اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض البواسير

محتويات المقال

اعراض البواسير


البواسير هي من الحالات الشائعة التي تعرف بأنها توسع وانتفاخ في الأوعية الدموية للجزء السفلي من المستقيم وفتحة الشرج، والتي تؤثر على ملايين الناس حول العالم، وفي أغلب الأحيان يختلف سبب حدوث هذه المشكلة من شخص لآخر، ولكن يعتقد أنها تنتج عن زيادة الضغط على المستقيم السفلي، وفي هذا المقال نتناول معًا أهم أسباب وأعراض البواسير وطرق علاجها.

أسباب البواسير

يمكن أن تشتمل أسباب البواسير على العوامل التالية:

  • الاجهاد أثناء التغوط
  • الجلوس لفترات طويلة من الزمن، وخاصة في المرحاض
  • الإمساك المزمن أو الإسهال
  • زيادة الوزن
  • الحمل
  • الجماع الشرجي
  • اتباع نظام غذائي منخفض في الألياف
  • إصابة الحبل الشوكي

أعراض البواسير

تختلف أعرض البواسير من شخص لآخر، وقد تشتمل أعراض البواسير على التالي:

  1. نزيف المستقيم يعد نزيف المستقيم غير المؤلم هو أحد الأعراض الأكثر تميزًا من بين أعراض البواسير.
  2. الشعور بالحكة في منطقة الشرج في كثير من حالات البواسير الخارجية، يصعب الحفاظ على مستويات نظافة فتحة الشرج، ونتيجة لذلك، قد تصبح البشرة الشرجية متهيجة، مما يؤدي إلى الرغبة في الحكة.
  3. التورم ترتبط البواسير الخارجية بزيادة خطر الإصابة بالمضاعفات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالجلطة، وذلك عن طريق تجلط الدم في البنية الوعائية للبواسير الخارجية، مما يعوق دوران الدم، وظهور التورم.
  4. الألم عندما تصل الجلطات إلى البواسير،فقد تصبح الحالة مؤلمة للغاية، في كل الأوضاعمثل الجلوس على الأسطح المسطحة،أو التبول، والتغوط.
  5. ظهور علامات الجلد الزائد غالبًا ما تظهر هذه العلامات في حالة البواسير الخارجية في فترة ما بعد التعافي، عندما يهدأ الألم،والالتهاب.
  6. الإفرازات في حالة البواسير الداخلية،يمكن أن يواجه المصابون بعضالإفرازات المخاطيةالبيضاء إلى جانب النزيف، وهذا لا يدل بالضرورة على وجود أي عدوى.
  7. وجود كتلة حول فتحة الشرج في أغلب الأحيان قد تتدلى البواسير الداخلية من خلال فتحة الشرج، حيث يعني ذلك أن الهيكل الوعائي المصاب قد تم فصله عن البطانة الشرجية، وهو الآن يتسرب من فتحة الشرج.
  8. التغوط بشكل مؤلم قد يشعر الشخص المصاب بالبواسير الخارجية بألم عند التغوط، لأن الجلد المحيط بالبواسير عادة ما يصبح متهيجًا بسببزيادة الاحتكاك أثناء التغوط،مما يتسبب في الضغط على الخلايا العصبية في هذه المنطقة.
  9. السلس البرازي يمكن أن تشتمل أعراض البواسير أيضًا على السلس البرازي وخاصة في الأشخاص الذين يعانون من البواسير الداخلية، حيث أن السلس البرازي هو عدم القدرة على السيطرة على حركات الأمعاء، مما يؤدي إلى تسرب المادة البرازية من الشرج في أي وقت.
  10. علامات أخرى يمكن أن يؤدي فقدان الدم المزمن الناتج عن البواسير إلى الإصابةبفقر الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق غير المبرر.

كيفية تشخيص البواسير

قد تشتمل اختبارات تشخيص البواسير الداخلية على ما يلي:

  • فحص المستقيم الرقمي: حيث يقوم فيه الطبيب بإدراج إصبع قفاز تم وضع مادة لزجه عليه في المستقيم لكي يعاين منطقة البواسير.
  • فحص بصري من داخل القناة الشرجية والمستقيم باستخدام جهاز عرض مثل المنظار.
  • قد يتم إجراء فحص للقولون باستخدام المنظار لإجراء فحص أكثر شمولًا للأمعاء بأكملها، إذا كانت هناك أعراض تشير إلى وجود مشكلة في الجهاز الهضمي أو إذا كان هناك أحد عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

علاج البواسير

يمكن علاج معظم حالات البواسير بشكل طبيعي، أما إذا كانت الحالات خطيرة فقد تتطلب علاجًا أو إجراءً جراحيًا، ويمكن أن تشتمل العلاجات المنزلية على التالي:

  • استخدام مراهم البواسير، والكريمات، والتحاميل، التي تحتوي على مادة الكورتيكوستيرويد.
  • قم بنقع منطقة الشرج في الماء الدافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
  • تأكد من نظافة منطقة الشرج عن طريق الاستحمام يوميا مع تجفيف المنطقة المصابة بحرص.
  • عليك تناول مسكنات الألم الفموية مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين.

كيفية الوقاية من البواسير

يمكنك الوقاية من البواسير عن طريق اتباع النصائح التالية:

  1. تناول الأطعمة الغنية بالألياف للوقاية من البواسير، يجب تجنب الإمساك والبراز الصلب، وذلك عن طريق تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات الورقية.
  2. شرب الكثير من الماء يمكن أن يؤدي الجفاف إلى الإمساك، لأن الماء أو السوائل مطلوبة لكي تتحرك الألياف بسلاسة عبر الجهاز الهضمي.
  3. تناول الأطعمة المخمرة لقد أظهرت العديد من الدراسات أن الأطعمة المخمرة تعمل على تحسين صحة الأمعاء، وتعزيز التوافر البيولوجي للعناصر الغذائية، وتعديل الرقم الهيدروجيني للأمعاء.
  4. الحد من الكحول والأطعمة الغنية بالتوابل لقد أظهرت بعض الدراسات أن استهلاك الكحول والمواد الغذائية الحارة بمثابة عوامل خطر للإصابة بالبواسير.
  5. تجنب الإجهاد أثناء التغوط قد يكون الإجهاد أثناء حركة الأمعاء مؤلمًا مما يجعل مشاكل البواسيرأسوأ، ولذلك ينصح بعدم الانتظار طويلاً قبل الذهاب إلى المرحاض لتجنب هذا الاجهاد.
  6. منع حدوث الإمساك قد يجبرك الإمساك على الإجهاد أثناء استخدام الحمام، مما قد يزيد من الألم والتهاب البواسير.
  7. تجنب الجلوس لفترة طويلة على المرحاض إن الجلوس لفترة طويلة على المرحاض يمكن أن يفاقم أعراض البواسير، ولذلك يجب تجنب هذا الفعل.
اعراض البواسير
Facebook Twitter Google
359مرات القراءة