اذهب إلى: تصفح، ابحث

اعراض ورم المخ الحميد

Article Date 12 / 01 / 2019
Article Author إيمان الحياري
محتويات المقال

اعراض ورم المخ الحميد

ورم المخ

يعرف ورم الدماغ بأنه عبارة عن حالة مرضية تتمثل بحدوث انقسام مرضي في الخلايا الموجودة داخل القحف أو قناة العمود المركزي أو المخ ذاته، ويُدرج ضمن قائمة أورام المخ مجموعة من الأمرض ومنها الجمجمة والغدة النخامية والصنوبرية والنسيج الليمفاوي والأوعية الدموية، وتشير المعلومات إلى أن ورم المخ غالبًا ما يكون خطيرًا نظرًا لطبيعة موقعه الذي يتخذه، ومن الممكن أن تكون نهايته الوفاة إثر استحواذه على التجويف في الجمجمة، وبالرغم مما تقدم إلا أن هناك أورامًا في المخ قد لا تؤدي إلى الوفاة أو لا تكون قاتلة بشكلٍ عام، ويتمثل ذلك في ورم المخ الحميد، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أعراض ورم المخ الحميد.[١]

الورم الحميد

Benign Tumor، يعتبر ورم المخ الحميد بأنه حالة مرضية سرطانية تمتاز بأنها عدم اتصاف الخلايا السرطانية بالعدائية، كما أنها غير قابلة للانتقال إلى بقية الأعضاء الأخرى في الجسم على عكس الورم الخبيث، وتتعدد أنواع الأورام الحميدة التي قد يتحول منها إلى ورم خبيث مع الوقت ومنها الورم الغدي النبيبي، ولا بد من الإشارة إلى أن الكثير من الأورام الحميدة لا تتطلب علاج وإنما الاستئصال بالجراعة، وذلك لبطء نمو الخلايا السرطانية، كما أن طريقة التحرك التي تنتهجها الخلايا السرطانية الحميدة داخل المخ تختلف عن تلك الخبيثة، وتمتاز بأنها محلية لا تقبل الانتقال بين الأعضاء، وغالبًا ما أنها لا تعاود الظهور مجددًا في حال الاستئصال بالجراحة.


تزداد خطورة الأورام الحميدة في حال ظهورها في منطقة ما وضغطها على النخاع الشوكي والمخ باعتبارهما مناطق حساسة، كما أن ظهور الأورام الحميدة تصبح خطيرة في حال نموها فوق أحد الاعضاء الرخوة كالأمعاء والكبد بالإضافة إلى الغدد الصماء، وإلى جانبِ ما تقدّم فإن الورم الحميد قد يصبح خبيثًا.[٢]

ورم المخ الحميد

يعرف ورم المخ الحميد بأنه نمو كتلة سرطانية غير خبيثة بشكلٍ بطيء في منطقة المخ غير قابل للانتشار إلى الأعضاء المجاورة، وتنشطر أنواع ورم المخ الحميد وفقًا للسلوك ومدى احتمالية الانتشار أو السرعة في النمو، ويتم تصنيفها لدرجات من 1-4، بحيث يكون ورم المخ الحميد في الدرجة الأولى هو الأقل عدائية، أما الدرجة الرابعة فهي الأكثر خطورة على الإطلاق.

أعراض ورم المخ الحميد

تتفاوت أعراض ورم المخ الحميدة وفقًا للدرجة التي يصنف ضمنها، إلا أنها تشترك في مجموعة من الأعراض يمكن الجزم بها، ومنها:

  1. المعاناة من نوبات صداع شديدة ومتكررة، وتحديدًا في ساعات الصباح الأولى.
  2. ظهور ورم ملموس وواضح في منطقة الإصابة.
  3. اضطراب أداء الدماغ واختلال عمله.
  4. فقدان البصر أو إحدى الحواس وفقًا لمكان ضغط الورم.
  5. قيء وغثيان مستمر.[٣]
  6. النعاس باستمرار.
  7. نوبات صرع.

أسباب الورم الحميد

بالرغم من احتمالية الإصابة بمرض ورم المخ الحميد لأي فئة من الناس، إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة أكثر، وهي:

  1. البالغين أكثر عرضة من الأطفال.
  2. الخضوع لعلاج إشعاعي سابق لمنطقة الدماغ.

أنواع ورم المخ الحميد

تنقسم أنواع ورم المخ الحميد إلى:

  1. الأورام الدبقية، وهي عبارة عن أورام تغزو النسيج الدبقي الواصل بين الألياف والخلايا العصبية.
  2. الأورام السحائية، مجموعة من أورام الأغشية التي تكسو منطقة الدماغ.
  3. أورام العصب السمعي، تغزو الخلايا السرطانية الحميدة العصب السمعي المحفز على التحكم بحاسة السمع وتوازن الجسم.
  4. الأورام القحفية البلعومية، ينشأ هذا الورم في قاعدة الدماغ، ويغزو غالبًا الفئات العمرية المبكرة.
  5. الأورام الأرومية الوعائية، يصيب أوعية الدم في الدماغ.
  6. الأورام الغدية النخامية، تنشأ الأورام الحميدة فوق الغدة النخامية التي تتموضع في أسفل الدماغ.

المراجع

الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018