اذهب إلى: تصفح، ابحث
قضايا اسرية

اعراض الحمل

محتويات المقال

اعراض الحمل

مما لا شك فيه أن كل حمل يختلف عن الآخر من حيث الأعراض، فهناك بعض النساء اللاتي يعانين من أعراض الحمل منذ لحظة الحمل، وهناك أخريات لا يجدن أيًّا من تلك الأعراض، وفي هذا المقال سنتناول معًا أهم أعراض الحمل الشائعة.

متى تبدأ أعراض الحمل؟

لا توجد قاعدة ثابتة عن موعد بَدء الأعراض المبكرة للحمل، فقد تبدأ بعض النساء في ملاحظة أولى علامات الحمل مبكرًا بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل، في حين يبدأ بعضهم الآخر بالشعور بتلك الأعراض خلال الأسبوع الرابع أو الخامس بعد الدورة الشهرية.

ما أعراض الحمل؟

قد تلاحظين العلامات والأعراض المبكرة للحمل في غضون أسبوع واحد من الحمل؛ حيث تحدث معظم أعراض الحمل المبكرة في غضون الأسابيع الأربعة الأولى، وقد تشمل العلامات الأولى للحمل على الآتي:

  • تأخر الدورة الشهرية.
  • النزيف الطفيف أو التقلصات عند غرس الجنين في الرحم.
  • قرحة الثدي.
  • التعب الشديد.
  • آلام الظهر.

تتعدد أعراض الحمل الشائعة، وعليك أن تتذكري أن كل امرأة وكل حمل فريد من نوعه، فلا داعي للذعر إذا لم تكن لديك جميع أعراض الحمل المذكورة كالآتي:

غياب الدورة الشهرية

أحد أعراض الحمل الأولى التي قد تلاحظينها هي غياب الدورة الشهرية، فهذا العرض هو أحد الأعراض التي نربطها عادةً بالحمل؛ ولكن قد تكون هناك أسباب أخرى لتأخر الدورة الشهرية، مثل زيادة مستويات التوتر لديك.

الغثيان الصباحي

يعد الغثيان الصباحي من الأعراض التي يمكن اختبارها في الحمل، ويجب ألا تنخدعي بالاسم، فيمكن أن يزورَكِ غثيان الصباح في أي وقت من اليوم؛ ولكي يُتَجنَّبَ هذا العرض، ينصح بشرب الزنجبيل.

تغييرات في الثدي

يمكن ملاحظة بعض التغييرات في الثدي مثل زيادة طول الحلمات، بالإضافة إلى الشعور بالألم عند ملامستها، وكذلك ظهور بعض الهالات حولها، وقد تصبح الأوردة أكثر وضوحًا.

زيادة مخاط عنق الرحم

في كثير من الأحيان، يحدث زيادة في إنتاج مخاط عنق الرحم نتيجة زيادة البروجسترون.

الشعور بالتعب

يعد هذا العرض واحدًا من أصعب أعراض الحمل التي يُتعامل معها، حيث يُستَنفذ الكثير من الطاقة نظرًا لحدوث تغيير في الهرمونات، وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

كثرة التبول

بعد مرور أسبوع على الحمل، قد تلاحظين أنك تُهرعين إلى المرحاض كثيرًا للتبول بكميات قليلة؛ حيث يحدث هذا لأن الجنين يبدأ بإفراز هرمون الحمل الذي يشير إلى زيادة تدفق الدم في منطقة الحوض، وهذا يؤدي إلى توتر المثانة وتمرير كميات قليلة من البول؛ لذا فقد تستيقظين في الليل للتبول أكثر من المعتاد.

التشنجات

عند الحمل، ينمو الجنين مما يؤدي إلى الضغط على جدران الرحم؛ مما يجعله يتقلص، وهذا أمر طبيعي جدًّا؛ ولكن إذا كان هذا التشنج مصحوبًا بنزيف، فعليك استشارة طبيبك الذي يمكنه تقييم الحالة لمعرفة ما إذا كنت تعانين من الإجهاض؛ ولكن لا داعي للذعر لأن النزيف شائع في الحمل أيضًا.

الإمساك والغازات

قد تستمر هذه الأعراض في الحمل لأن زيادة الهرمونات يمكن أن تؤثر في الأمعاء؛ مما يجعلها أكثر استرخاءً، وهذا يساعد على توفير مساحة أكبر للطفل مع توسع الرحم؛ ونتيجة لذلك قد تصاب بالإمساك.

زيادة قدرة حاسة الشم

إذا كنت ممن يشعرن بالغثيان بعد شم الروائح الكريهة، فقد يكون هذا من أعراض الحمل.

نزلات البرد

عادةً ما يرى جسمك شيئًا مثل الحمل كجسم غريب؛ ولكن يُقمع جهازك المناعي ويُمنع من مهاجمة الجنين ورفضه؛ وذلك بفضل الهرمونات والأجسام المضادة التي ينتجها الجنين؛ ونتيجة لهذه التغيرات الهرمونية في جهاز المناعة، فأنتِ أكثر عرضة لنزلات البرد والانفلونزا، كما أن الالتهاب الأنفي شائع جدًّا في الحمل بسبب التأثيرات الهرمونية على الممرات الأنفية.

ظهور البثور أو حب الشباب

قد تنتشر البثور على بشرتك خلال المراحل المبكرة من الحمل؛ ولكن من المرجح أن تستقر بسرعة إلى حد ما بعد استقرار مستويات الهرمونات في الجسم.

الرغبة الشديدة وتغييرات في حاسة التذوق

يمكن أن ينعكس ارتفاع مستويات الهرمون في الدم على اللعاب، فقد تلاحظين طعمًا معدنيًّا في فمك، وهو الذي يغير طعم المأكولات التي تستمتعين بها عادة. كما يمكن أن تتولد لديك رغبة شديدة في تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو الأطعمة ذات القيمة الغذائية القليلة.

تغير لون المهبل

قد تلاحظين تغير لون المهبل لديك؛ نظرًا لزيادة مستوى الدم في منطقة الحوض.

تقلب المزاج

الهرمونات هي مواد كيميائية طبيعية تساعد جسمك على إدارة الحمل وتحضيره للولادة والمساعدة في إنتاج الحليب لطفلك، ومن المعروف أن هناك زيادة في هرموني الاستروجين والبروجسترون خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، وهذه هي الهرمونات التي يمكن أن تجعلك تشعر بعاطفية أكثر من المعتاد.

ما اختبارات الحمل ؟

من المهم محاولة الانتظار حتى موعد الدورة الشهرية قبل القيام بأي اختبار؛ حيث إن هرمون الحمل قد لا يكون على مستوى عالٍ بما يكفي لاكتشافه من خلال اختبار الحمل، وهذا ما قد يؤدي إلى خيبة الأمل فقط، قد تشتمل اختبارات الأطباء في الحمل المبكر على اختبار البول، والدم.

اعراض الحمل
Facebook Twitter Google
911مرات القراءة