اذهب إلى: تصفح، ابحث

اعراض الجلطة القلبية

التاريخ آخر تحديث  2020-08-23 15:34:44
الكاتب

اعراض الجلطة القلبية

الجلطة القلبية

يعتبر القلب من الأعضاء الحيوية والمهمة والمؤثرة في حياة الإنسان، فهو العضو المسؤول عن عملية ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم، تعتبر هذه العملية من العمليات الحيوية والمهمة لاستمرار الحياة، فإذا توقف أو انقطع تدفق الدم الذي يغذي القلب بالأكسجين فإن أنسجة وخلايا عضلة القلب ستموت، مما يؤدي إلى موت القلب بشكل كامل ، الأمر الذي يسبب بوفاة المريض، ويطلق على هذه الحالة اسم الجلطة القلبية، وتعتبر هذه الحالة من الحالات الطبية المنتشرة بكثرة في العالم، وتعتبر الجلطة القلبية من الحالات الطبية الطارئة والخطيرة التي تستدعي وجود تدخل طبي سريع؛ لإنقاذ حياة المريض.[١]

أعراض الجلطة القلبية

تظهر على المرضى الذين يصابون بجلطة قلبية عدة أعراض وعلامات تحذيرية، ومن أشهر أعراض الجلطة القلبية، ما يلي:

  1. يشعر المريض بوجود ألم حاد في منطقة الصدر.
  2. يشعر المريض بوجود ألم في الجزء العلوي من الجسم، كالمعدة.
  3. يبدأ المريض بالتعرق بشكل كبير وملحوظ.
  4. يشعر المريض بالغثيان.
  5. يشعر المريض بالإعياء.
  6. يشعر المريض بوجود صعوبة في التنفس.
  7. يشعر المريض بالدوار أو الدوخة.

أسباب الجلطة القلبية

توجد عدة أسباب تعمل على إصابة المريض بالجلطة القلبية ومنها:

  1. إصابة المريض بمرض في القلب.
  2. إصابة المريض بتصلب الشرايين الذي يمنع الدم من الوصول إلى عضلة القلب.
  3. إصابة المريض بتمزق في الأوعية الدموية الموجودة في القلب.
  4. إصابة المريض بتشنج في الأوعية الدموية الموجودة في القلب.

عوامل تزيد من نسبة الإصابة

توجد الكثير من العوامل التي تزيد من نسبة إصابة الشخص بالجلطة القلبية ومن أهمها:

  1. الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.
  2. يعتبر الرجال أكثر عرضة لخطر الإصابة بجلطات القلب من النساء.
  3. إذا كان الشخص لديه تاريخ عائلي للإصابة بالجلطة القلبية.
  4. الأشخاص الذين من أصل أفريقي يعتبرون أكثر عرضة للإصابة من الأشخاص الذين يملكون بشرة بيضاء.
  5. الأشخاص الذين يدخنون كميات كبيرة من السجائر في اليوم.
  6. الأشخاص الذين لديهم نسبة دهون عالية في الدم.
  7. الأشخاص الذين يعانون من البدانة.
  8. الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة.
  9. الأشخاص الذين لا يهتمون بنظامهم الغذائي.
  10. الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من الكحول.
  11. الأشخاص الذين يعانون من ضغط عصبي وتوتر دائم .
  12. الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري .
  13. الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم.
  14. الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

علاج الجلطة القلبية

يقوم الطبيب عند وصول المريض إلى المستشفى بتشخيص حالته للتأكد من وجود جلطة قلبية، عن طريق إجراء تخطيط كهربائي للقلب، وإجراء فحوصات دم للمريض، أو عمل قسطرة للقلب، إذا تم تأكيد إصابة المريض بالجلطة القلبية فسيقوم الطبيب بعدة علاجات لإنقاذ حياته، ومن أشهر العلاجات المتبعة لعلاج الجلطة القلبية:

