اذهب إلى: تصفح، ابحث
ظواهر غريبة

اغرب حالات الحمل و الولادة

محتويات المقال

اغرب حالات الحمل و الولادة

غرائب الحمل و الولادة

أمهات حاولن انتزاع لقب الأم الأغرب عبر التاريخ و ذلك بالتعرض لحالات حمل و ولادة الأغرب من نوعهم، حتى و إن لم يكن هذا هو الهدف من التجربة إلا أنهن بقين الأغرب على الإطلاق. عندما نتحدث عن الاحتواء والحنان و الطمأنينة وجميع المشاعر الدافئة فإن أول ما يتبادر إلى ذهننا هو الأم، فكلنا ندرك حقيقة أنها الملجأ لنا في الأزمات و الشخص الوحيد الذي لديك القدرة بالبوح له بجميع أسرارك و أنت متأكد أنها سر دفين، و لكن الأمهات التي نحاول الكلام عنها في هذا المقال تختلف قليلا عن ما نعرفه عن طبيعة الأم لذلك دعونا نتعرف على قصة كل أم منهن حتى نستطيع تقييم التجربة

حالات غريبة للحمل و الولادة

ماما أم بابا

بالتأكيد أن ما نتحدث عنه هو أمر غير طبيعي عندما يقوم أحد الآباء بالحمل و الولادة و ذلك لعدم قدرة الزوجة على ذلك، تعود أحداث القصة إلى عام 2008 عندما قرر توماس بيتاي أمريكي الجنسية القيام بتلك التجربة و هي الحمل و الولادة بدلًا عن زوجته، و ذلك بعد أن خضعت زوجته نانسي لعملية استئصال للرحم. و ما ساعده في الأمر أن بيتاي هو متحول جنسيًا يملك رحم بالفعل فقد ولد و عاش كأنثى حتى سن المراهقة، ثم قام بعملية تحويل جنسية قام فيها الأطباء بإعادة تشكيل منطقة الصدر لديه مع العلاج بالعقاقير الطبية التي تحتوي على هرمون التستوسترون، و لإجراء عملية التلقيح الصناعي استعان بيتاي بأحد المتبرعين بالحيوانات المنوية، و الجدير بالذكر أن بيتاي أنجب ثلاثة أطفال في تجربة هي الأولى من نوعها.

ماما تكبرني بخمسة أعوام

في عام 1939 بالتحديد في شهر مايو ضجت الصحف معلنة عن حادثة غريبة و الأولى من نوعها فقد تبين أن الطفلة لينا ذات الخمسة أعوام حامل و ذلك بعض تعرضها للفحص الطبي الذي أكد أن الانتفاخ و الورم الظاهر على منطقة البطن ما هو إلا حمل، بالتأكيد لم تكن لينا طفلة طبيعية فقد حاضت هذه الطفلة و هي في سن ثمانية أشهر، مما يجعل الأمر يبدو بيولوجيًا أمرًا عاديًا، إلا أن مسألة الحمل نفسها تضع ورائها علامة استفهام؟ فمن يكون هذا المعتدي؟ في بداية الأمر تم توجيه الاتهام لوالد الطفلة بالاعتداء عليها إلا أنه تم الإفراج عنه بعد ذلك بفترة قصيرة لعدم كفاية الأدلة، و رغم محاولات البحث والتحقيق المستمرة التي خضعت لها الطفلة و عائلتها إلا أنه لم يتم التعرف على الوالد الحقيقي للجنين. بعد ذلك دخلت لينا المستشفى لتقوم بعملية وضع و التي كانت صعبة جدًا نظرًا لبنية جسمها الصغيرة و ضيق منطقة الحوض، كانت العملية شبه مستحيلة أن تنجب بطريقة طبيعية، مما اضطر الطبيب للقيام بعملية قيصرية أنجبت بعدها لينا مولودها، كان عمر لينا بالتحديد في هذه اللحظة هو خمس سنوات و سبعة أشهر وفقًا للتقرير الذي نشرته مجلة ابريس ميديكا في ذلك الوقت.

والدتي أم جدتي ؟

هنا نتحدث عن حالة تختلف تمامًا عن مثيلتها فالأم تدعى "أمكاري بانوراما" هندية الأصل تبلغ من العمر 72 عام، لديها طفلان و خمسة أحفاد من زوجها البالغ من العمر 75 عام، لكن يبدو أن بانوراما اشتاقت للإنجاب بعد هذا العمر فقد قررت أن تخوض التجربة مرة أخرى بعد هذا العمر، و بالفعل اتجهت لطبيب مختص في التلقيح الصناعي و قامت بإجراء العملية التي أنجبت على أثرها توأم صبي وفتاة لتصبح بعدها صاحبة لقب أكبر أم في العالم.

الأم الأكثر ولادة في التاريخ

في عام 1998 تم تسجيل السيدة "فيودور فاسيليف" في موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأثر سيدة ولادة عبر التاريخ، عاشت السيدة "فيودور فاسيليف" في القرن الثامن عشر في إحدى المناطق الريفية ، أنجبت خلال حياتها 69 طفل ما بين صبي وفتاة و ذلك من خلال 27 عملية إنجاب، فقد حصلت فيودور على توأم ثنائي 16 مرة، و توأم ثلاثي سبعة مرات، و توأم رباعي أربعة مرات و قد عشت بعدها فيودور لفترة طويلة تتمتع بالصحة دون أن تشكو من أي علل جسدية.

octomom أو ثمانية توائم

في عام 2009 حصلت نادية سليمان أمريكية الأصل تعيش في ولاية كاليفورنيا، في الثالثة و الثلاثين من عمرها على لقب octomom و ذلك لأنها رزقت بثمانية توائم، على الرغم من كونها عزباء و لديها بالفعل ستة أولاد، إلا أنها قررت أن تحمل من جديد فخضعت لعملية تلقيح صناعي أنجبت على أثرها ثمانية توائم إلا أن المجلس الطبي قام بإلغاء رخصة الطبيب الذي قام على عملية التلقيح وذلك لتعريض حالة الأم للخطر.

المراجع: https://www.livescience.com/50778-most-extreme-mothers.html

اغرب حالات الحمل و الولادة
Facebook Twitter Google
162مرات القراءة