اذهب إلى: تصفح، ابحث

اسم الخلايا المسؤولة عن لون البشره

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 04 / 02 / 2019
الكاتب اسراء محمود

اسم الخلايا المسؤولة عن لون البشره

اسم الخلايا المسؤولة عن لون البشرة

يختلف لون البشرة من شخص إلى آخر وهذا يُعد أمراً طبيعياً، ويرجع ذلك إلى اختلاف تركيز مادة الميلانين في جلد الإنسان، إذ يتكون جلد الإنسان من طبقتين وهما الطبقة الداخلية أو العميقة ويطلق عليها اسم الأدمة، والطبقة الخارجية أو السطحية ويطلق عليها اسم البشرة، وكل من الطبقتين تحتوي على عدد من الغدد والخلايا، وهذه الخلايا هي المسؤولة عن إفراز مادة الميلانين، وهذه المادة هي التي تسهل بشكل كبير تحديد لون البشرة، فإذا زادت نسبة تركيزها يُصبح لون البشرة غامقًا وداكنًا وأسمراً وإذا قلت نسبة تركيزها يُصبح لون البشرة فاتحًا وأبيضاً.

أهمية تحديد لون البشرة

من المهم تحديد ومعرفة لون البشرة وهذا لعدة أسباب، أهمها معرفة ألوان الملابس المناسب ارتداؤها، فهناك الكثير من الفتيات ممن يتجاهلن هذه النقطة ويتبعن الموضة في ألوان الملابس دون مراعاة لون البشرة مما يجعلها تبدو شاحبة وباهت لونها.

من الأسباب الأخرى التي تُعتبر مهمة لتحديد لون البشرة، هو معرفة ألوان المكياج المناسبة للبشرة من كريم الأساس وغيرها من المستحضرات، كما أنه مهم لتحديد لون الحجاب الذي يجب ارتداؤه بالنسبة للنساء.

ألوان البشرة

تنقسم ألوان البشرة إلى لونين، لون داخلي والآخر خارجي:

  • اللون الداخلي يطلق عليه اسم الأندرتون، وهذا اللون لا يتأثر إطلاقًا بجميع العوامل الخارجية المؤثرة.
  • اللون الخارجي يتأثر بشكل كبير بالعوامل الخارجية، فمثلًا يكون تعرضه إلى أشعة الشمس سبب في إطفاء لون البشرة وتصبح غامقة، فهذا اللون يتم رؤيته بالعين بشكل واضح.

هناك أكثر من لون للبشرة، أهمها:

  1. البشرة ذات اللون الفاتح: هذا النوع من البشرة يتأثر بدرجة حرارة الشمس وتتعرض للاحمرار، في الغالب يكون أصحاب هذه الدرجة من البشرة لون عيون فاتحة، ومن الصعب أن تتحول تلك درجة من البشرة إلى لون أسمر.
  2. البشرة ذات اللون الفاتح جدًا: تتأثر هذه البشرة بالحرارة وبأشعة الشمس بشكل كبير وبمنتهى السهولة، في أحيان كثيرة يمتلك أصحابها لون شعر كستنائي أو أحمر أصفر فاتح، تظهر على تلك البشرة النمش والبقع بشكل ملحوظ.
  3. البشرة المتوسطة: هذه البشرة مع مرور الوقت وتعرضها لأشعة الشمس يصبح لونها غامق بشكل خفيف.
  4. البشرة الداكنة جدًا: هذا النوع من البشرة لا يتأثر بأشعة الشمس، مما يعني أنها نادرًا ما تتعرض للحساسية.
  5. البشرة الداكنة: هذه النوعية من البشرة مع مرور الوقت تغمق بشكل أكثر، ولكنها لا تتأثر بالتعرض لأشعة الشمس، يمتلك أصحاب هذه البشرة عيون لونها أسود أو لون عسلي.

كيفية تحديد لون البشرة

فيما يلي أهم الأمور التي يُمكن من خلالها معرفة لون البشرة:

  • يتم تحديد لون البشرة عن طريق العروق التي تظهر في منطقة مفصل اليد أو في منطقة الساعد، فإذا كان لون عروق اليد خضراء فهذا يدل أن لون البشرة داكنة وغامقة، أما إذا كان لون عروق اليد لونها أرجواني أو لونها زرقاء فهذا يدل على أن لون البشرة فاتحة، أما إذا كان لون العروق مرة لونها أزرق ومرة لونها أخضر، فهذا يدل على أن لون البشرة متوسطة أي حيادية.
  • حساسية البشرة ومدى تأثرها بالتعرض لأشعة الشمس، فإذا كان تأثر البشرة بها خفيف فهذا يشير إلى أن البشرة غامقة، أما إذا كان العكس وتتأثر البشرة بأشعة الشمس بشكل كبير فهذا يشير إلى أن البشرة لونها فاتح وتتعرض للاحمرار بمجرد تعرضها لأشعة الشمس.
  • استخدام ورقة لونها أبيض والنظر في المرآة، إذا كان لون الورقة أصفر بجانب الوجه فمن خلال هذا يتم تصنيف لون البشرة بأنها غامقة، أما إذا كان لون الورقة بجانب الوجه لونها وردي، فهذا يشير إلى أن لون البشرة تأخذ اللون الفاتح، أما إذا كان من الصعب تحديد اللون ما بين الأصفر أو الوردي فهذا يشير إلى أن البشرة لونها متوسط.
  • المسطرة لتحديد لون البشرة، وهذه متوفرة في مراكز التجميل وفي الصيدليات، يُفضل قبل الاستخدام غسل الوجه بشكل جيد من المكياج وآثاره، فإذا كان لون البشرة يميل إلى الجزء الغامق من المسطرة، فهذا يشير بشكل كبير إلى أن البشرة لونها غامق، أما إذا كان لون البشرة يميل بشكل أكبر إلى النصف الفاتح، فهذا يدل على أن البشرة لونها فاتح.
  • استخدام الحلي والجواهر، فإذا كان وضع الذهب بالقرب من البشرة يجعلها نضرة ومشرقة فهذا يدل على أن لون البشرة داكنة وسمراء، أما إذا كان اللون الفضي يضيف إلى البشرة لمعان وبهجة، فهذا يدل على أن لون البشرة فاتح تأخذ اللون الأبيض، أما إذا كان هناك تقارب في الألوان وليس هناك فارق كبير فهذا يدل على أن لون البشرة متوسط، يُمكن اعتماد هذه الطريقة من خلال اختيار ألوان فضية أو ذهبية للملابس أيضًا.
  • اختبار درجة لون بشرة الوجه عن طريق درجة لون البشرة خلف الأذن، إذا كان لون البشرة في هذه المنطقة يميل إلى اللون الأصفر، فهذا يدل على أن البشرة لونها غامق، أما إذا كان اللون يميل إلى اللون الأحمر أو الوردي في هذه المنطقة فهذا يشير إلى أن البشرة لونها فاتح، أما إذا كان من الصعب التحديد بدقة في لون البشرة خلف الأذن فهذا يوضح أن البشرة لونها متوسط ليست فاتحة ولا غامقة.
227 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018