اذهب إلى: تصفح، ابحث

اضرار الهاتف على الحامل

التاريخ آخر تحديث  2020-05-07 20:06:47
الكاتب

اضرار الهاتف على الحامل

اضرار الهاتف على الحامل

الحمل هو الوقت الذي تحتاج فيه الأمُّ إلى مراعاة سلامتها بحذر كبير؛ لضمان سلامة الطّفل وسلامة نفسها بالطّبع، ويجب أن تكون مُدركة جيّدًا لماذا يجب أن تتناول أطعمة صحّيّة وتتخلّى عن الوجبات السّريعة أثناء الحمل، ويجب أن تكون على علم أنّ الأشياء الصّغيرة التي تُشكِّل جزءًا من حياتها اليوميّة، يمكن أن تُحدث ضررًا قد يكون بالغًا لطفلها، مثل الإشعاع النّاتج عن الهاتف المحمول، وأجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللّاسلكيّة، ومن الصّعب تحديد أيِّ الانبعاثات يُحدث ضررًا أكبر من غيره على الجنين، لأنّ الأجهزة التي تُصدَر إشعاعات منتشرة في كلِّ مكان، وتُستخدم يوميًّا في المنزل وخارجه، وهذا يعني أنّ المرأة الحامل قد تتعرض لكمّيّات هائلة من الإشعاع حتى لو لم تكن تستخدم الهاتف المحمول تحديدًا.

مع ذلك، يدافع بعض الباحثين بأنّ الهواتف المحمولة تصدُر منها موجات الرّاديو، وهي نوع من الإشعاع الكهرومغناطيسيّ غير المؤيَّن، والذي من غير المحتمل أن يُحدث ضررًا على صحّة الأمّ أو الجنين، وفي المقابل تُشير دراسات أنّ الاستخدام يُمكن أن يسبّب الأرق، وانخفاض كثافة العظام، ويؤثّر على الدّماغ أيضًا، لذلك من المنطقيّ أن تحذَر الأمُّ من التّعرّض للهاتف الخلويِّ أثناء الحمل باستمرار.

نتيجة الأبحاث حول اضرار الهاتف على الحامل

أثار بعض الباحثين تساؤلات حول ما إذا كان يمكن أن تؤثّر الأشعّة الصّادرة عن الهاتف على الطّفل في الرّحم، والذي تتأثر خلاياه بشكل خاصٍّ بالاضطرابات الخارجيّة، ولكن حتّى الآن، لم تجد الدّراسات القليلة التي أُجريَت في هذا المجال أيَّ شيء يُثير القلق إزاء الاستخدام اليوميّ للهاتف. في إحدى الدّراسات التي تمّ الاستشهاد بها بشدّة، قام فريق من علماء جامعة ييل بتوصيل الهواتف المحمولة بأقفاص الفئران الحامل، ووضع الهواتف في مكالمات نشطة أي عندما تنبعث منها معظم موجات الرّاديو، ولمدّة أسبوعين تقريبًا، وبعد أن ولدت الفئران، لاحظ الباحثون سلوكهم واختبروا ذاكرتهم، ووجدوا أنّ الفئران التي ولدت لأمّهات تعرّضن للهواتف المحمولة، كانت أكثر عرضة لإظهار علامات على وجود مشاكل سلوكيّة، مماثلة لتلك التي تشير إلى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البشر، ولكنّ الدّراسات على الفئران لا تُعطي نفس النّتائج دائمًا على البشر، فالنّاس أكبر بكثير، ومن المستحيل إلى حدٍّ كبير أن تقضي الحامل 24 ساعة لمدّة أسبوع متواصل، وهي تتحدّث على الهاتف.

أظهرت أبحاث أخرى آثار استخدام الهاتف الخلويّ، مثل حدوث مشاكل سلوكيّة عند الطّفل مثل التّوحّد، واشتكت من هذه المشكلة الأمّهات شخصيًّا. في دراسة أخرى أجريت عام 2017، قام باحثون من برشلونة بتحليل البيانات المتعلّقة بأكثر من 80.000 زوج من الأمّهات وأطفالهنَّ، ووجدوا أنّه عندما تقضي الأمّهات وقتًا أطول في التّحدُّث على الهاتف المحمول أثناء الحمل، فإنّ الأطفال يكونوا أكثر عرضة للمشاكل السّلوكيّة والعاطفيّة، وعلى الأخصِّ مشكلة فرط النّشاط، ولا تقتصر المشكلة على الأطفال وحسب، بل أظهرت نفس الدّراسة أنّ النّساء اللّواتي قضين وقتًا أطول باستخدام الهاتف الخلويّ، فإنّهنّ لا يقضين وقتًا ممتعًا مع الأطفال، وقد يُصَبنَ بفَرَط الحركة، ونقص الانتباه، ويكتسب الأطفال هذه الاضطرابات من أمّهاتهم.

