اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض القولون العصبي

اعراض القولون العصبي


القولون العصبي هو اضطراب شائع للأمعاء الصغيرة والكبيرة، كما أنها ليست مرضًا بل هي مجموعة من الأعراض التي تحدث معًا، ومن المعروف أنها حالة مزعجة، ولكنها لا تؤدي إلى ضرر دائم في أنسجة الأمعاء أو تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، ومع ذلك، من المهم الحصول على التشخيص المناسب بحيث يمكن استبعاد الأمراض الأكثر خطورة التي تسبب أعراضًا مماثلة.

أسباب القولون العصبي

أسباب القولون العصبي غير معروفة، ولكن يمكن أن تحدث هذه الحالة نتيجة اضطراب في الحركة الطبيعية للعضلات في الجدار الخارجي للأمعاء،حيث تستريح عضلات جدار الأمعاء وتتقلص تلقائيًا لدفع الطعام والنفايات من خلال الأمعاء؛ بحيث يمكن امتصاص الماء والمواد الغذائية من قبل الجسم. في حالات متلازمة القولون العصبي، قد تهدأ العضلات وتتقلص بسرعة أكبر من المعتاد بحيث يتم امتصاص كمية أقل من الماء، مما يؤدي إلى وجود براز ناعم ومائي، أو قد تنكمش العضلات وتستمر ببطء أكثر من الطبيعي حتى يتم امتصاص الكثير من الماء، مما يؤدي إلى ظهور البراز الصلب، وقد تتقلص العضلات أيضًا فجأة وبشكل قوي جدًا، مما يسبب تشنجات مؤلمة في البطن. أسباب توقف عضلات الأمعاء عن العمل بشكل صحيح في القولون العصبي غير معروفة، فهناك بعض الدراسات التي تعتقد أنها تتوقف عن العمل بسبب تعطل إشارات الاتصال بين الدماغ والأمعاء، وهذا يؤدي إلى أداء وظيفة غير طبيعية من قبل عضلات الأمعاء، ويمكن أن تشتمل أسباب القولون العصبي المحتملة على ما يلي:

  • فرط الحساسية: يعاني بعض الأشخاص المصابين بالقولون العصبي من ألم وتشنج الأمعاء نتيجة فرط الحساسية.
  • العدوى: قد يؤدي الالتهاب المعدي المعوي الجرثومي - مثل جرثومة المعدة - إلى إصابة بعض الأشخاص بالقولون العصبي.
  • الإجهاد: يمكن أن تؤدي الأحداث المجهدة، مثل صعوبات العمل أو الزواج أو وفاة شخص قريب، إلى ظهور أعراض القولون العصبي، حيث يمكن التعبير عن الإجهاد النفسي من خلال الأعراض الجسدية، كما يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى تفاقم القولون العصبي.
  • المواد الكيميائية في الجسم: يتم تغيير مستويات الناقلات العصبية (المواد الكيميائية التي تنقل الإشارات العصبية)، والهرمونات التي تساعد في عملية الهضم في بعض الأشخاص المصابين بالقولون العصبي، كمايمكن أن تؤدي الهرمونات التناسلية إلى تفاقم الأعراض.
  • حساسية الطعام: يعاني العديد من الأشخاص من متلازمة القولون العصبي بسبب بعض الأطعمة والمشروبات.

أعراض القولون العصبي

يؤثر القولون العصبي على الناس بطرق مختلفة؛ ولكن الألم، وعدم الراحة هي الأعراض التي تحدث في جميع الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، كما قد يعاني بعض الأشخاص من الأعراض الشائعة مثلا الانتفاخ، والإسهال والإمساك. قد تشتمل أعراض القولون العصبي أيضًا على عسر الطمث، وآلام الظهر، والصداع ، والإجهاد العام، وقد تكون أعراض القولون العصبي مشابهة لأمراض أخرى أكثر خطورة، ولذلك من المهم أن رؤية الطبيب للحصول على تشخيص كامل.

تشخيص القولون العصبي

لا يوجد اختبار يمكن أن يؤكد تشخيص القولون العصبي، ولكن سيتم سؤال المريض عن الأعراض، والمشاكل الصحية، لاستبعاد الأمراض الأخرى. ولكي يقوم الطبيب بإجراء تشخيص للقولون العصبي، يجب أن يعاني الشخص من ألم بطني متكرر في المتوسط لمدة يوم واحد على الأقل في الأسبوع خلال الأشهر الثلاثة السابقة، ويرتبط مع اثنين أو أكثر من الأمور التالية:

  • يزداد الألم أو يتغير بعد حركة الأمعاء.
  • تغيير في تواتر حركة الأمعاء.
  • تغيير في شكل البراز أو مظهره.

قد يسأل الطبيب أيضًا عن ما إذا كنت تعاني من ألم في بقعة واحدة فقط في البطن أو يتغير مكانه، ففي حالة القولون العصبي، لا يبقى الألم عادة في نفس المكان، فقد يكون لديك أيضًا أعراض عامة أخرى، مثل آلام الظهر، والشعور بالتعب، والتي يمكن أن تساعد في تأكيد تشخيص القولون العصبي.

علاج القولون العصبي

لا يوجد علاج للقولون العصبي، ولكن يتم استخدام الأدوية للمساعدة في السيطرة على أعراض القولون العصبي، والتي ينصح بها فقط إذا كانت هناك حاجة ماسة لها، وإليكم أهم خيارات علاج القولون العصبي كالتالي:

أدوية القولون العصبي

  • الأدوية المضادة للتشنج: تعمل هذه الأدوية على استرخاء العضلات في جدار الأمعاء، لوقف التشنجات المؤلمة.
  • الأدوية المضادة للإسهال: قد تساعد الأدوية المضادة للإسهال في السيطرة على الإسهال.
  • مضادات الاكتئاب: إذا كانت أعراض القولون العصبي تشتمل على الألم أو الاكتئاب، فقد يوصي الطبيب بالأدوية التي تخفف من الاكتئاب.
  • مكملات الألياف: يمكن استخدامها لعلاج الإمساك، وربما بعض الأعراض الأخرى للقولون العصبي.

العلاجات البديلة للقولون العصبي

  • زيت النعناع: يساعد هذا الزيت على استرخاء العضلات في الأمعاء، كما يستخدم أحيانًا لعلاج أعراض القولون العصبي.
  • البروبيوتيك: قد تساعد المنتجات التي تحتوي على البروبيوتيك، مثل الزبادي ومشروبات الصويا، في عملية الهضم.

الحمية

يمكن أن تساعد التغييرات الغذائية في السيطرة على أعراض القولون العصبي، حيث يساعد تناول الطعام يوميًا في نفس الوقت على تنظيم وظيفة الأمعاء. ينصح بتجنب تناول الأطعمة التي تجعل أعراض القولون العصبي أسوأ، مثل المشروبات الكحولية، والشوكولاته، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، ومنتجات الألبان.

اعراض القولون العصبي
Facebook Twitter Google
193مرات القراءة