اذهب إلى: تصفح، ابحث

اعراض اورام المخ والاعصاب

التاريخ آخر تحديث  2020-08-23 16:06:04
الكاتب

اعراض اورام المخ والاعصاب

أمراض المخ والأعصاب

يعتبر مخ الإنسان هو مركز التحكم في كامل الجسم. ويصنف على أنه جزء من الجهاز العصبي، الذي يتكون أيضًا من الحبل الشوكي وشبكة كبيرة جدًا من الأعصاب والخلايا العصبية التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم، وتتحكم جميع أجزاء الجهاز العصبي في كل عملية يقوم بها أي عضو في الجسم، لذلك فإن الحفاظ على سلامة المخ والأعصاب من الأمراض يعد أمرًا مهمًا جدًا؛ ليستطيع الإنسان من ممارسة حياته الطبيعية بكل سهولة. إن إصابة المخ بضرر ما سيؤثر على ذاكرة الإنسان، وسيفقد القدرة على الشعور بالأحاسيس المختلفة، وبالتالي سيتغير الشخص بشكل كامل، ومن أكثر الأمراض التي قد تصيب المخ والأعصاب: إصابة الشخص بمرض معين كالسرطانات أو الالتهابات المزمنة. وجود عوامل وراثية لدى المريض تزيد من فرصة احتمالية إصابته بمرض في المخ أو الأعصاب. تعرض الشخص لحوادث معينة ينتج عنها حدوث إصابات في منطقة المخ أو تؤثر على الأعصاب، فتسبب تلفًا في أنسجة المخ والخلايا العصبية والأعصاب، أو يحدث ورم دموي، أو تتكون جلطات الدم في المخ، أو حدوث كدمات في أنسجة المخ، أو تورم داخل الجمجمة، أو ارتجاج. عادة يتم تشخيص إصابة المريض بأمراض المخ والأعصاب عن طريق إجراء الطبيب المختص فحصًا عصبيًا لجميع أجزاء الجسم؛ للتحقق من وضع الرؤية والسمع والتوازن، وقد يطلب الطبيب إجراء صور للدماغ عن طريق التصوير المقطعي، والتصوير بالرنين المغناطيسي، أو إجراء فحص لسوائل الدماغ والحبل الشوكي. [١]

أعراض أمراض المخ والأعصاب

  • إذا تعرض المريض إلى إصابة ما في المخ فإن أكثر الأعراض ظهورًا هي:
  1. قيام المريض بالتقيؤ.
  2. شعور المريض بالغثيان المستمر.
  3. شعور المريض بصعوبة في الكلام .
  4. حدوث نزيف من الأذن .
  5. يشعر المريض بوجود خدر في جسمه .
  6. قد يشعر المريض بوجود شلل كامل في أطرافه .
  7. قد يعاني المريض من فقدان للذاكرة .
  8. قد يعاني المريض من مشاكل في التركيز.
  9. إصابة المريض بارتفاع في ضغط الدم .
  10. إصابة المريض بانخفاض في معدل ضربات القلب لديه .
  11. حدوث اتساع في حدقة عين المريض .
  12. حدوث تنفس غير منتظم لدى المريض .
  • إذا تعرض المريض إلى تكوين ورم في منطقة المخ فإن الأعراض الشائعة هي:
  1. إصابة المريض بالصداع.
  2. حدوث نوبات مفاجئة للمريض.
  3. إصابة المريض بخدر أو وخز في الذراعين أو الساقين.
  4. إصابة المريض بالغثيان.
  5. إصابة المريض بالتقيؤ.
  6. إصابة المريض بتغييرات في شخصيته.
  7. يواجه المريض صعوبة في الحركة أو التوازن.
  8. إصابة المريض بمشاكل في السمع أو الكلام أو الرؤية.
  • إذا كان المرض مرتبطًا بالأعصاب فإن الأعراض التي تظهر على المريض:
  1. إصابة المريض بفقدان الذاكرة.
  2. إصابة المريض بحالة من النسيان المتقطع، كما في مرض الزهايمر.
  3. إصابة المريض باللامبالاة.
  4. إصابة المريض بالقلق.
  5. إصابة المريض بإثارة مفرطة.
  6. إصابة المريض بفقدان عملية التحكم بحركة يديه أو قدميه.
  7. إصابة المريض بتغيرات في المزاج.

