اذهب إلى: تصفح، ابحث
منوعات تقنية

اضرار وفوائد الانترنت

محتويات المقال

اضرار وفوائد الانترنت

تاريخ الإنترنت

بدأ ظهور الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية، لمشروع سُمي مشروع أربانت عام 1969، وهو تابع لوزارة الدفاع الأمريكية، وقد تم إنشاء المشروع لمساعدة الجيش الأمريكي عبر الحاسب الآلي، وربط العديد من المؤسسات ببعضها مثل مؤسسات الأبحاث، وقد أسهمت العديد من الأمور بتطوير شبكة الإنترنت، خاصة عندما تم ربط المؤسسة الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية، بالجامعات وإتاحة الفرصة للطلاب للتواصل فيما بينهم وتبادل الرسائل إلكترونيًا، ومع الوقت استطاع الطلاب ابتكار العديد من الأفكار التي جعلت الشركات الكبرى تتبناها وتطورّها ليُصبح الإنترنت بالشكل الذي نعرفه الآن.

يُعرَف الإنترنت بالعديد من الأسماء أشهرها الشبكة العنكبوتية، والشبكة العالمية، وأيضًا شبكة المعلومات؛ لأنه يسمح للأشخاص من مختلف دول العالم بتبادل المعلومات، وهو يُعتبر ثورة تكنولوجية أصبحت في غاية الأهمية في حياتنا العملية ويكاد لا يخلو منزل من وجود اتصال بشبكة الإنترنت في وقتنا هذا. وفي هذه المقالة سيتم ذكر الإنترنت بشكل عام وذكر أضرار وفوائد الإنترنت بشكل خاص.

مميزات الإنترنت

تتميز شبكة الإنترنت بالأمور التالية:

  1. توفير الاتصال السريع.
  2. توفير تقنيات حديثة ومتقدمة في مجال الحواسيب.
  3. وجود أكثر من لغة مستخدمة عبر الإنترنت.
  4. توفير الوقت والجهد للقيام ببعض المهام على المستوى الشخصي ومستوى الأعمال أيضًا.
  5. إتاحة المعلومات للجميع وبالتالي فهي ليست حكرًا على أحد.

استخدامات الإنترنت

هناك العديد من الأمور التي يُمكن استخدام الإنترنت من خلالها، فالمواقع الإلكترونية ربما من أكثر الأمور استخدامًا لدى الأشخاص، وهذه أحد أهم فوائد الإنترنت، حيث تُوفر العديد من المواقع المعلومات في مجالات مختلفة، فمن يريد الحصول على أي معلومة ما عليه سوى استخدام محرك البحث والذهاب إلى الموقع للحصول على المعلومة المطلوبة.

التطبيقات أيضًا لها دور كبير وفوائد في عالم الإنترنت، فمنها التطبيقات الترفيهية وتطبيقات خاصة برجال الأعمال، وهناك أيضًا التطبيقات التعليمية ومعظم هذه التطبيقات مجانية ومتاحة في المتاجر الخاصة بالهواتف الذكية وأيضًا الحواسيب لتسهيل الكثير من الأمور المهمة.

أضرار الإنترنت

وبالرغم من أن هناك العديد من فوائد الإنترنت، مثل تسهيل التواصل وتبادل المعلومات بين الأشخاص، إلا أن له العديد من الأضرار أيضًا، أهمها:

  • حدوث حالة من الإدمان لدى البعض، إذ يمكث الشخص ساعات طويلة خلال اليوم لاستخدام الإنترنت، وهذه من أبرز أضرار الإنترنت.
  • ابتعاد الشخص عن الحياة الاجتماعية واعتزال الآخرين.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحية مثل السمنة؛ وهذا بسبب كثرة الجلوس، ومن بين هذه المشاكل أيضًا، الصداع المستمر، وآلام الظهر والرقبة، والسكري، وضعف البصر.
  • زيادة التوتر والقلق والإجهاد لدى الشخص.
  • الإصابة بالاكتئاب لدى البعض، بسبب مشاهدة فيديوهات مؤلمة وقاسية.
  • الإصابة بالكسل والخمول.
  • إضاعة الوقت وإهمال العديد من الواجبات والمهام اليومية المطلوبة من الشخص، كالدراسة والعمل، وإهمال العديد من المسؤوليات.
  • تعرض الأطفال إلى أمور قد تكون خطيرة وتؤُثر على أخلاقهم، أو قد يتم استدراج الأطفال نحو أفكار جديدة عليهم من خلال الأشخاص ضعاف النفوس.
  • مشاهدة الأفلام الإباحية وبالتالي انحدار القيم الأخلاقية للأفراد، وللعلم فالمراهقين هم الفئة الأكثر ميلًا لمشاهدة مثل هذه الفيديوهات.
  • استدراج الشباب نحو المنظمات والجماعات الإرهابية من قبل ضعاف النفوس.
  • انتشار الخيانة الزوجية لدى كلا الجنسين بسبب سهولة التواصل بين العديد من الأشخاص، مما رفع معدلات الطلاق في المجتمعات.
  • تأثر العلاقات بين أفراد الأسرة سلبيًا، حيث يُلاحَظ أن هناك الكثير يميلون للعزلة بسبب اندماجهم بالإنترنت وعدم التركيز بما يدور حولهم.
  • البعد عن الدين والتقصير في أداء العبادات.
  • سهولة التجسس على الأشخاص المتصلين بالإنترنت ومعرفة بياناتهم الشخصية واختراق الخصوصيات.

