخطيطية بأنها أداة أو أسلوب من أساليب المحاسبة الإدارية المُستخدَمة للتعبير عن سياسات المنشأة وأهدافها بطريقة عينية وتفصيلية ومالية ونقدية، لتستوفي كل الأنشطة القائمة في الوحدة الاقتصادية عن الفترة الزمنية المقبلة، ويأتي ذلك بغية تحقيق الأهداف الإدارية وفرضها على الأنشطة بالتزامن مع رصد الوضع الاقتصادي للمنشأة، ويمكن القول بأنها حلقة وصل ضرورية بين مختلف المستويات في الهرم الإداري؛ إذ يمكن من خلالها نقل ما رسمته الإدارة العليا من خطط وأهداف إلى المستويات الوسطى والدنيا في المنشأة، وذلك لحثِّهم على البدء في تنفيذ هذه الأهداف وترجمتها على هيئة موازنات فرعية لها، وتستكشف الموازنة التخطيطية كل أبعاد الأداء وتُقيِّمه وفقًا لما تُوُصِّل إليه من موازنة المبيعات وتحديد المصروفات المُتوقَّعة بواسطة إيجاد قيمة الفرق بين صافي الدخل والفائض الذي تسعى المنظمة إلى تحقيقه، ولا تغفل النظر إلى مستويات المخزون السلعي ومصادر التمويل وخطط المشتريات وغيرها.
  • التكاليف المعيارية: هي تكلفة مرصودة مسبقًا وفقًا لأسسٍ علمية بحتة تتمثل في قياس تكلفة وحدة ما بناءً على ما يتوافر من مواصفات ودراسات فنية، وهي من أهم أساسيات المحاسبة الإدارية المقترنة بعلاقة وثيقة بالمستقبل المالي للمنشأة، وتكشف عن مستوى الأداء الفعلي للمنشأة خلال فترة زمنية محددة، وتتسم بأنها قابلة للتغيُّر وفقًا للظروف السائدة والفترة الزمنية التي تمر بها المنشأة، ولا بد من الإشارة إلى أنها ذات علاقة وثيقة بعمليات قياس التكاليف وتحضير التقارير والكشف عن انحرافات التكاليف الحقيقية عن التكاليف المعيارية والوقوف على أسباب ذلك. [٤]
  • بحوث العمليات: تتعدد استخدامات بحوث العمليات في كلٍّ من العلوم الاقتصادية والتسويقية والهندسة والعلوم الإدارية، كما أنها واحدة من أساسيات العلوم الإدارية الضرورية لاتخاذ القرارات من خلال اختيار الحلِّ الأمثل بعد اتباع عدة طرق وأدوات خاصة بها، كالنمذجة الرياضية والتحليل الإحصائي وغيرها الكثير، ويمكن الاعتماد عليها في المجال المحاسبي باستغلالها في البحث عن أفضل الطرق للتقليل من توالف المنتجات المجهزة للبيع عبر فرض الرقابة والتحكم في جودة عملية التصنيع، وغيرها الكثير من اللمسات التي من الممكن لها أن تضعها.[٥]
  • النماذج الرياضية: تُوظَّف النماذج الرياضية بشكلٍ رئيسي في المحاسبة الإدارية لغايات تقديم وصفٍ واضح ودقيق لسلوك نظامٍ محاسبي ما بطريقة رياضية بحتة؛ إذ تقوم هذه النماذج على مجموعة من النظريات الرياضية التي تخدم مختلف المجالات.
  • التحليل الإحصائي: عبارة عن سلسلة من الخطوات والمراحل التي تخضع لها البيانات العلمية الخاصة بمشروع معين أو مجتمع ما تحت تأثير مجموعة من الأدوات التحليلية، ويُستخدَم عادةً كوسيلة تحضيرية قبل الشروع في إطلاق مشروع ما والتخطيط له مسبقًا، ويستقطب أهم البيانات والمعلومات التي تفيد الباحث بشأن قضية ما، بغضِّ النظر عن نوعها.

المراجع

اساسيات المحاسبة الادارية
Facebook Twitter Google
26مرات القراءة