اذهب إلى: تصفح، ابحث

اشهر علماء الكيمياء

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 15 / 05 / 2019
الكاتب فراس اشرم

اشهر علماء الكيمياء

أشهر علماء الكيمياء

خصَّ الله تعالى العلماء بمنزلةٍ عظيمة وامتدحهم في مواضع كثيرة في القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، لأنَّه -وعلى مرِّ العصور والأزمنة- ظهر الكثير من العلماء لا سيما في مجال الكيمياء، وكانت لكلِّ منهم بصمته الواضحة في الاكتشافات والاختراعات الكيميائية، ممَّا أحدث الكثير من التغييرات في مختلف مجالات الحياة، وقد أسهمت تلك الاكتشافات في تطوير حياة البشر نحو الأفضل، بما اكتشفه أشهر علماء الكيمياء من العناصر الكيميائية ومعرفة خواصَّها وتفاعلاتها.

تعريف الكيميائي

الكيميائي هو الشخص الذي يهتم بدراسة علوم الكيمياء وبمُعالجة المواد الكيميائية وتفاعلاتها، ويُكرِّس وقته كاملًا في دراسة خواص كل المركبات الكيميائية ومميزاتها وتركيباتها؛ فقد ظهر على مرِّ العصور عدد كبير من الكيميائيين الذين أبدعوا في علمهم واكتشافاتهم، وقد بقوا مطلعين على المفاهيم الكيميائية ودراسة المواد وظواهرها، ولكن كانت لأشهر علماء الكيمياء بصمات مميزة في عالم الكيمياء، أغنت البشرية بعلوم مهمة أسهمت في تطوير كل مجالات الحياة.

علم الكيمياء.. نشأته وتطوره

اختلف المؤرخون حول أصول كلمة كيمياء، فمنهم من قال إنَّ أصل الكلمة يعود إلى اليونان القديمة، ومنهم من ردَّها إلى المصريين القدماء إلى كلمة "chem" التي تعني الأرض السوداء.
يُعدُّ تاريخ علم الكيمياء أكثر غموضًا من تاريخ علم الفيزياء؛ إذ لا يمكن تحديد متى بدأ هذا العلم، كما أنَّ الأجداد لم يدونوا لنا شيئًا عن التاريخ الكيميائي.
الكيمياء الصينية من أقدم العلوم الكيميائية، ولكن يبقى الاستفسار الكبير كيف تشكَّلت صلة الوصل بين الكيمياء الصينية والكيمياء المصرية القديمة.
أما في القرون الوسطى، فقد ظهرت عدد من الشخصيات الكيميائية الغربية، خصوصًا تلك الشخصيات التي كرَّست جهدها من أجل الحصول على الذهب، وهو العالم برنارد تريفيزان، الذي أصرَّ على البحث عن مركب الذهب في الصخور والأحجار، كما سافر إلى بلاد الإغريق ومصر أيضًا بحثاً عنه.

اشهر علماء الكيمياء العرب

جابر بن حيان

أحد أشهر علماء الكيمياء العرب. هو عبد الله جابر بن حيان، الذي وُلِد في عام 730م. يُعدُّ المؤسس لعلم الكيمياء بلا منازع قط؛ فقد بنى معلوماته على التجارب مع الاستنتاج العلمي، والمنهجية العلمية التي يعمل عليها هي تفسير الظاهر عبر المشاهدة كفرض، ثم يأخذ من هذا الفرض النتائج النظرية البحتة، ثم يعود بالنتائج المأخوذة إلى الطبيعة كي يثبت صحة المشاهدةأو خطأها، ثم تتحول تلك النتائج إلى قانون علمي.

