اذهب إلى: تصفح، ابحث
ظواهر اجتماعية

اسباب البطاله

محتويات المقال

اسباب البطاله

أسباب البطالة

تعتبر البطالة من أخطر المشاكل التي تقابل العديد من المجتمعات في العالم، وتعتبر نسبة البطالة هي نسبة مهمة جدًا في تحديد مدى تقدم الدول، حيث كلما زادت معدلات البطالة، كان ذلك دليلًا قاطعًا على عدم قدرة تعامل الحكومات مع المجتمع، وعدم القدرة على توفير وظائف بصورة مستمرة، ولذلك في هذا المقال سيتم الحديث عن أهم أسباب البطالة في العالم، سواء أسباب شخصية أو أسباب اجتماعية وحكومية.

تعريف البطالة

البطالة هي العدد الكلي للعاطلين عن العمل في المجتمع رغم قدرتهم على العمل، سواء القدرة التعليمية أو البدنية والنفسية، وهناك مجتمعات تطلق مصطلح البطالة على الأشخاص الذين لا يعملون عمومًا، وهناك مجتمعات أخرى تعتبر البطالة هم الأشخاص الذين لا يعملون في نطاق رسمي، سواء حكومي أو خاص، كما تؤدي البطالة إلى عدم قدرة الشخص العاطل عن العمل على امتلاك مصدر دخل، مما يدرج هذا الشخص تحت خط الفقر، وذلك على الرغم من امتلاك هذا الشخص للعديد من المهارات.

الأسباب الاجتماعية للبطالة

هناك أنواع من الأسباب التي تجعل الشباب والنساء لا يعملون، وهذه الأسباب يتم تقسيمها إلى أسباب اجتماعية وأنواع أخرى، ومن أهم أسباب البطالة ما يلي:

الفساد الإداري

الفساد الإداري هو مشكلة كبيرة تواجه جميع المؤسسات الحكومية على مستوى العالم، ويكون هذا الفساد إما موجه، أو فساد يعتمد على الأشخاص، ويؤدي هذا الفساد الإداري إلى العديد من الكوارث أهمها البطالة، وذلك بسبب عدم وضع أسس للتشغيل والوظائف، وبسبب كون العملية الوظيفية من الأساس مبنية على أساس المصلحة الشخصية وليس المصلحة العامة.

المحسوبية والواسطة

من أهم أسباب البطالة أيضًا هي المحسوبية، وذلك لأن الذين يتم توظيفهم هم أشخاص بعينهم لهم علاقات بالشخص الذي يقوم بالتوظيف، وهذا الأمر يجعل الشخص القادر على عمل، عاطل، والشخص الغير قادر على العمل، يعمل.

ظهور الآلات

قديمًا كانت العمالة عمومًا جزء مهم جدًا في حياة المجتمع، كان المجتمع يتكون من عمال ومزارعين وأغنياء، الأغنياء كانوا يملكون الأراضي والمصانع، وكانت المصانع والمزارع تدور عن طريق البشر، ولذلك كانت نسبة البطالة ضئيلة على الرغم من قلة المقابل المادي، ولكن كل هذا اختلف بسبب ظهور الثورة الصناعية، ووجود الآلات، حيث استغنى أصحاب العمل عن العمالة، وذلك لأن الآلة لن تأخذ مرتب وستؤدي نفس الغرض بجهد أكبر وإنتاج أكثر، ثم فيما بعد ظهر الإنترنت والحاسب الآلي، ومن هنا قل عدد الموظفين المسئولين عن تسجيل وحفظ البيانات، ثم أصبح العمل له مقاييس خاصة من كيفية التعامل مع الحسابات والآلات، وأصبحت الشهادة الدراسية عامل مهم جدًا في عمليات التوظيف ليختلف تمامًا نظام التوظيف، وللأسف كل هذا التطور حدث بسرعة جدًا في العقود الأخيرة مما جعل الهوة كبيرة جدًا بين كل جيل والآخر في سوق العمل، ونتيجة لذلك كل من يتجاوز الثلاثين سنة وهو دون خبرة يصبح من الصعب جدًا حصوله على وظيفة.