علاج أمراض المخ والأعصاب

يختلف الإجراء المتبع في علاج أمراض المخ والأعصاب اعتمادًا على نوع الإصابة ودرجة خطورتها، ولكن في العادة يحتاج هؤلاء المرضى إلى أدوية معينة، بالإضافة إلى القيام بإعادة التأهيل مع أخصائي علاج طبيعي، وفي الحالات المتطورة والخطيرة سيحتاج المريض إلى إجراء جراحة في المخ، ومن أساليب العلاج المتبع لعلاج أمراض المخ والأعصاب:

  • إذا كان المرض ناتجًا عن إصابة المريض بحادث ما فإن العلاج المتبع كما يلي:
  1. يلجأ الأطباء إلى إجراء عملية جراحية في المخ؛ لإزالة، أو إصلاح الأنسجة التالفة، أو لتخفيف الضغط على شرايين المخ، إذا كانت الإصابة خطيرة جدًا.
  2. إذا كانت الإصابة بسيطة فسيتم منح المريض أدوية مسكنة للألم.
  3. قد يتم وصف علاج طبيعي للمريض؛ لإعادة تأهيل الأجزاء المصابة، ومن طرق التأهيل المتبعة، إتباع برنامج حركي لعلاج العضو المصاب إذا كان العضو اليد أو القدم، استخدام علاج النطق واللغة إذا كانت الإصابة قد أثرت على هذه القدرات.
  4. قد يحتاج بعض المرضى إلى علاج بالطب النفسي إذا كانت إصابتهم خطيرة جدًا، مما قد يتسبب بدخول المريض في حالة صدمة أو اكتئاب.
  • إذا كان المرض الذي أصاب المخ والأعصاب نتيجة وجود ورم معين، فإن طريقة العلاج في هذه الحالة كما يلي:
  1. إجراء جراحة لاستئصال الورم.
  2. إجراء علاج كيميائي للمريض.
  3. إجراء علاج إشعاعي للمريض.
  • إذا كان المريض يعاني من مشكلة في الأعصاب فإن طريقة العلاج الوحيدة المستخدمة هي من خلال إخضاع المريض إلى العلاج النفسي، وقد يتم وصف أدوية للمريض من أجل تخفيف الآلام التي قد تصيبه، ولتخفيف التوتر والقلق والاكتئاب المصاحب لمشاكل الأعصاب.[٢]

الفئات الأكثر عرضة للإصابة

يمكن أن تتأثر جميع الأعمار بأمراض المخ والأعصاب، ولكن بعض الفئات تكون لديها نسبة إصابة أعلى من غيرها، وهذه الفئات هي:

  • الفئة الأولى تتكون من الأطفال الذين أعمارهم أقل من 4 سنوات، حيث يكونون معرضين لحدوث إصابات رضية بالدماغ، نتيجة وقوعهم المتكرر.
  • الفئة الثانية هم الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عامًا، الذين قد يتعرضون إلى رضوض في الدماغ نتيجة ممارسة بعض الأنشطة الشبابية المتهورة.
  • الفئة الثالثة هم من في عمر 65 عامًا وأكثر الذين يكونون عرضة للوقوع نتيجة ضعف في عضلات أجسامهم وضعف البنية الجسدية لديهم.
  • الفئة الرابعة هم الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بأورام المخ، أو بأي نوع من الأمراض العقلية .
  • الفئة الخامسة هم من يسكنون في مناطق تتعرض للتلوث الإشعاعي، فيكونون عرضة للإصابة بأورام المخ.
  • الفئة السادسة هم من يعانون من مشاكل حياتية تؤثر على نفسياتهم .
  • الفئة السابعة هم من يستهلكون الكثير من الكحول أو المخدرات.
  • الفئة الثامنة هم من أصيبوا بأمراض في المخ أو الأعصاب من قبل.

المراجع

مرات القراءة 165 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018