اذهب إلى: تصفح، ابحث

استخدام زبدة الشيا

Article Date 10 / 01 / 2019
Article Author إيمان الحياري
محتويات المقال

استخدام زبدة الشيا

زبدة الشيا

مادة عاجية اللون ذات طبيعة دهنية، يتم استخلاصها من ثمار جوزة شجرة الشيا الأفريقية من خلال السكر والإذابة والغليان ثم المزج، وقد حظي هذا النوع بأهمية كبيرة في الآونة الأخيرة لما تقدمه من فائدة عظيمة لجسم الإنسان، إلا أن استخدام زبدة الشيا شائعًا في الغالب لغايات جمالية؛ حيث تحرص النساء الأفريقيات على استخدامه منذ آلاف السنين كوسيلة فعالة لترطيب الجسم والطبخ وصناعة الشمع أيضًا، وتمتاز بوفرة الفيتامينات في تركيبتها، كما أنها تحتوي أيضًا على دهون طبيعية والأحماض؛ ففيها نسبة من حمض الأوليك. [١]


يكثر وجود شجرة الشيا التي تستخلص منها هذه الزبدة في المناطق الغربية من القارة السمراء أفريقيا فقط، ويعود ذلك لحاجتها إلى مناخ مداري أو استوائي للنمو على أكمل وجه بغض النظر كانت المنطقة مزروعة أو برية، ولذلك فإنها تستوطن في كل من السودان في منطقة السافانا، والمناطق القريبة من أعلى نهر النيل وفي دولة النيجر أيضًا.[٢]

استخراج زبدة الشيا

تُثمر شجرة الشيا الأفريقية ثمارًا بحجم ثمرة المشمش، وبداخلها بذور يساوي حجمها ثمرة الجوز بداخلها مادة صفراء اللون تقريبًأ تتواجد في نواتها، ويتم استخلاص زبدة الشيا من الثمار بواسطة كسر الثمرة ووضعها في آلات وماكينات ضغط لعصرها واستخراج المادة منها، وفي الحالات التقليدية يتم نقع هذه الثمار بالماء المغلي لفترة؛ فيطفو الدهن الموجود فيها على سطح الماء فيُجمع، وتمتاز زبدة الشيا بأنها لها رائحة قوية جدًا قد ينزعج منها البعض؛ لذلك قد أصبح أمر تكريرها إلزاميًا، أما مذاقها فيعتبر لذيذًا، ولونها رماديًا أو أخضرًا أو أبيضًا كريميًا.

استخدام زبدة الشيا

يمكن استخدام زبدة الشيا في عدةِ مجالات، وهي:

  • التجميل:أبرز ما يمكن استخدام زبدة الشيا لأجله في عالم التجميل:
  1. ترطيب الجسم وتنعيمه.
  2. غسول جيد للشعر والجسم.
  3. علاج فعال وناجع لعلامات تقدم الجلد.
  4. إمداد البشرة بفيتامين A.
  5. علاج لتشققات وخشونة اليدين والركبتين والأكواع.
  6. مرطب للشفاه ومعالج للتشققات.
  7. إزالة الخطوط البيضاء من البشرة.
  8. مصدر غني بفيتامين A, E, F.
  9. ترطيب الشعر الجاف وتنعيمه.
  10. تحفيز الخلايا على التجدد وإنتاجها عوضًا عن التالف منها.
  11. التخلص من عيوب البشرة.
  12. الحفاظ على نظافة البشرة.[٣]
  13. تحفيز الدورة الدموية وتنشطيها في الجلد وتحديدًا أسفل العينين، مما يمنع ظهور الهالات السوداء.
  14. علاج فعال لحب الشباب، حيث تحتوي في تركيبتها على مضادات مقاومة للبكتيريا المسببة لظهور حب الشباب.
  15. توحيد لون البشرة وتفتيحها.
  16. شد الجلد المترهل بعد الولادة وفقدان الوزن.
  17. مفيدة في حالات انسداد المسام.
  18. علاج مشكلة تساقط الشعر وتقوية بصيلاته.
  • العلاج: يمكن استخدام زبدة الشيا في علاج بعض المشاكل الصحية الخارجية، ومنها [٤]:
  1. تهدئة الحكة وتهيجات الجلد.
  2. علاج مناسب ومهدئ للأكزيما والصدفية.
  3. تخفيف حدة حروق الشمس وتهدئتها.
  4. علاج ناجع لحساسية الجلد والطفح الجلدي، وآمنة على بشرة الأطفال.
  5. مرطب جيد بعد الحلاقة للرجال.
  6. معالج للدغات الحشرات.
  7. مقاومة الالتهابات.
  8. مخفف لحدة الآلام في المفاصل والركبة.
  9. مقاومة الهالات السوداء وانتفاخها.
  • الطعام: يدخل استخدام زبدة الشيا في بعض وصفات الطعام، ومنها:
  1. استخدام زبدة الشيا كبديلٍ أول لزبدة الكاكاو عند صنع الحلويات المنزلية.
  2. بديل لزيوت الطبخ، فيمكن استخدام زبدة الشيا الخام وليست المكررة في الطبخ.
  • الصناعة، وتستخدم في صنع الشمع، تغليف الخشب، صناعة الأحزمة الجلدية، الآلات الإيقاعية، جلود كالابالاش المجففة.

معلومات حول زبدة الشيا

تتفاوت أنواع زبدة الشيا فيما بينها وفقًا للمنطقة التي زُرعت فيها الشجرة الأم، ففي شرق القارة تتواجد شجرة الشيا التي تتميز الزبدة المستخلصة منها بوجود نسبة الأولين المكون الرئيسي للزبدة أعلى منه في تلك المزروعة في غرب أفريقيا، لذلك تمتاز بأنها ذات رائحة نفاذة أكثر وطراوة ونعومة أيضًا أكثر؛ بالإضافة إلى أن قيمتها أكثر بخمسةِ أضعاف زبدة الشيا المأخوذة من غرب أفريقيا، وتعتبر زبدة الشيا المرزوعة في أوغندا الأفضل من حيث الاستخدام، فهي الأكثر إيجابية في علاج مشاكل الجلد والأكزيما وجفاف الأكواع والركبتين وغيرها، وتمتاز زبدة الشيا في شرق أفريقيا بأنها أقل احتواءًا على نسبة فيتامين A منها في الشيا الغربية الأفريقية.


فيما يتعلق بأضرار زبدة الشيا؛ فإنه لم تُسجل أي حالات خطر نتيجة استخدام زبدة الشيا؛ حيث تشير المعلومات إلى أن عدد الدراسات التي تحذر من استخدام زبدة الشيا يعد قليلًا جدًا، إلا أنه من أبرز ما جاء حول مساوئ أو أضرار زبدة الشيا هو احتوائها على نسب مرتفعة من الدهون وبالتالي عدد سعرات حرارية أكبر، زيادة الوزن وازدياد نسبة الكوليسترول في الدم في حال الإفراط في استخدامها، كما يقال بأنها قد تترك ردود فعل تحسسية تظهر على الجلد في حال معاناة الشخص من مختلف أنواع الحساسية الجلدية.[٥]

المراجع

الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018