اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

اعراض سرطان الرئة

محتويات المقال

اعراض سرطان الرئة

يبدأ سرطان الرئة في القصبة الهوائية ، مجرى الهواء الرئيسي (الشعب الهوائية)، أو أنسجة الرئة، كما أنه يمكن أن يبدأ في أي جزء من الرئتين أو المسالك الهوائية، ومن المعروف أنه أحد أنواع السرطانات الرئيسية التي تسبب الموت، وفي هذا المقال سنتناول معًا أهم أسباب وأعراض سرطان الرئة، وطرق علاجه.

أسباب سرطان الرئة

التدخين

يعتبر التدخين عامل الخطر الرئيسي لسرطان الرئة، حيث أنه مسؤول عن أكثر من 80٪ من سرطانات الرئة، فكلما طالت مدة التدخين، كلما زادت احتمالية الإصابة بسرطان الرئة. والجدير بالذكر أنه إذا توقفت عن التدخين قبل ظهور الخلايا السرطانية، فإن أنسجة الرئة التي تضررت من التدخين ستبدأ في إصلاح نفسها.

غاز الرادون

يعتبر التعرض لغاز الرادون هو السبب الرئيسي لسرطان الرئة لدى غير المدخنين، فعلى الرغم من أن الرادون يحدث بشكل طبيعي في بيئة خارجية، إلا أن المستويات المركزة للغاز المرتبطة برواسب اليورانيوم يمكن أن تكون ضارة.

الدخان السلبي

كما أن الأشخاص الذين يتعرضون للدخان السلبي الذي يتم استنشاقه نتيجة لتدخين أشخاص آخرين في الجوار، معرضون لخطر الإصابة بسرطان الرئة بشكل ملحوظ نتيجة لذلك.

المخاطر المهنية

يمكن أن تتسبب بعض البيئات في أماكن العمل في حدوث سرطان الرئة، لا سيما عندما يتعرض الأفراد لبعض المواد المسرطنة، مثل الأسبستوس، كما يمكن أن تشتمل المواد المسرطنة الأخرى التي يمكن العثور عليها في البيئات المهنية على ما يلي:

  • الزرنيخ
  • السيليكا
  • عادم الديزل
  • المبيدات الحشرية
  • الغبار
  • الأدخنة

ونتيجة لهذه المسرطنات المهنية، من المرجح أن يعاني بعض الأفراد من سرطان الرئة الناجم عن بيئة عملهم.

تلوث الهواء

يمكن أن يساهم تلوث الهواء داخل المباني، وخارجها في الإصابة بسرطان الرئة، فقد تم التعرف على التلوث الخارجي بشكل رسمي على أنه مادة مسرطنة تسبب سرطان الرئة من قبل منظمة الصحة العالمية، حيث أن هذا الخطر أكبر في المناطق التي لديها تركيز عال من جسيمات PM2.5 ، وهو ضار بشكل خاص للمسالك الهوائية.

التاريخ الشخصي أو العائلي لسرطان الرئة

قد يكون لديك خطر أعلى قليلا للإصابة بسرطان الرئة إذا كان لديك قريب من الدرجة الأولى (أخ أو أخت أو طفل أو أحد الوالدين) الذين أصيبوا بسرطان الرئة.

التاريخ الشخصي لمرض الرئة

هناك بعض أمراض الرئة التي يمكن أن تصيب الرئتين، وتزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة، والتي قد تشتمل على التالي:

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن، والذي يسبب تلفًا طويل الأمد للرئتين، والذي غالبًا ما يحدث بسبب التدخين.
  • السل، وهو عدوى الرئة الناجمة عن بكتيريا السل.

التعرض للإشعاع

الأشخاص الذين تم علاجهم بالعلاج الإشعاعي في الصدر لبعض أنواع السرطان، مثل سرطان الغدد الليمفاوية هودجكين أو سرطان الثدي، يمكن أن يتعرضوا للإصابة بسرطان الرئة، وخاصة إذا كانوا يدخنون. أعراض سرطان الرئة لا تسبب معظم سرطانات الرئة أي أعراض حتى يتم انتشارها، ولكن يمكن أن تظهر أعراض سرطان الرئة لدى بعض الأشخاص بشكل مبكر، وقد تشتمل أعراض سرطان الرئة الأكثر شيوعًا على التالي:

  • السعال المستمر.
  • التنفس غير طبيعي أو الأزيز.
  • عادة ما يلاحظ مرضى سرطان الرئة تغيرا في التنفس، كوجود ضيق في التنفس.
  • ظهور الصوت الأجش.

قد يبدأ سرطان الرئة بالضغط على العصب الذي يتحكم في الحنجرة، فعندما يحدث ذلك، ستلاحظ تغييرا في صوتك، مثل وجود بحة في الصوت.

  • فقدان الوزن غير المبررة، فقدان الوزن بدون سبب قد يشير إلى الإصابة بسرطان الرئة بشكل مباشر.
  • ألم في الظهر، ألم الظهر من أعراض سرطان الرئة الأقل شيوعًا، فقد تشعر بألم عميق في عظامك أو مفاصلك، وخاصة في الظهر أو الوركين، وقد يزداد الألم سوءًا بشكل سريع.
  • يمكن أن تتسبب بعض سرطانات الرئة في الإصابة ببعض المتلازمات، وهي مجموعات من الأعراض المحددة جدا كالتالي:
  • متلازمة هورنر
في بعض الأحيان، يمكن أن تؤثر سرطانات الجزء العلوي من الرئتين (والتي تسمى أحيانًا أورام بانكوست) على بعض الأعصاب في العين، وجزء من الوجه، مما يسبب مجموعة من الأعراض كالتالي:
  1. تدلي أو ضعف جفن واحد.
  2. الشعور بوجود جزء مظلم في مركز العين.
  3. قلة أو عدم التعرق على نفس الجانب من الوجه.
  4. في بعض الأحيان، يمكن أن تسبب أورام بانكوست ألمًا حادًا في الكتف.
في بعض الحالات، يمكن أن يسبب سرطان الرئة مشاكل خطيرة يجب معالجتها على الفور، مثل متلازمة الوريد الأجوف العلوي حيث يعوق السرطان الوريد الكبير (الوريد الأجوف العلوي) الذي يعيد الدم من الرأس والذراعين، مما يؤدي إلى الشعور بالصداع، وتورم في الرأس والرقبة.

علاج سرطان الرئة

الأهداف الأولية لعلاج سرطان الرئة هي إزالة أو قتل الخلايا السرطانية لمنع انتشار الخلايا والأورام، وتخفيف أعراض السرطان، والألم، حيث أنه لا يمكن الشفاء من العديد من أنواع سرطان الرئة مع العلاجات المتاحة، ولذلك فإن التركيز الرئيسي للعلاج هو تقليل الأعراض، لتحسين نوعية حياة المريض، وزيادة معدل بقائه على قيد الحياة، عن طريق استخدام بعض العلاجات الجراحية بالإضافة إلى العلاجات الكيماوية والإشعاعية.

اعراض سرطان الرئة
Facebook Twitter Google
141مرات القراءة