اذهب إلى: تصفح، ابحث

اضرار التدخين على الحامل

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 03 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

اضرار التدخين على الحامل

التدخين والحمل

المرأة الحامل واحدة من أكثر ضحايا التدخين تأثرًا، وعلى الرغم من التوعية الواسعة بهذا الأمر، ولكن للأسف هناك الكثير من النساء لا تعتبر هذا الأمر ذو أهمية، ويستمرون في تدخين السجائر بأنواعها، مما يعرض الجنين للخطر، والمرأة نفسها للخطر، هذا بخلاف المشاكل التي سيتعرض لها الجنين لو تمت ولادته بشكل سليم، حيث أنه يكون عرضة للكثير من السرطانات والأمراض المناعية، وحسب تأكيد أبحاث عديدة عن علاقة التدخين بالجنين، فإن العلم أثبت أن النساء اللواتي يدخن السجائر بطريقة عادية يكون أطفالهن معرضين لحدوث خلل جيني بنسبة 25%، أما بالنسبة للأم التي تعاني من شراهة في التدخين فالنسبة تصل إلى 65%.

أهم أضرار التدخين على المرأة الحامل

مسألة التدخين بالنسبة للحامل ليست مسألة خطر عابر، إنما هي خطر على المرأة، وعلى الطفل، مما يعني أن هناك فرد آخر في رقبة هذه المرأة، وسيتعرض للأذى بصورة مباشرة، وهذه أهم الأخطار التي تحدث عنها الأطباء حول العالم:

  • ارتفاع نسبة الإجهاض : مع كل سيجارة تدخنها المرأة وهي حامل تزداد نسب الإجهاض لدى هذه المرأة، ولو لم تجهض بصورة مباشرة، فمن الممكن أن يموت الجنين داخل بطن الأم في مراحل متأخرة من الحمل، مما يَعني أن الطفل قد يكون شبه مكتمل ولكنه سيموت، وتقدر النسبة العلمية لإجهاض المرأة التي تُدخن أكثر من علبة سجائر واحدة في اليوم ب35%، وتزداد هذه النسبة بطريقة متوازية مع زيادة نسبة السجائر التي يتم تدخينها في اليوم الواحد.
  • الولادة المبكرة : السبب رقم 1 حول العالم في الولادة المبكرة للأمهات هو التدخين، ومن ضمن أضرار التدخين المباشرة التي تجعل هذا الأمر أسوأ هي فكرة ولادة الطفل غير مكتمل، وضعيف جدًا، ولذلك يكون الطفل تقنيًا بين الحياة والموت، إذ أنه بدون حضانات صناعية، واهتمام كبير من الأطباء والأجهزة قد لا يتمكن الطفل من المقاومة ويموت بعد الولادة مباشرة، أو بعد الولادة بعدة أسابيع، هذا بخلاف، أن النساء مرضى الضغط والسكر، تتفاقم لديهم أزمة هذه الأمراض، ولن يمكن السيطرة عليها بالأنسولين أو أدوية الضغط.
  • المواد الكيميائية السامة للطفل : من أهم أضرار التدخين القاتلة هي السموم التي تحتويها شوائب التبغ، والتي تقدر عددها ب4000 مادة كيميائية مختلفة يتم استنشاقها بصورة دورية على مدار الساعة واليوم، ومن أشد هذه المواد خطورة هو السيانيد، ومركبات أخرى تسبب السرطان بصورة مباشرة، عندما تستنشق الحامل كل هذه المواد فهي تلتصق بدم الحامل، ومن ثم تنتقل إلى جسم الطفل عن طريق الحبل السري، وبما أن الطفل تقنيًا يستنشق الأكسجين من دماء الأم، فبدلًا من الأكسجين يستنشق هذه المواد السامة بصورة مباشرة، مما يجعل مادة مثل النيكوتين تؤثر على كمية الأكسجين التي تصل إلى الطفل لتصير أقل، بجانب ضيق الأوعية الدموية للمشيمة، وهذا يمكن تمثيله بأن المرأة تعطي طفل رضيع هواء من أنبوبة ضيقة جدًا لدرجة أنها أحيانًا لا تكفيه ويموت.

