اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض اورام الرحم

محتويات المقال

اعراض اورام الرحم

أعراض أورام الرحم

الورم هو نمو غير طبيعي في خلايا الأنسجة، وقد يكون ورم حميد أي لا ينتشر إلى باقي أنسجة الجسم ويمكن استئصاله، أو ورم خبيث ينتشر ويصيب الدم وأجهزة الجسم المختلفة، وتعاني مجموعة كبيرة من النساء من أورام الرحم التي ما تكون عادة حميدة ولا تشكل تهديدًا على الحياة، إلا إنها تسبب إزعاج كبير للمرأة من حيث النزيف والألم وقلة فرص الحمل، ومع الأسف لا يوجد سن معين للإصابة بأورام الرحم الحميدة، فقد تكون الفتاة غير متزوجة وصغيرة بالسن ومصابة بأحد أنواع الأورام وهي تدرك، لذلك من الواجب التعرف على أنواع أورام الرحم الحميدة وأعراضها لسرعة اكتشافها وعلاجها، والوقاية منها وهذا ما يستعرضه المقال.

أنواع أورام الرحم الحميدة

توجد ثلاثة أنواع من أورام الرحم الحميدة الشائعة، وهي الأورام الليفية الحميدة، والعضال الغدي الرحمي، وسليلة بطانة الرحم، وكلهم عبارة عن نمو غير طبيعي أو زائد في خلايا الرحم، بمعنى أن الخلايا تنقسم بسرعة وبشكل أكبر من انقسام الخلايا الطبيعي، ولكن في طبقات مختلفة من أنسجة الرحم، وكل هذه الأنواع تكون حميدة أو غير سرطانية ويمكن إزالتها وعلاجها بدون مضاعفات، وتختلف الأعراض من نوع لآخر أو قد تتشابه بعضها.

أعراض أورام الرحم الليفية الحميدة

لا توجد أسباب معينة لتكون الأورام الليفية في الرحم، وهي تكتل لمجموعة من الخلايا والأنسجة العضلية الملساء التي نمت بشكل غير طبيعي في الرحم، معظم اللاتي تعانين من الأورام الليفية، لا يشعرن بأية أعراض مميزة، بل وقد تكون فتاة غير متزوجة ومصابة ولن تعرف هذا سوى بعد الجواز عند الكشف لدى طبيب، وقد تظهر بعض الأعراض بحسب حالة الورم وحجمه وموقعه في الرحم إذا كان قريب أو بعيد عن أعضاء الحوض الأخرى، ومن الأعراض التي قد تظهر مع الأورام الليفية الكبيرة ما يلي:

  • ضغط وألم في منطقة الحوض وأسفل البطن وأسفل الظهر.
  • نزيف غير طبيعي في أوقات الدورة الشهرية أو خارجها، وهو أكثر الأعراض الشائعة خاصة في حالة قرب موقع الورم من بطانة الرحم، وقد يأتي النزيف في صورة زيادة في كمية الدماء مع الطمث أو عسر الطمث أو زيادة عدد الأيام التي تأتي خلالها الدورة الشهرية.
  • ضغط على المثانة مع صعوبة في التبول.
  • ضغط على القولون والمستقيم، مع صعوبة في التبرز والإمساك، أو قد تُصاب المريضة بالبواسير.
  • صعوبة في الحمل وتأخر الإنجاب، أو زيادة فرص حدوث الإجهاض وولادة المتكررة، وإن لم تُعالج الأورام يمكن أن تؤدي إلى العقم.
  • الإحساس بآلام أثناء الجماع.
  • انتفاخات في منطقة البطن والإحساس بالامتلاء.

تشخيص وعلاج أورام الرحم الليفية

عند الإحساس بالأعراض السابق ذكرها، فيجب على الفور زيادة الطبيب، الذي سيقوم بكشف حوض عادي وكشف بالموجات الفوق صوتية، أما عن العلاج فعادة يكون بالتدخل الجراحي مع أخذ القليل من الأدوية كمسكنات الألم وتنظيم للهرمونات وغيرها من الأدوية التي قد يصفها الطبيب لكل حالة فردية بذاتها، وإن كان هناك حمل مع الأورام الليفية سينتظر الطبيب إلى ميعاد الولادة مع محاولة تحسين الأعراض السيئة التي ستعاني منها المرأة بسبب الحمل والأورام الليفية، وسيطلب الطبيب إجراء عملية قيصرية أثناء الولادة وبعدها مباشرة في نفس العملية سيقوم بإزالة الورم جراحيًا، حتى لا تضطر المرأة لإجراء عمليتين في أوقات متقاربة.

