اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض الشهر الثامن من الحمل

محتويات المقال

اعراض الشهر الثامن من الحمل

الشهر الثامن من الحمل

تتعدد التغيرات التي تحدث للمرأة الحامل في الشهر الثامن من الحمل، أهمها بدء الجنين بالضرب داخل بطن الأم. حيثُ أن طول الجنين في هذه المرحلة من الحمل يصل إلى 29 سنتمتراً. وتتضمن أهم أعراض الشهر الثامن من الحمل الشعور بالإرهاق وصعوبة التنفس بسبب نمو الرحم إلى الأعلى، مما يجعله يضغط على الرئتين. كما وأن المرأة الحامل في هذه المرحلة قد تصاب بدوالي الساقين، وهي حالة تبرز خلالها أوردة الساقين وتكون منتفخة وذات لون أزرق أو أحمر. كما وقد تصاب المرأة بالبواسير، والتي تصيب أوردة المستقيم وتسبب الحكة والألم وأحيانا النزيف. وتستمر في هذه المرحلة حرقة المعدة. وآتيا سيتم شرح أعراض الشهر الثامن من الحمل بالتفصيل.

ما هي أعراض الشهر الثامن من الحمل

ضيق التنفس

أوّل هذه الأعراض هي ضيق التنفس، والذي يحدث نتيجةً لاستمرار الرحم بالتوسّع لاحتواء الجنين الذي يستمر أيضاً بالنمو، وذلك يؤدي إلى الضغط على أعضاء رئيسة في جسم المرأة الحامل، منها الرئتين، مما يجعل التنفس أمراً صعباً. ولحسن الحظ، فإنّ الطفل لا يشعر بهذا الضيق، فهو محميٌّ داخل الرحم، وتمده المشيمة بما يحتاج إليه من أوكسجين.

يحدث ضيق التنفس أيضاً نتيجة لنقص الحديد لدى المرأة الحامل، فالعديد من الحوامل يصبن بفقر الدم أثناء الحمل، لذلك فتجب استشارة الطبيبة للتأكد من عدم وجود ذلك. كما ويجب اللجوء الفوري إلى الطبيبة في حالة تصاحب ضيق التنفس مع ميل الشفتين وأطراف الأصابع إلى اللون الأزرق.

أما علاج ضيق التنفس أثناء الحمل، فما ينصح به هو عدم الإكثار من تناول الطعام، فضلاً عن الحفاظ على وضعية جسدية سليمة. فذلك يعطيان الرئتين مجالاً أكبر للتمكن من التنفس. ويذكر أن الحامل في الشهر الثامن غالباً ما تشعر بالقدرة على التنفس بشكل أفضل بعد عدة أسابيع كون الجنين ينتقل إلى وضعية الولادة.

آلام الظهر

من أعراض الشهر الثامن أيضاً، آلام الظهر، والتي تحدث نتيجةً لقيام الرحم بدفع أسفل الظهر إلى الأمام والأسفل في نفس الوقت. وفضلاً عما يحدث نتيجة لذلك من ألم، فإنه أيضا يزيد من اعوجاج أسفل الظهر.

أما علاج آلام أسفل الظهر أثناء الحمل، فكما هو الحال في علاج ضيق التنفس، ينصح بأن تكون الوضعية الجسدية سليمة عند الوقوف والجلوس، فذلك يساعد في التخفيف من الألم. فالوضعية غير السليمة تضع المزيد من الضغط على الظهر. كما وينصح بتجنب وضع ساق على ساق عند الجلوس. ويذكر أن النوم على سطح مستو يساعد أيضا في التخفيف من الألم.

التسريب من الثدي

ففي وقت ما من الربع الثالث من الحمل، قد يبدأ ثدي المرأة الحامل بتسريب سائل أصفر يعرف باللبأ، وهذا التسريب هو عبارة عن إشارة من الجسم إلى المرأة الحامل لتبدأ بالاستعداد للأمومة. وعلى الرغم من أن هذا الأمر لا يحدث لدى كل الحوامل، إلا أنه يعد أمراً طبيعياً.

البواسير والإمساك

واللذان يصيبان المرأة الحامل كأعراض متأخرة للحمل. فعند توسع الرحم، فإن الأعضاء الداخلية التي تقع في منطقة الحوض تتأثر بشكل كبير من جراء الضغط الواقع عليها. وأيضاً بما أن تدفق الدم يزيد في هذه المرحلة من الحمل في منطقة المستقيم، فإن الانتفاخ والحكة يحدثان في هذه المنطقة، مما يؤدي إلى حدوث البواسير، والتي قد تسبب أيضاً نزول الدم، خصوصاً عند العناء في محاولة الإخراج. أما العلاج لهذه الحالة وللإمساك، فيكون بتناول حمية غذائية غنية بالخضروات وبكل ما يحتوي على الألياف، فضلا عن استخدام ملينات البراز آمنة الاستخدام أثناء الحمل. وذلك بالإضافة إلى عدم الجلوس طويلاً وأخذ جولات من المشي.

التقلّصات الكاذبة

أو ما يعرف بضربات براكستون، والتي تحدث لتهيئة عضلات رحم المرأة الحامل في هذه المرحلة للولادة. وهي عبارة عن تقلصات مشابهة لتقلصات المخاض الحقيقية وتستمر لثوانٍ معدودة، غير أنها تكون كاذبة. وُيذكر أن هذه التقلصات تزداد تكراراً مع قلة الحصول على كميات كافية من الماء.

مخاوف المرأة في الشهر الثامن من الحمل

تتضمن مخاوف المرأة في الشهر الثامن من الحمل على نفسها وجنينها الآتي:

  1. تسمّم الحمل، والذي يحدث عند ارتفاع ضغط دم الحامل أثناء الحمل، وذلك عندما يتصاحب مع ارتفاع مستويات البروتين في البول. ويُذكَر أن عدم تشخيص هذه الحالة يفضي إلى عدم علاجها، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إلحاق الضرر بالجنين بسبب ضعف تدفق الدم له. لذلك، فيجب التعامل مع تسمم الحمل فور حدوثه.
  2. الولادة المبكرة، والتي تحدث في الشهر الثامن من الحمل نتيجةً لأخذ الطفل لوضعية الولادة والاستعداد للخروج مبكراً قبل أوانه. وعلى الرغم من أنّ مواليد الشهر الثامن من الحمل يحتاجون للعناية المركزة في أول الأيام، إلا أنهم يمتلكون فرصة كبيرة للنجاة.

نصائح للمرأة في شهرها الثامن من الحمل

آتياً هو بعض النصائح للمرأة في شهرها الثامن من الحمل:

  • الحرص على أن يكون الطعام صحياً ومتوازناً ومنتظماً، وتجنب الأطعمة المعالجة والوجبات السريعة كونها تزيد من أعراض الحرقة وسوء الهضم لدى المرأة في هذه المرحلة من الحمل.
  • شرب الماء بشكل متكرر ومنتظم، والهدف من ذلك هو الحفاظ على رطوبة الجسم.
  • القيام بالمشي يومياً، والهدف من ذلك هو زيادة مرونة الحوض.
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية، فهي لا تؤثر على صحة المرأة الحامل فحسب، وإنما أيضاً على صحة الجنين.
  • تحضير إجراءات الانتقال إلى المستشفى والحاجيات التي ستأخذها المرأة معها في حالة الشعور بآلام الولادة.
  • الحرص على استخدام المكملات الغذائية بشمل منتظم، منها الفيتامينات والمعادن.
اعراض الشهر الثامن من الحمل
Facebook Twitter Google
58مرات القراءة