انتشار الحروب

في العديد من البلاد الحرب من أهم أسباب البطالة، حيث تؤثر كثيرًا على اقتصاد هذه البلاد، من بين الأمثلة: العدوان الأمريكي على العراق، والحرب القائمة في سوريا، كانت الدولتان قبل نشوب الحرب فيهما، قوتين اقتصاديتين كبيرتين جدًا في المنطقة العربية، ولكن في الوقت الحالي تغير الحال وزادت نسب البطالة، وزاد الدمار والفقر.

زيادة عدد السكان

زيادة عدد السكان هو من ضمن أكثر أسباب البطالة التي تؤدي إلى زيادة نسبة البطالة بسرعة وقوة في الدول، وذلك بسبب زيادة الأشخاص القادرين على تأدية نفس العمل بنفس الكفاءة، ولكن من ناحية أخرى، هذا الأمر، لم يكن مشكلة مع دولة مثل الصين التي غيرت منظور العالم عن القوة البشرية، وجعلت من تعداد الصين الأكثر على مستوى العالم، أكبر اقتصاد في العالم، وأصبحت الصين أكبر دولة مصنعة ومصدرة للسلع حول العالم.

عدم الاهتمام بقطاع التعليم

التعليم هو النواة الأساسية لبناء مجتمع قادر على العمل، ولكن الخطأ الذي تقع فيه العديد من الحكومات، هو عدم الاهتمام بالتعليم من الأساس، أو دعم تعليم فئة معينة بعينها من المجتمع، في ظل وجود عدد آخر ضخم من أفراد المجتمع في حاجة إلى تعليم مجاني بسبب قلة المال، الناتج من البطالة، في حين أن التعليم الجيد قادر على تصدير العمالة الجيدة للبلاد الأخرى، فمثلًا المهندسين الألمان واليابانيين هم من أفضل المهندسين في العالم، ولذلك إعداد منظومة تعليمية ناجحة ستضمن التطور الكلي للمجتمع خصوصًا من حيث تقليل نسبة البطالة.

وجود اختلاف بين سوق العمل والعملية التعليمية

من أهم واجبات العملية التعليمية هي تحضير كوادر صالحة لسوق العمل، ولكن الذي يحدث عكس ذلك، حيث تجد فئة كبيرة من المجتمع تبحث عن دراسة الطب أو الهندسة، في حين أن المجتمع يحتاج عُمال وفنيين لإدارة الماكينات والمصانع، ولكن لأجل عدم تقدير المجتمع والعملية التعليمية للتعليم الفني، فتجد معظم فئات المجتمع تذهب ناحية التعليم الجامعي، ليحدث تكدس في حاملي الشهادات الجامعية وندرة في أصحاب الشهادات الفنية والصناعية والتقنية.

خصخصة المؤسسات الحكومية

الخصخصة لها مميزات ولها عيوب، ومن أهم عيوبها هي عملية تسريح العمال والموظفين، وذلك بسبب تقليل الأحمال المادية واستغلالها في عمليات أخرى أكثر ربحًا.

الكسل والاعتمادية

هناك أيضًا من أسباب البطالة ما يتعلق بالفرد نفسه مثل الكسل، وهذا الأمر ليس مجرد صفة شخصية في فرد واحد، بل كسل جماعي، حيث يوجد عدد كبير من الشعب لا يهتم بالعمل، ولا يعرف قيمته، لتظهر شريحة مجتمعية كبيرة غير راغبة في العمل، وراضية بالعيش في مرحلة الفقر أو تحت خط الفقر، وهذا الأمر عادة يكون بسبب انتشار الجهل وسوء العملية التعليمية، التي تؤسس الأجيال الكاملة.

أنواع البطالة

هناك أنواع مختلفة من البطالة، لا يتم التحكم في أسبابها أحيانًا، ولكن هناك أنواع أخرى يمكن من خلال العمل والتخطيط التوصل لحلها، وهذه أهم أنواع البطالة المنتشرة حول العالم:

  • البطالة الموسمية: وهي تعتبر بطالة مؤقتة حيث العمال فيها يتم الاحتياج لهم بصورة موسمية، مثل عمال الزراعة في مواسم الحصاد.
  • البطالة الدورية: وهي بطالة تتبع دورة التغير الاقتصادي التي تحدث في أي بلد، ويتم المعناة منها عدة سنوات.
  • البطالة المقنعة: وهي بطالة تحدث بسبب تكدس الأيدي العاملة والموظفين في سوق العمل.
اسباب البطاله
Facebook Twitter Google
38مرات القراءة