عز الدين الجلدكي

هو عز الدين علي بن محمد بن علي الجلدكي، الذي ذاعت سمعته العطرة في القرن الثامن الهجري.
بدأ الجلدكي دراسته في قريته ثم انتقل إلى مدينة القاهرة حيث اهتم بدراسة علم الكيمياء، فيما عُرِف عنه حبُّه للعلم وتبحُّره في العلوم الكيميائية، وكان لا يبخل بعلمه أبدًا؛ فقد كان الكثيرون يستشيرونه في المسائل الكيميائية أو في أي فرع من العلوم المعرفية.
الجلدكي أول من لفت الأنظار إلى الخطر الكبير من استنشاق الإنسان للغازات السامة الناتجة من التفاعلات الكيميائية، ونبَّه إلى ضرورة اتخاذ إجراءات الاحتياط كافةً، وقد درس المحاليل الأسيَّة والحمضيات، كما توصل إلى طريقة لإضافة المواد الكيميائية إلى الصودا الكاوية لاستخدامها في صناعة الصابون.
يُعدُّ الجلدكي أول من عرف خواص الزئبق باعتقاده أن هذا المعدن هو الأصل في جميع الأحجار، فيما عُرِف عنه تمكُّنه من معرفة أنَّ كل مادة يخرج منها لون معين عند تعرضها للاحتراق.
ترك الجلدكي الكثير من الكتب معظمها في الكيمياء، ومن أشهرها كتاب (التقريب في أسرار تركيب الكيمياء)، الذي يُعدُّ موسوعةً كيميائية علمية.

الرازي

أبو بكر محمد بن زكريا الرازي. من أشهر علماء الكيمياء المسلمين، وهو كيميائي وطبيب وصيدلاني، كما أنَّه فيلسوف مسلم، وصلت شهرته إلى أعلى المستويات في القرن التاسع الميلادي، كما حصل على مراتب رفيعة في الطب حتى أنه لُقِّب بجالينوس العرب.
أسهم أبو بكر الرازي في تقديم الكثير من الاختراعات التي سُجِّلت باسمه، وكانت تلك الابتكارات في المجالات الطبية والصيدلانية والكيميائية أيضًا، ممَّا يدل على أنه شخص نابغة في كل الفروع العلمية.
عُرِف عن الرازي أنه من العلماء الذين يكثرون من قراءة الكتب العلمية؛ فكان يستلقي على ظهره وهو يقرأ إلى أن ينام والكتاب لا يزال في يده، أو يسقط على وجهه ليستيقظ من جديد ويعود إلى القراءة، وبسبب اجتهاده ونبوغه ألَّف كتاب (سر الأسرار في الكيمياء)، الذي يقدم طريقة تحويل المواد رخيصة الثمن إلى ذهب، بالإضافة إلى تأليفه لكتاب (التدبير)، الذي يحتوي على طرق تحضير المواد الكيميائية والأدوات التي يجب استخدامها.

عبد الله التميمي

من أشهر علماء الكيمياء العرب، واسمه عبد الله بن أميل التميمي. عاش في القرنين الثالث والرابع الهجريين، ولم تُؤرِّخ كتب العلوم أو الكيمياء تاريخ ميلاده أو وفاته أو أيِّ شيءٍ عن حياته الشخصية، لكن العلماء اهتموا بأعماله، وذلك بسب جمعه بين الحكمة والكيمياء.
سعى التميمي خلال حياته إلى اكتشاف عدد من الطرق لتحويل المعادن الرخيصة إلى معادن ثمينة، وكان هدفه من دراسة الكيمياء إطالة حياة المواد والمحافظة عليها، فقد عمل التميمي على تنشيط جسم الإنسان عبر استخدام الإكسير، وذلك بهدف تطهيره وتصفيته من عوامل تقدُّم العمر والمرض، مما يؤدي إلى الاستقرار في حالته.
للتميمي الكثير من الرسائل الخاصة بالكيمياء مثل رسالة في البيان ورسالة في معاني التركيب الكيميائي ورسالة صفاء جسم الإنسان.
العلم أحد أهم متطلبات الحياة التي لا يمكن الاستغناء عنها؛ فهو كالمأكل والمشرب، فلا حياة للإنسان دون علم، إذ يقضي العلم والعلماء على الرجعية والتخلف، ويسهمون في دفع عجلة الحياة نحو الأفضل ونحو اكتشاف كل ما هو جديد ومفيد للبشر جميعًا.
وإيمانًا بذلك لا يزال الوطن العربي يقدم العلماء سعيًا نحو الحياة الأفضل، كما أنَّ أشهر علماء الكيمياء العرب أسهموا بشكل كبير في تأسيس العلوم الكيميائية التي تتطور باستمرار في عصرنا الحالي.

2740 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018