اذهب إلى: تصفح، ابحث

اعراض الجلطة في الرجل

التاريخ آخر تحديث  2019-02-10 23:07:26
الكاتب

اعراض الجلطة في الرجل

الجلطة في الرجل

تصنف الجلطة في الرجل ضمن قائمةِ الجلطات الوريدية، حيث تترتب الإصابةِ على هامشِ تكدس الدم في جدران هذه الأوردة؛ وبالتالي عدم كفاء عملية تدفق الدم إلى بقية الرجل؛ فتتراكم في نقطة الحيلولة دون تدفق الدم وتحدث الجلطة في الرجل، وتعتبر الأرجل أو الأقدام هي الأكثر احتمالية للإصابة بين الجلطات الوريدية، ويأتي ذلك على هامشِ العديد من الأسباب من بينها انعدام النشاط البدني وزيادة الوزن، ومن الجدير بالذكرِ أنه يمكن ملاحظة تغير لون القدم وأوردتها إلى اللون الأزرق أو حتى الأحمر في حال تسلل الجلطة إليها[١]، بالإضافةِ إلى ما تقدّم، فإن الجلطة في الرجل تعرف أيضًا باسم DVT، وهي ذلك النوع الذي يلحق الضرر بالأوردة العميقة في الرجل، بينما تعرف الجلطة في الرجل باسم thrombophletbitis في حال كانت الأوردة المتضررة سطحية، هذا وتغزو الجلطات بالعادة المنطقة السفلية من الساق أو الفخذ؛ ومن الممكن أن تتفاقم لتصل إلى الدماغ والرئتين، كما أنه ليس مستحيلًا أن يعود ذلك بالسكتة القلبية.[٢]

أسباب الجلطة في الرجل

من أهم الأسباب الكامنة خلف الإصابةِ بالجلطة في الرجل[٣]:

  • انعدام النشاط الرياضي.
  • الجلوس لوقت طويل، ويشار بذلك إلى الموظفين الذين يتطلب عملهم جلوسًا طويلًا دون أي حراك.
  • الإصابة بدوالي الأرجل.
  • زيادة الوزن المفرطة.
  • استخدام حبوب منع الحمل.
  • فشل واضطراب أداء القلب والتاريخ الصحي في الإصابة بالتجلطات.
  • وجود أورام سرطانية.
  • التدخين.
  • الشيخوخة.

أعراض الجلطة في الرجل

من أبرز أعراض الجلطة في الرجل[٤]:

  • تورم الساق المصابة بشكلٍ غير مسبوق، حيث تصبح الرِجل أكثر تضخمًا وتورمًا من الرجل الثانية نتيجة تراكم واحتباس الدم فيها، كما أنه من الممكن أن يسود التورم في الساقين معًا، ومن الممكن أن تتفاقم المشكلة لتصل إلى الرئتين في فترة قليلة.
  • ألم شديد في الأرجل، حيث تصبح الأرجل شديدة الألم نتيجة عدم وصول الدم المحمل بالأكسجين بشكلٍ كافٍ للشرايين والأوردة، فيتباطأ تدفق الدم بشكلٍ ملحوظ.
  • تغير لون الجلد إلى الأحمر وتحديدًا في الساق امتدادًا إلى الفخذ، كما تكون درجة حرارة المنطقة أعلى من أي جزء آخر في الجسم.
  • اختلاف ملموس بدرجة حرارة الجسم بانخفاضها.
  • اختلاف لون الجلد في منطقة الكاحل وصولًا إلى القدم وتزداد شحوبًا، ويصبح لونها أزرقًا ويفقد الإنسان الشعور بالدفء بها.

الوقاية من الجلطة في الرجل

من الممكن تفادي الإصابة بالجلطة في الرجل بعدةِ طرق، ومن أهمها[٥]:

  • تفادي اكتساب الوزن الزائد، وذلك باتباع نمط غذائي صحي متوازن؛ إذ تشير المعلومات إلى أن *تراكم الدهون في الجسم يفضي إلى انسداد الأوعية الدموية.
  • تجنب الجلوس لمدة زمنية طويلة دون حركة.
  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية، ويعد المشي الرياضة الأمثل بين بقية الأنواع.
  • الابتعاد عن التدخين بمختلف أشكاله.
  • اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية الضرورية للجسم والتخلي عن الوجبات الدسمة والغنية بالدهون.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة عند الاضطرار للمكوث لفترة زمنية طويلة.

علاج الجلطة في الرجل

يمكن علاج الجلطة في الرجل بعدةِ طرق، ومنها[٦]:

  • استخدام العقاقير الطبية المميعة للدم.
  • الاستعانة بالأدوية المانعة لتخثرات الدم ومذيبة لها.
  • الحاجة إلى جلساتٍ فيزيائية وعلاج طبيعي لتحفيز القدم على استرجاع لقدرة على الحركة بشكلٍ طبيعي.
  • استخدام المسكنات خلال العلاج.
  • احتمالية ظهور الحاجة للجراحة عند تفاقم الحالة وتحولها لحرجة.

مضاعفات ما بعد الجلطة في الرجل

من الممكن أن يترتب على الإصابةِ بحالة الجلطة في الرجل العديد من المضاعفات وعوامل الخطر، ومنها[٧]:

  • تفاقم الأمر ليصبح أكثر توسعًا، فتنتقل الجلطة إلى الدماغ والرئة أيضًا.
  • احتمالية تكرار الإصابة بالحالة، وذلك على هامشِ تضرر صمامات ضخ الدم في الأوردة والأوعية الدموية.
  • احتمالية الوفاة نتيجة حدوث انسداد رئوي، إلا أن نسبة احتمالية ذلك لا تتجاوز3%.
  • زيادة فرص حدوث فرط ضغط الشريان الرئوي المزمن.
  • المعاناة من متلازمة ما بعد الجلطة، وهي عبارة عن انزعاج واضطرابات في الأطراف وظهور بعض المشاكل الجلدية.

المراجع

مرات القراءة 70 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018