أضرار التدخين الأخرى

هناك العديد من أضرار التدخين الأخرى على المرأة الحامل نفسها أو طفلها، ويمكن تلخيص هذه الأضرار في النقاط التالية:

  • التعرض المباشر للإجهاض المبكر والمتأخر، وفقدان الجنين.
  • المرأة المدخنة تكون أكثر عرضة من غيرها لاستمرار نزيف الولادة إلى ما بعد الولادة بفترات طويلة، وقد يحدث نزيف في الحمل نفسه، يؤدي إلى الإجهاض أيضًا.
  • هناك أيضًا عدة دراسات أثبتت أن هناك ارتباط بين المرأة المدخنة وحدوث الحمل خارج الرحم، وأسوأ شيء في هذا النوع من الحمل هو أنه يؤدي إلى تقليل فرص الحمل مرة خرى.
  • التدخين أثناء الحمل له علاقة مباشرة بحدوث طفرات جينية وتشوهات خلقية للجنين.
  • الأم المدخنة تكون معرضة لأن تلد جنين أقل بنسبة 200 غرام عن أي طفل آخر طبيعي، هذا غير وجود خطر دائم للولادة المبكرة، ووفاة الجنين، كما أن في حالة استمرار الجنين على قيد الحياة فهو غالبًا سيعاني مشاكل جمة في نقص الوزن بصورة حادة في مرحلة الرضاعة وما بعدها.
  • التدخين يؤدي إلى عدم تكوين كمية كافية من اللبن الطبيعي في ثدي الأم، مما يؤثر على مسألة الرضاعة الطبيعية للطفل، ويحرم الطفل من أهم العناصر الطبيعية المناعية الموجودة في لبن الأم.
  • الأطفال الذين يولدون لأب وأم مدخنين، يكونون دائمًا معرضين لالتهابات الجهاز التنفسي، والربو.

التدخين السلبي

مصطلح التدخين السلبي غير معروف عند الكثيرين، ولكن لتوضيحه؛ فهو استنشاق الدخان الناتج من زفير شخص يدخن السجائر، ومشكلة هذا النوع من التدخين، أن هذا الدخان يكون محمل بغاز ثاني أكسيد الكربون بصورة مضاعفة، كما أن السموم التي قد تؤثر على رئة مستنشقي التدخين السلبي تكون أحيانًا أخطر من التدخين نفسه، هذا بخلاف الضرر البالغ على الأطفال والحوامل والذي قد يؤدي لنفس مشاكل التدخين للحامل، بمعنى أنه لو هناك امرأة حامل تستنشق دخان السجائر بصورة سلبية، فهي معرضة لنفس الأعراض التي قد تحدث لها وهي تدخن، مثل الولادة المبكرة، موت الجنين، قلة نسبة اللبن في الثدي، التعقيد أثناء عملية الولادة، ولادة أطفال بأوزان قليلة، ونقص مستمر في وزن الطفل.

أضرار التدخين السلبي على الأطفال

من أضرار التدخين الصعبة جدًا على المجتمع، هي تأثيره على الأطفال، الطفل رئته وجهازه المناعي ليسوا بنفس كفاءة الكبار، ولذلك حينما يعيش الطفل في مجال من التدخين السلبي بصورة مستمرة، فهو يكون معرض لكوارث صحية، مثل اختناق وموت الأطفال الرُضع، أعراض التهابات الجهاز التنفسي للأطفال بصورة مستمرة، لدرجة تكون التهاب رئوي مزمن، من الممكن أن يتحول إلى ربو يلازم الطفل طوال حياته، كما أن هناك مشكلة كبيرة وهي اتخاذ التدخين كأسلوب حياة بالنسبة للطفل، حيث أن هناك نسبة كبيرة من الأطفال يدخنون فقط لأنهم يرون أحد أقاربهم يدخن باستمرار.

113 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018