اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين

محتويات المقال

اعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين

أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين

انقطاع الطمث في سن الخمسين أو الأربعين يعد من الأمور المقلقة لأي سيدة ستبلغ هذا العمر، بسبب عدم المعرفة والشعور بعدة أعراض غريبة ومزعجة، وتأثيرات التالية لقلة الهرمونات الأنوثة التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض كانت المرأة في البداية محمية منها، في هذا المقال توضيح لأشهر أعراض الطمث في سن الخمسين، وبعض النصائح التي تحتاج لها النساء في هذا السن.

متى تظهر أعرض انقطاع الطمث

يقول الأطباء بأن هذه المرأة دخلت في مرحلة انقطاع الطمث، عندما تتوقف الدورة الشهرية لمدة 12 شهر بشكل متواصل، وذلك مع عدم وجود أسباب أخرى للانقطاع مثل الحمل والأمراض التي تقلل من الخصوبة والنزول الطبيعي للطمث أو خلل غير طبيعي بالهرمونات، وذلك بسبب نقص هرمونات الأنوثة بشكل تدريجي وعدم قدرة المبايض على إطلاق البويضات إلا أن تنقطع تمامًا وتوقف جميع فرص الحمل، أغلب النساء تبدأ معهم الأعراض بين 45 إلى 50 سنة وتتشابه جدًا الأعراض ولكن قد تختلف في حدتها بحسب النظام الغذائي واليومي للمرأة واتباعها لنصائح الأطباء أو انتظام تناول أدوية الهرمونات البديلة، كما قد تؤثر بعض الأمراض والإشعاعات أو العلاج الكيميائي في ظهور أعراض انقطاع الطمث مبكرًا عن سن الأربعين.

أعراض انقطاع الطمث

تتشابه أعراض انقطاع الطمث عند النساء مع اختلافات ضئيلة، وحسن معرفة المرأة بحالها ومتابعة الكشف الدوري عند طبيب متخصص يساعد في تتبع الحالة والتشخيص الصحيح وإعطاء الأدوية المفيدة في تلك الفترة، وفي النقاط التالية تلخيص لأهم الأعراض:

اختلاف مواقيت الدورة الشهرية

هذه أولى علامات انقطاع الطمث، بأن تبدأ مواقيت الدورة الشهرية تختلف وكذلك يختلف قوام الطمث أو تنقطع لشهر بالكامل، فقد تغيب شهر ثم تعود في الشهر التالي، أو تنزل عدة نقاط من الدماء ثم تختفي للشهر التالي، ومن ناحية أخرى ستزيد أو تقل كمية الدماء، فبعض النساء تعاني من شبه نزيف في شهر من الشهور ثم دماء خفيفة جدًا في الشهر التالي، وكذلك ستزيد أو تقل المدة الزمنية بين الدورة والأخرى، سيكون هناك عدم انتظام واضح في نزول الطمث، في هذه الفترة يجب الاستمرار بتناول أدوية منع الحمل المناسبة حيث توجد إمكانية للحمل ولم تنقطع الدورة بشكل كامل.

التعرق الليلي أو الهبات الساخنة

وهذا أشهر ثاني عرض من أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين، حيث تشعر المرأة فجأة بهبات ساخنة تسري في الجسم خاصة بفصل الصيف، وكأن درجة الحرارة ارتفعت فجأة دون سبب واضح، أو يتدفق الدم إلى البشرة بحيث تصبح حمراء وتزيد ضربات القلب، في بعض الأحيان أيضًا ستشعر المرأة ببرد مفاجئ يسري في الأطراف، أو تتناوب عليها تلك الأحاسيس من السخونة والبرودة، وبالمساء تزيد تلك الأعراض بحيث تتعرق المرأة وقد تستيقظ بسبب هبات السخونة المزعجة، تلك الأعراض قد تستمر لعدة دقائق أو ساعات أو طوال الوقت، لأنها تختلف من حدتها من امرأة لأخرى، وعلى المرأة أن تستعد لتلك الهبات بترطيب الجسم بالمياه الباردة أو الجلوس في التكيف والبعد عن المطبخ والأفران.