فوائد الإنترنت

أما فوائد الإنترنت فأهمها:

  • إمكانية الحصول على المعلومات بسرعة وسهولة، إذ يُمكن من خلال الإنترنت البحث عبر محركات البحث عن أي معلومة مطلوبة.
  • سهولة التواصل مع الأصدقاء والأقارب، والتعرف على أصدقاء من ثقافات مختلفة عير وسائل التواصل الاجتماعي.
  • توفر فرص عمل للعديد من الشباب في مجالات متعددة، كما أن الإنترنت أصبح وسيلة لتوفير فرص عمل لذوي الاحتياجات الخاصة من داخل المنزل.
  • إمكانية التعلم والحصول على شهادات من جامعات معترف بها، حيث يُمكن حضور المحاضرات عبر الإنترنت دون الحاجة للذهاب إلى مقر الجامعة خاصة عندما يكون المقر في دولة أخرى.
  • متابعة الأخبار والأحداث والبقاء على معرفة ما يحدث حول العالم أولًا بأول.
  • الحصول على وقت للترفيه من خلال مشاهدة الفيديوهات واللعب عبر الإنترنت والعديد من الأمور الأخرى.
  • تنمية المهارات المختلفة، إذ يُمكن مشاهدة فيديوهات تعليمية لتنمية مهارة معينة للشخص وفق ميوله، إذ يُمكن تعلم بعض الأعمال اليدوية من خلال متابعة الفيديوهات الخاصة بذلك.
  • تسهيل الكثير من الإجراءات للشركات والبنوك، فقد أصبح بالإمكان استقبال وإرسال الأموال وتحويلها عبر الموقع الخاص بالبنك، كما يوجد البنوك الإلكترونية التي سهلت الكثير على أصحاب الأعمال وكذلك الأشخاص الذين يعملون من داخل المنزل مع أشخاص من مختلف دول العالم.
  • تسهيل الكثير من الإجراءات في الأمور المتعلقة بالأعمال، وهذا يوفر الوقت والجهد، كما يُمكن عمل مقابلات بين الشركات ورجال الأعمال من خلال الإنترنت.
  • الاستفادة من تجارب الآخرين والتواصل معهم، فعلى سبيل المثال هناك أشخاص يتبعون حميات غذائية للتخلص من الوزن الزائد، يُمكنهم التواصل مع ذوي الخبرة عبر الإنترنت.
  • إنشاء مواقع إلكترونية لمحبي الكتابة والتدوين، والإبداع في مجالهم وهذا يُنمي مهاراتهم الكتابة، وربما يستطيع المدونون تحقيق الكسب المادي لاحقًا.
  • تسهيل التسويق، إذ أصبح التسويق الإلكتروني يحتل مكانة مهمة لدى العديد من أصحاب الأعمال، فهو يوفر عليهم الكثير من التكلفة والوقت أيضًا، ويُمكّنهم من إيصال المنتجات والخدمات لأكبر عدد ممكن من الأشخاص، من خلال التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو التطبيقات أو الإعلان في المواقع الإلكترونية المشهورة والمعروفة على مستوى كبير.
  • إمكانية التسوق والشراء عبر الإنترنت بدلًا من عناء التسوق، وتُوفر معظم المتاجر الإلكترونية خدمة التوصيل إلى منزل الزبون، وهذه المتاجر يُمكن تصفحها عبر الإنترنت من خلال المواقع المتخصصة في البيع والشراء، أو من خلال بعض التطبيقات الخاصة بذلك.
  • تنمية ثقافة الأفراد من خلال قراءة الكتب والمجلات والتعرف على ثقافات الدول المختلفة.
  • الحصول على استشارات طبية من المواقع المتخصصة في ذلك.
اضرار وفوائد الانترنت
Facebook Twitter Google
62مرات القراءة