أعراض أورام العضال الغدي الرحمي

العضال الغدي الرحمي هو ورم حميد يحدث في طبقة غدد بطانة الرحم، وقد يمتد إلى عضلات الرحم، وعلى الرغم من كونه حميد إلا إنه يسبب في تضخم حجم الرحم ككل، ومثل أورام الرحم الليفية لا تنتج عنه أية أعراض في العادة، إلا إن بعض النساء قد تواجهن واحد أو اثنين من الأعراض التالية:

  • نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية، وفترات أطول من الحيض التي عادة ما تكون مؤلمة جدًا وبها العديد من التقلصات.
  • نزيف ما بين فترات الحيض.
  • آلام أثناء الجماع.

تشخيص وعلاج العضال الغدي الرحمي

مع الأسف لا توجد طريقة فعالة في اكتشاف أو تشخيص العضال الغدي الرحمي، والتشخيص الوحيد هو باستخدام الفحص المجهري لنسيج من أنسجة الرحم بعد استئصال الرحم، حيث لا يوجد علاج آخر والرحم كله يكون مُصاب، وحفاظًا على حياة المرأة والتخلص من الآلام المزعجة يجب استئصال الرحم، مع استخدام بعض الأدوية المسكنة للألم لعلاج التشنجات.

أعراض أورام سليلة بطانة الرحم

سليلة بطانة الرحم هو ورم حميدي آخر، ومصدر الأنسجة التي تنمو خلاياها بشكل غير طبيعي هي بطانة الرحم، ولكن الورم ينمو في تجويف الرحم هذه المرة، ويظهر في عنق الرحم، معظم النساء لن تعانين من أية أعراض، أو قد تنتج الأعراض التالية عند بعضهن:

  • نزيف في المهبل بشكل غير منتظم.
  • نزول كمية كبيرة من النزيف أثناء الدورة الشهرية.
  • قد يحدث نزيف بعد الجماع.

تشخيص وعلاج سليلة بطانة الرحم

يمكن الكشف عن وجود سليلة بطانة الرحم بعدة طرق وعدة فحوصات متنوعة، مثل: مسحة عنق الرحم، أشعة الموجات الفوق الصوتية، أخذ عينة لنسيج من الرحم والكشف عنه تحت المجهر، أو عن طريق المنظار، هذا الأخير يمكن استخدامه أيضًا لإزالة الورم والعلاج من سليلة بطانة الرحم، أو باستخدام الكشط، وهو أيضًا طريقة ممتازة لعلاج أورام سليلة بطانة الرحم بدون مضاعفات.

طرق الوقاية من أورام الرحم الحميدة

في حالة تعرض واحدة من النساء القريبة من العائلة إلى أورام الرحم، فمن الواجب أخذ الحذر والوقاية من أورام الرحم الحميدة، وذلك من خلال الخطوات التالية:

  • الفحص الدوري، أو ما يُسمى بفحص الزجاجة، حيث تقوم النساء بعمل مسحة لعنق الرحم وفحصها للتأكد من الخلو من الأمراض، وذلك بشكل سنوي.
  • سؤال الطبيب عن لقاح سرطان عنق الرحم للوقاية من حدوث الأورام والالتهابات الفيروسية.
  • ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يوميًا، لأن الرياضة تحمي المرأة من عدة أمراض ومنها أورام الرحم.
  • اتباع نظام غذائي جيد بشكل دائم، والمحافظة على الوزن الصحي وتناول الخضروات والبعد عن الدهون.
  • البُعد عن التدخين والمدخنين.
  • عدم تناول حبوب منع الحمل لمدة طويلة بسبب آثارها الجانبية السيئة وإمكانية الإصابة بأورام الرحم الحميدة بسبب الأدوية، وسؤال الطبيب عن الطريقة المناسبة لمنع الحمل بدون أضرار على الرحم.
اعراض اورام الرحم
Facebook Twitter Google
19مرات القراءة