اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض الحمل الاولى

محتويات المقال

اعراض الحمل الاولى

أعراض الحمل الأولى

ترغب جميع النساء بمعرفة خبر حملهن بسرعة، والتأكد من صحة الأعراض التي قد يشعرن بها قبل الإقدام على عمل فحص دم لاكتشاف حقيقة الحمل، وقد يكون عرض تأخر الدورة الشهرية هو أهم عرض يدعو للتفكير بجدية في إمكانية وجود حمل، ولكن توجد مجموعة من أعراض الحمل الأولى التي تسبق تأخر الدورة الشهرية أو تتزامن معه للتأكيد بوجود حمل، وتختلف تلك الأعراض عن أعراض ما قبل الدورة الشهرية العادية، ولكن العديد من النساء لا تعرف كيف تفرق بين تلك الأعراض وأسبابها، هذا المقال يتطرق لكل ما يخض أعراض الحمل الأولى وكيفية التفرقة بين الأعراض، والخطوات التي يجب فعلها بعد ذلك.

أعراض الحمل المبكرة

هي أعراض تشعر بها السيدة قبل ملاحظتها تأخر الدورة الشهرية، وعلى الرغم من تشابه هذه الأعراض مع أعراض ما قبل الدورة الشهرية، ولكنها تختلف قليلًا، كما سيتم الشرح في النقاط التالية:

  • تشنجات وتقلصات أسفل الأبطن، ولكن أقوى من تشنجات الدورة الشهرية المعتادة.
  • انتفاخ البطن وعدم الراحة أثناء الجلوس، ويصاحب ذلك آلام بالظهر، والرغبة الدائمة في فرد الظهر أو وضع وسادة بين الظهر والكرسي.
  • آلام الثديين وكبر حجمهما عن المعتاد، وتغير لون الحلمات إلى البني الداكن جدًا.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والرغبة في النوم لمدة طويلة.
  • قد تلاحظ السيدة نزول بعض قطرات الدماء، ولكنها ليست كثيرة بحيث لا تمثل دماء الدورة الشهرية ولا دماء الإجهاض، ولكنها بسبب انغراس البويضة في بطانة الرحم، وتظهر بلون فاتح وتلاحظها المرأة عند الاستحمام وليس على الملابس الداخلية وتستمر يوم أو اثنين فقط.
  • الشعور بالصداع والغثيان.
  • كثرة التبول والإمساك.
  • تقلبات مزاجية انفعالية، وتقلبات تجاه الرغبة في الطعام، فتارة قد ترغب المرأة بتناول كمية كبيرة من طعام معين، وتارة أخرى تنفر تمامًا من الطعام.
  • ارتفاع درجة الحرارة (نصف درجة أو درجة فقط)، بالقرب من ميعاد الدورة الشهرية دون سبب مرضي، وبعيدًا عن وقت التبويض في منتصف الدورة الشهرية.
  • زيادة الافرازات المهبلية.
  • توسع الأوعية الدموية مما يعطي إحساس بالسخونة رغم برودة الجو.
  • انخفاض بسيط في ضغط الدم.

الفرق بين أعراض الحمل الأولى وأعراض الدورة الشهرية

بعد معرفة علامات أو أعراض الحمل الأولى، توضح النقاط التالية الفروق البسيطة تحديدًا بين تلك الأعراض وأعراض الدورة الشهرية العادية، ومن خلال ذلك يمكن الاستدلال على وجود الحمل أو عدمه.