على عكس الدّراسات السّابقة أظهرت دراسة كبيرة أُجرِيَت عام 2017، على الأطفال الذين يبلغون من العمر ثلاثة سنوات والذين كانت أمهاتهم يقضين وقتًا طويلًا في استخدام الهاتف المحمول أثناء الحمل، أنّهم يتمتّعون بمهارات لغويّة وحركيّة أفضل مقارنة بالأطفال الذين لا تستخدم أمهاتهم الهاتف المحمول على الإطلاق.

آثار إضافيّة للإفراط في استخدام الهاتف على الحامل

  • تقترح بعض الدّراسات أنّ التّعرُّض الطّويل للإشعاع المتنقّل أثناء الحمل يمكن أن يُغيِّر تسلسل الجينات في الميتوكوندريا للأمّ الحامل، التي قد تنتقل إلى الطّفل، ممّا يؤثِّر على الحمض النّوويّ لديه، ويؤدّي إلى تطوّر الأمراض التّنكسيّة لدى الطّفل.
  • يمكن أن يؤدّي ارتفاع معدّل التّعرِّض للإشعاع أثناء الحمل إلى تغيير نشاط دماغ المرأة الحامل، ممّا يُسبّب للأمِّ التّعب، والقلق، وانخفاض الذّاكرة، واضطرابات النّوم.
  • إنّ التّعرّض باستمرار للموجات اللّاسلكيّة أثناء الحمل، يمكن أن يتداخل حتى مع المستقبلات الخلويّة للجسم البشريّ، وقد يؤدي إلى عدم انضباط في الخلايا، والذي قد يزيد من خطر الإصابة بالسّرطان، ومع ذلك لا زالت هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا الشّأن.

نصائح للحدّ من استخدام الهاتف المحمول

الآثار السّلبيّة لإشعاع الهاتف المحمول مدعاة للقلق أثناء الحمل، ويعتقد العديد من الخبراء أنّ الاستخدام الزّائد للهاتف المحمول أثناء الحمل يمكن أن يضرَّ بصحّة الأمِّ والطّفل. لذلك، يجب على الأمِّ تقييد استخدام الهاتف قدر الإمكان، وفيما يلي بعض النّصائح المفيدة للحدِّ من استخدام الهاتف المحمول:

  • الحصول على وسائل بديلة عن الهاتف للتّسليّة أو المشاهدة بعيدًا عن الهاتف.
  • تجنُّب حمل الهاتف المحمول في جيب قريب من البطن؛ لحماية الطّفل من أيّ ضرر.
  • الامتناع عن وضع الهاتف المحمول تحت الوسادة، أو بجانب الرّأس عند النّوم، وأن يوضع الهاتف المحمول بعيدًا عن السّرير أيضًا.
  • من الأفضل إيقاف تشغيل الهاتف المحمول في اللّيل إن أمكن.
  • إغلاق شبكة الإنترنت في اللّيل، أو عندما لا يكون هناك حاجة لاستخدام الهاتف المحمول؛ لتقليل التّعرُّضِ لإشعاع الهاتف المحمول.
  • الابتعاد عن المُكالمات الطّويلة عند الاتّصال عبر الهاتف المحمول.
  • استخدام مكبّر الصّوت عند التّحدّث على الهاتف المحمول أثناء الحمل.
  • استخدم الهاتف المحمول في مكان تتوفّر فيه إشارة قويّة، لأنّ الإشارة الأقوى تعني قيمة امتصاصٍ نوعيٍّ أقلَّ.
  • التّحقُّق من أنّ الهاتف المحمول بمعدَّل امتصاصٍ نوعيٍّ قليل، لضمان الحدِّ الأدنى من امتصاص الإشعاع من قِبَل الجسم.

مُعدَّل الامتصاص النّوعيّ (SAR): هو وحدة قياس لمقدار طاقة التّردد اللّاسلكيّ التي يمتصُّها الجسم عند استخدام الهاتف المحمول، ومع أنّ قيمة الامتصاص النّوعيّ تُقدَّرُ بأعلى مستوى معتمد للطّاقة في المختبرات، فإنّ مستواها الفعليّ أثناء استخدام الهاتف عادة ما تكون أقلّ من قيمتها في المُختبر، وذلك لأنّ الهاتف مُصمَّم ليسَتخدِم أقلَّ مستوى من الطّاقة لبلوغ الشّبكة، وكلَّما كان الهاتف أقرب من محطة الاتّصال المركزيّة، زاد احتمال أن يكون معدَّل الامتصاص النّوعيّ أقلّ.

في النّهاية، تُعتبر المخاطر المحتملة لإشعاع الهاتف المحمول على الحمل صغيرة مقارنةً بالعديد من الأخطار الأخرى، ولكنَّ الحدَّ من الإجهاد غير المبرر أكثر أهمّيّة لصحّة الطّفل والأمِّ.

المراجع

  1. parenting.firstcry: Using a Mobile Phone during Pregnancy – Is It Safe, Impact of Overusing a Mobile in Pregnancy, Tips to Limit Mobile Phone Usage
  2. whattoexpect: What the research says, What should you do
  3. معلومات SAR
مرات القراءة 360 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018