الحالة المزاجية

مثلما تتغير الحالة المزاجية في فترة الطمث من كل شهر، تتغير الحالة المزاجية بشكل مستمر بعد انقطاع الطمث لنقص هرمونات الأنوثة، فيزيد القلق أو الاكتئاب، وتزيد نوبات العصبية الغير مبررة بسبب أعراض انقطاع الطمث وهبات السخونة المزعجة والشعور الطبيعي بالتعب بشكل أسرع، تغير المزاج يمكن التحكم فيه بالرياضة الخفيفة والأدوية المهدئة للأعصاب بحسب ارشادات الطبيب النفسي، مع تناول المشروبات الساخنة المهدئة وتقدير الزوج والأبناء للحالة المزاجية التي لا تتحكم بها الأم ومحاولة الترفيه عنها واحتضانها، فهي سترجع بنفس السرعة التي تغير مزاجها بها.

اضطرابات النوم

وجود أي نوع من اضطرابات النوم دليل عن اقتراب فترة انقطاع الطمث إن لم توجد أسباب أخرى واضحة، خاصة مع ظهور العرض بشكل مفاجئ ولم تعاني المرأة سابقًا من اضطرابات النوم، تأتي الاضطرابات في صورة الأرق أو الرغبة الجامحة بالنوم لعدة ساعات أو تقطع فترات النوم بسبب التعرق الليلي، أو الرغبة بالتبول الذي تصاب به مجموعة كبيرة من النساء حتى إنهن قد يعانين من السلس البولي، أو عند اختلاف مواقيت النوم باليوم وانقلاب الساعة البيولوجية، وقد يصف الطبيب بعد المهدئات أو مشروبات ساخنة للمساعدة على النوم.

جفاف المهبل

من أعراض انقطاع الطمث الشائعة بين النساء؛ قلة إفرازات المهبل الطبيعية، وبالتالي تجف المنطقة وتقل الرغبة في العلاقة الحميمية بسبب صعوبة الأمر، وتزيد فرص الإصابة بالفطريات، وعلى الرغم من ذلك تشعر بعض النساء بزيادة في الرغبة بممارسة للعلاقة الحميمية ولكنها فقط ترغب بالتخلص من الشعور بالجفاف، لذلك على المرأة متابعة الكشف بشكل دوري عند طبيبة النساء واستخدام مستحضرات مرطبة للمنطقة للمساعدة على العلاقة بحسب وصف الطبيبة، فهذا العرض من السهل معالجته.

تدهور الحالة العقلية

تتزامن فترة انقطاع الطمث مع أعراض النسيان وضعف التركيز وتدهور الحالة العقلية بشكل عام، بعض النساء لا تعاني من تلك الحالة ولكن البعض الآخر يعاني منها وبشدة، هذه الأعراض قد تزيد أو تقل بحسب اعتياد الجسم على قلة الهرمونات والنظام الغذائي الصحي والرياضة، ولكنها تزيد عند اهمال المرأة للأمر وعدم استشارة الطبيب.

التغيرات الجسدية وزيادة فرص الإصابة بالأمراض

بعض النساء تعاني من زيادة بالوزن كعرض من أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين، البعض الآخر يلاحظ جفاف بالجلد، وجميع النساء تلاحظ قلة في ظهور الشعر في الأماكن الذي اعتاد فيه الشعر بالظهور أو على العكس وظهوره في مناطق غير مرغوبة، أو تساقط شعر الرأس والذي يجب الاعتناء به، مع تدهور الحالة الصحية بشكل عام مثل: نقص المناعة، زيادة فرص الإصابة بآلام المفاصل، هشاشة العظام، أمراض القلب وضغط الدم والسكري وزيادة نسبة الكولسترول، وغيرها من الأمراض المزمنة، ولكن تلك الأمراض ليست جزءًا من الأعراض، لكنها ببساطة نتيجة قلة الهرمونات، فهرمونات الانوثة تحمي المرأة بشكل مذهل من العديد من الأمراض في فترة الشباب بعكس الهرمونات الذكورة، وتعمل كجدار حماية قوي فلم تعتاد النساء الخوف من الأمراض في سن صغير، ولكن بعض انقطاع الطمث يختفي هذا الجدار ومع تقدم السن والعادات اليومية الخاطئة التي لم تهتم النساء لتغيرها تبدأ الأمراض بالظهور، ولكن إن كان للمرأة وعي كافي بتلك النقطة وتمكنت من الحفاظ على جسدها بالرياضة والأكل الصحي الذي يزيد من افراز الهرمونات بشكل طبيعي مثل فول الصويا أو باستخدام الهرمونات البديلة، فلن تعاني من تلك الأمراض أو سيسهل معالجتها.

اعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين
Facebook Twitter Google
23مرات القراءة