اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض امراض الكلى

محتويات المقال

اعراض امراض الكلى

أمراض الكلى

يهدف التعرف على أعراض أمراض الكلى إلى اكتشاف هذه الأمراض سريعًا لعلاجها بالشكل والوقت المناسبين. لكن هناك مجموعة من المصابين الذين يعيشون مع هذه الأمراض من دون معرفة إصابتهم بها. ويذكر أن هناك العديد من الأعراض الجسدية التي تدل على الإصابة بأمراض الكلى، غير أن بعض الناس يعتقدون بأنها ناجمة عن حالات أخرى. كما أن هناك من لا يصابون بأية أعراض إلا عند وصولهم للمراحل المتقدمة من أمراض الكلى، أي عندما تفشل الكلى بأداء وظائفها ويمتلئ البول بالبروتين.

لذلك، فنحو 10% فقط من مرضى الكلى يشعرون بإصابتهم بها مبكرًا. أما الطريقة الفضلى، أو الوحيدة، لمعرفة إن كان الشخص مصابًا بأمراض الكلى أم لا، فهي الخضوع للفحص. فإن كان لدى الشخص احتمالية للإصابة بأمراض لكلى، كأن يكون مصابًا بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو كان عمره يزيد عن 60 عامًا أو كان لديه تاريخ عائلي للإصابة بمرض الكلى، فعليه بالخضوع للفحوصات.

أعراض أمراض الكلى

إن أصيب الشخص بأي من الأعراض المذكورة آتيًا، فعليه بالخضوع لفحوصات الدم والبول للتأكد من عدم إصابته بأمراض الكلى، فهذه الأعراض قد تحدث لأسباب أخرى.

  1. الإرهاق المستمر: بما أن الكلى تقوم بإنتاج هرمون الإرثروبويتين، والذي يأمر الجسم بأن ينتج كريات الدم الحمراء، والتي تحمل الأكسجين إلى كافة أنحاء الجسم، فإن مرض الكلى يعني إنتاج كميات أقل من هذا الهرمون، أي عدد أقل من كريات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى أكسجين أقل وشعور أسرع بالتعب. كما ويؤدي مرض الكلى إلى تراكم المواد السامة في الدم. وهذا يسبب الشعور بالإرهاق وصعوبة التركيز. فضلًا عن ذلك، فما تسببه أمراض الكلى من فقر في الدم يؤدي إلى الإرهاق وضعف الطاقة.
  2. اضطراب النوم: عندما تبقى المواد السامة في الدم ولا تخرج مع البول —وذلك يحدث نتيجة لعدم تصفية الكلى للدم— فإن الشخص يجد صعوبةً بالحصول على النوم. كما وأنّ تقطع الأنفاس أثناء النوم يعد الأكثر شيوعًا بين مصابي أمراض الكلى مقارنة بغير مصابيها، وهي حالة تقع ضمن اضطرابات النوم.
  3. حكة الجلد وجفافه: تتعدد وظائف الكلى السليمة، حيث تتضمن المساعدة في إنتاج كريات دموية حمراء جديدة وإزالة السموم والسوائل الجاهزة من الجسم، كما وتساعد في الحفاظ على كميات المعادن اللازمة في الدم، فضلًا عن ذلك، فهي تحافظ على قوة العظام. ويذكر أن حكة وجفاف الجلد عادة ما يترافقان مع المرض الكلوي المتقدم كونهما يدلان على وجود اضطراب في المعادن والعظام، حيث أن الكلى تكون غير قادرة موازنة المعادن في الدم. وعندما تفشل الكلى بإزالة السموم من الدم، فإن تراكم السموم فيه يسبب الحكة الشديدة.
  4. الحاجة المتكررة للتبول: يعد التبول المتكرر، خصوصًا في الليل، أحد أعراض أمراض الكلى. فالرغبة بالتبول تزداد مع ضعف قدرة الكلى على تصفية الدم. ويكون البول في هذه الحالة بكميات أكبر من المعتاد، كما ويكون شاحباً. وقد يشعر المصاب بالضغط أو يجد صعوبةً في التبول. ويذكر أن تكرار الحاجة للتبول قد يكون ناجمًا عن التهاب في المجرى البولي أو عن تضخم في غدة البروستات.
  5. وجود الدم في البول: عند تصفية الدم من السموم لإنتاج البول، فإن الكلى السليمة تقوم بالاحتفاظ بكريات الدم. ولكن عند حدوث خلل أو التلف في هذه التصفية، فإن خلايا الدم تتسرب من خلال البول، مما يؤدي إلى ظهوره عند التبول، حيث يكون البول إما أحمر أو بنيًا أو بنفسجيًا. ويذكر أن وجود الدم في البول لا يدل بالضرورة على وجود أمراض في الكلى، فهو قد يكون مؤشرًا لشيء آخر كالالتهابات في المجرى البولي أو وجود ورم أو حصى في الكلى.
  6. وجود رغوة في البول: يدل وجود الرغوة والفقاقيع في البول على وجود الكثير من البروتين فيه. ومن الجدير بالذكر أن الرغوة التي تكون في البول قد يبدو مظهرها كمظهر الرغوة التي تظهر عند خلط البيض، ذلك بأن البروتين الموجود في البول هو نفس البروتين الذي يكون موجودًا بالبيض.
  7. انتفاخ الوجه: يعد انتفاخ الوجه، وخصوصًا ما حول العينين، أحد الأعراض التي تدل على أن الكلى تسرّب الكثير من البروتين مع البول ولا تحتفظ به في الجسم. فوجود البروتين في البول يعد إشارة على أن عملية التصفية التي تقوم بها الكلى قد تضررت بسبب أمراض الكلى.
  8. انتفاخ اليدين والكاحلين والقدمين: من أعراض أمراض الكلى انحباس الصوديوم الذي يؤدي إلى تراكم السوائل في الجسم، وذلك يفضي إلى الانتفاخ في اليدين والكاحلين والقدمين. ويذكر أن الانتفاخ في الأطراف السفلى قد يكون ناجمًا عن أسباب أخرى، منها أمراض الكبد والقلب.
  9. فقدان الشهية: يعد فقدان الشهية، والذي قد يتصاحب مع فقدان الوزن، عرضًا شائعًا للكثير من الأمراض، منها تراكم المواد السامة في الجسم نتيجة لعدم قيام الكلى بتصفيتها بالشكل المناسب، وذلك يحدث بسبب أمراض الكلى. ويذكر أيضًا أن ذلك يسبب اضطراب المعدة والغثيان الذي قد يتصاحب مع التقيؤ.
  10. تضيق الأنفاس: يتصل تضيق الأنفاس بالكلى من جانبين، الجانب الأول هو أن وجود الكثير من السوائل في الجسم قد يؤدي إلى تراكمها في الرئتين. الجانب الثاني هو أن من أعراض قلة الكريات الدموية الحمراء هي قلة الأكسجين في الجسم، وذلك يؤدي إلى صعوبة التنفس.
  11. الدوار: يؤدي فقر الدم الناجم عن أمراض الكلى إلى عدم وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الدماغ، وهذا بدوره يسبب الدوار وأحيانًا الإغماء. كما وقد يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة وصعوبة التفكير بوضوح.
  12. طعم الفم السيء: يؤدي تراكم السموم في الدم إلى تغير طعم الطعام في الفم والتسبب بالرائحة الكريهة للأنفاس.

المراجع

  1. Life Options: Kidney Disease Symptoms
  2. Kidney: 10 Signs You May Have Kidney Disease
اعراض امراض الكلى
Facebook Twitter Google
18مرات القراءة