  1. آلام الثديين: من أكثر العلامات المميزة للحمل، لأنها أكثر حدة من آلام الثديين خلال الدورة الشهرية، ومن المُلاحظ أيضًا أن آلام الثديين في حالة الحمل تزيد كل يوم بسبب زيادة الهرمونات، أما في حالة الدورة الشهرية فهي تقل كل يوم، كما تتغير الحلقة المحيطة بالحلمات بشكل ملحوظ جدًا، لتصبح داكنة اللون ومتوسعة جدًا مع ازدياد حجم الثديين أيضًا، وقد يصاحب ذلك بعض التنميل بالثدي أو الشعور بالحكة، أو خروج سائل أبيض، أو ظهور خطوط زرقاء من العروق أعلى الثديين.
  2. الغثيان: على الرغم من وجود الغثيان أحيانًا في أيام الدورة الشهرية، إلا إنه يكون أكثر حدة ويصاحبه آلام بالبطن والظهر، والمميز جدًا هو حدوثه في الفترات الصباحية أو بعد الاستيقاظ من النوم، مع وجود صعوبة بالهضم والشعور بالانتفاخ بعد تناول الطعام وحرقة بالمعدة، ومن الملحوظات المهمة أن آلام البطن تصاحب أيام الدورة الشهرية ولا تأتي عادة قبلها، لذلك وجود تلك الآلام قبل الدورة قد يكون من أعراض الحمل وليس الدورة.
  3. الشهية: ستلاحظ المرأة رغبتها بتناول أطعمة لم تكن تحبها من قبل، ويصاحب ذلك زيادة ملحوظة بالوزن مع شهية كبيرة، أو تنفر من أطعمة تحبها، وتنفر حتى من رائحتها بالمطبخ، أو تقلبات مزاجية بين الشهية المفتوحة والنفور.
  4. الارهاق: بالطبع الإرهاق هو عرض من أعراض الدورة الشهرية، ولكنه عرض من أعراض الحمل الأولى في صورة أكثر حدة مع صداع ودوخة ورغبة شديدة بالنوم، وكذلك ضيق بالتنفس بسبب هرمون البروجيسترون، مع ظهور آلام بالمفاصل أو العظام.
  5. التبول: من أعراض الحمل الأولى كثرة مرات التبول وعدم القدرة على حبس البول، وذلك بسبب الزيادة الكبيرة في سوائل الجسم، مع وجود رائحة نفاذة للبول أو بعض الريم الأبيض، وذلك أيضًا من العلامات المميزة، ورغم كثرة التبول تزداد كمية العرق التي يفرزها الجسم لأن هرمونات الحمل تنشط الغدد العرقية.
  6. الروائح: روائح الطعام أو حتى العطور والبخور، سواء كانت قوية أو ضعيفة، تؤثر على المرأة الحامل، لأن حاسة الشم تصبح أقوى من المعتاد، ولذلك تنفر العديد من الزوجات من أزواجهن لمجرد أنها تشم رائحة العرق بشكل أقوى من المعتاد.
  7. الإمساك: توسع الرحم يسبب الإمساك، ويكون على شكل براز جاف وقد يصاحب عملية التبرز بعض الآلام، ويقل معدل التبرز إلى أربع أو ثلاث مرات بالأسبوع، ولعلاج هذا العرض يمكن شرب الكثير من المياه وتناول الألياف الطبيعية ولكن البعد عن الأدوية إلى حين سؤال الطبيب لوصف الدواء الصحيح.
  8. الحكة: لا تتسبب الدورة الشهرية بوجود حكة في منطقة البطن، وقد يصاحبها احمرار أيضًا، بل الحكة هي من أعراض الحمل الأولى في 20% من النساء بسبب التغير الهرموني أو توسع الجلد الذي يحدث خلال الحمل، ومع بعض النساء يظهر خط فاصل واضح وبني اللون من السرة إلى الأسفل، وتقل تلك الحكة باستخدام كريم مرطب أو صابون طبيعي والبُعد عن الأقمشة الخشنة، والاستحمام بمياه دافئة وغير ساخنة.

التصرف الصحيح بعد الشعور بأعراض الحمل الأولى

التصرف الصحيح بعد الشعور بالأعراض السابق ذكرها، هو القيام باختبار الحمل المنزلي، بشراء شريط اختبار الحمل من الصيدلية، وهو اختبار بول وسهل جدًا في الاستخدام، فإن أظهر نتيجة موجبة يجب القيام باختبار حمل بالدم في معمل تحاليل، وزيارة الطبيب لبدء جلسات المتابعة الشهرية مع الحمل، ووصف الأدوية المناسبة لمساعدة المرأة على تخطي أعراض الحمل المتعبة، واتباع بعض النصائح مثل تناول البسكويت المالح بالصباح للتقليل من عرض الغثيان، وتناول وجبات أقل بالحجم ولكن أكثر في عدد المرات خلال اليوم مع الانتباه للنظام الغذائي الجيد، وشرب كميات كبيرة من المياه يوميًا ودخول الحمام للتبول وعدم محاولة حبس البول، وأخيرًا ارتداء حمالة صدر مخصصة للسيدات الحوامل للشعور بالراحة، وعدم تناول أية أدوية بدون سؤال الطبيب، لأن العديد من الأدوية تؤثر على الأجنة في المراحل الأولى وقد تسبب تشوهات.

اعراض الحمل الاولى
Facebook Twitter Google
63مرات القراءة