  1. رأب الأوعية الدموية؛ لفتح الشريان المسدود باستخدام بالون طبي خاص، أو عن طريق إزالة التراكمات الموجودة في الشريان .
  2. إدخال دعامة طبية خاصة إلى الشريان المغلق؛ لإبقائه مفتوحًا بعد رأب الأوعية الدموية.
  3. يقوم الطبيب بإجراء جراحة للقلب يطلق عليها اسم المجازة القلبية، التي تعمل على تغيير مسار الدم حول مكان الانسداد.
  4. يقوم الطبيب بإجراء جراحة لصمام القلب من أجل استبدال الصمامات التالفة؛ لمساعدة مضخة القلب على العمل مرة أخرى.
  5. يقوم الطبيب بتزويد المريض بجهاز منظم لضربات القلب، ويتم زرع هذا الجهاز تحت الجلد؛ لمساعدة القلب في الحفاظ على معدل نبضات طبيعي.
  6. يقوم الطبيب في الحالات المستعصية التي يعاني فيها المريض من موت الأنسجة بشكل كامل في أغلب أجزاء القلب بزراعة قلب جديد للمريض.
  7. قد يصف الطبيب أدوية لعلاج الجلطة القلبية، كالأسبرين، ومميعات الدم، ومسكنات الألم، وأدوية النتروجليسرين، ودواء ضغط الدم.
  8. يجب على المريض الاهتمام بنظامه الغذائي بشكل كبير.
  9. يجب على المريض ممارسة بعض التمارين الرياضية لتقوية عضلة القلب مرة أخرى.
  10. يجب على المريض التوقف عن التدخين بشكل كامل.
  11. يجب على المريض التوقف عن شرب المشروبات الكحولية بشكل كامل.
  12. إذا كان المريض يعاني من مرض السكري لا بد له من أخذ الاحتياطات اللازمة لمنع ارتفاع مستوى السكر في الدم لديه.
  13. إذا كان المريض يعاني من مرض معين في القلب، يجب عليه تناول أدويته الخاصة بحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة لمنع تفاقم الوضع لديه.
  14. إذا كان المريض يعاني من ارتفاع نسبة الدهنيات والكوليسترول في الدم فعليه أخذ أدويته بشكل مستمر والحرص على عدم زيادة نسبتها في الدم بشكل كبير.
  15. إذا كان المريض يعاني من مرض ارتفاع ضغط الدم فعليه أخذ أدويته بانتظام وإتباع حمية غذائية مناسبة؛ لمنع ارتفاع الضغط بنسبة أعلى من الطبيعي.

مضاعفات الإصابة بالجلطة القلبية

إن إصابة الشخص بجلطة قلبية تعني بأنه سيعاني من عدة مضاعفات ومشاكل أخرى في القلب، وتزداد خطورة هذه المضاعفات إذا لم يتم تقديم العلاج للمريض بالشكل الصحيح وبطريقة سريعة، وفي بعض الأحيان قد لا يتم علاج هذه المضاعفات لسوء الوضع الصحي للمريض، أو قد تسبب هذه المضاعفات بوفاة المريض، ومن أشهر هذه المضاعفات:

  1. قد يصاب المريض بتعطل في إيقاع القلب الطبيعي، الأمر الذي قد يوقف القلب بشكل نهائي، ويطلق على هذه الإيقاعات الغير طبيعية طبيًا اسم " عدم انتظام ضربات القلب".
  2. إن توقف وصول الدم إلى القلب سيسبب بموت بعض الأنسجة فيه، ويترتب على ذلك ضعف القلب، مما ينتج عنه إصابة المريض بحالات مرضية صعبة كقصور القلب.
  3. قد يصاب المريض بمشاكل في صمامات القلب، وهذه الحالة يستغرق علاجها بعض الوقت اعتمادًا على المنطقة المتضررة ومدى الضرر الواقع فيها.

المراجع

  1. https://www.healthline.com/health/heart-attack, Heart Attack, Medically reviewed by Elaine K. Luo, MD — Written by Tricia Kinman — Updated on 28/05/ 2020
مرات القراءة 176 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018