اذهب إلى: تصفح، ابحث

افضل الحواسيب للالعاب

التاريخ آخر تحديث  2020-08-24 07:52:35
الكاتب

افضل الحواسيب للالعاب

أفضل الحواسيب للألعاب

يتردد كثير من اللاعبين في اختيار الحاسوب المناسب لتشغيل ألعاب الفيديو بأداء وسرعة عالية فهذا يتطلب عدة معايير ينبغي توفرها في حاسوب الألعاب بشكل عام وبنظرة شمولية فإن الحاسوب المخصص للألعاب يجب أن يكون له هيكل خارجي صلب وبطارية ممتازة وتبريد عالي للحفاظ على الأجزاء الداخلية من أضرار ارتفاع درجة حرارة الحاسوب، وبالمقابل هناك خيارات متعددة متوفرة يمكن شراؤها لذلك تم تخصيص هذا المقال ليكون دليل للاعب قبل شراء حاسوب الألعاب حيث سيعرض المعايير التي ينبغي توفرها في كل قطعة من جهاز الحاسوب، ثم سوف يقدم أبرز وأفضل الحواسيب المخصصة للألعاب المتوفرة في السوق لعام 2020

مواصفات حواسيب الألعاب الحديثة

قد يحتار بعض اللاعبين منذ بداية الفكرة بين اختيار الحاسوب المكتبي أو الحاسوب المحمول لحواسيب الألعاب فإن الفرق الأساسي بينهم أنه الحاسوب المكتبي والذي يتميز بإمكانية تغيير وتطوير معظم القطع الداخلية بالإضافة إلى الأجزاء الخارجية مثل الشاشة ولوحة المفاتيح حسب حاجة المستخدم لكن يفضل أن يكون المستخدم في هذه الحالة ذو إلمام بتركيب القطع الإلكترونية والتعامل معها بشكل عام، أما بالنسبة للحاسوب المحمول فهو قد لا يقل عنه في المواصفات والأداء بشكل كبير لكنه أيضا غير قابل لاستبدال أو تطوير أي قطع داخله.

المعالج

المعالج (بالإنجليزية: CPU) هو الجزء الأساسي في الحاسوب فهو المسؤول عن معالجة جميع العمليات الحسابية والمنطقية في جهاز الحاسوب أي بمثابة الدماغ في جسم الإنسان، لذلك من المهم التركيز في كفاءة المعالج وقوته المناسبة لتشغيل الألعاب والتي تحددها عاملين مهمين وهما عدد النوى وتردد المعالج. بالنسبة لعدد النوى فيجب ألّا يقل عن 4 نوى وذلك أن مطوري الألعاب يعتمدون على ثلاث نوى في تصميم ألعاب الفيديو -عدد النوى يعبر عن قدرة المعالج على معالجة عدة مهام في نفس الوقت، أما سرعة أو تردد المعالج فقد وصلت سرعة المعالجات الحديثة القصوى حتى الآن إلى 5 جيجا هيرتز/ثانية.

تعتبر شركتي Intel وAMD هما الشركتان الرائدتان في صناعة المعالجات ففي كل عام يتم إصدار جيل أحدث من المعالجات لذلك ينبغي اختيار المعالجات ذات الأجيال الحديثة فهذا يضمن أداء عالي وسرعة ممتازة، بالنسبة لمعالجات Intel فقد اطلقت الجيل العاشر من المعالجات فئة iCore في بداية العام 2020 كما ينبغي التنويه أنه ينبغي ان يكون المعالج من فئة i5 أو i7 أو i9، من أبرز المعالجات ذات الكفاءة العالية من انتل هي i9-9900K المشتمل على 8 نوى وتصل سرعة المعالج القصوى إلى 5 جيجا هيرتز.

أما شركة AMD المنافسة لشركة انتل فقد أطلقت هذا العام سلسلة معالجات Ryzen 3000 للحواسيب المكتبية وأبرزها المعالج فائق القدرة Ryzen 9 3900X والذي يشتمل على 12 نواة حقيقية، تتميز بعض معالجات Ryzen بوجود معالج رسوميات مدمج متوسط الكفاءة-يفضل إضافة معالج رسومي عالي الأداء و عدم الاعتماد عليه في حواسيب الألعاب- وأطلقت أيضا معالجات Ryzen 4000 المخصصة لحواسيب الألعاب المحمولة، نصيحة ذهبية يفضل عدم اقتناء حاسب محمول للألعاب يحمل الرمز U في نوع المعالج المستخدم مثل Intel Core i7 8650U فهذا يشير إلى عدم استهلاك الطاقة مما يجعله أمر غير ملائم لتشغيل الألعاب. [١]

ذاكرة الوصول العشوائية

ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) هي ذاكرة مؤقتة ومسؤولة عن سرعة الاستجابة والتحميل لذا كلما كانت سعتها أكبر فإنها توفر استجابة أعلى وأسرع في تشغيل البرامج أو الألعاب، يفضل ألا تقل سعة الذاكرة العشوائية في حاسوب الألعاب عن 8 جيجا بايت.

ذاكرة التخزين الداخلية

ذاكرة التخزين (بالإنجليزية: Hard Disk) هي جزء أساسي في جهاز الحاسوب فهو المسؤول عن تخزين البيانات والبرامج والألعاب بشكل دائم وتنظيمها واسترجاعها وكما هو معروف عن ألعاب الفيديو التي ذات أحجام ضخمة لذلك ينبغي ألا تقل سعة التخزين عن 1 تيرا بايت، أما بالنسبة لنوعها فتعتبر ذاكرة نوع SSD الأسرع في التعامل مع البيانات والأكثر كفاءة وحفاظ على البيانات مقارنة بنوع HDD حيث تتفوق الأخيرة بسعرها الأرخص مقابل مساحة أكبر، تحتوي بعض الحواسيب عالية الكفاءة والمخصصة للألعاب على ذاكرتين واحدة من نوع SSD والأخرى HDD لتخزين إضافي.


معالج الرسوميات

معالج الرسوميات أو GPU ويطلق عليه أيضا بالإنجليزية Video Card هو المعالج المسؤول عن معالجة الرسوميات والفيديو الظاهرة على الشاشة من حيث الدقة العالية وسرعة تحميل الإطارات في الثانية الواحدة مما يجعلها مسؤولة عن أداء ألعاب الفيديو حيث يعتبر اختيار معالج رسومي عالي الأداء أهم من كفاءة المعالج CPU في حال ان الحاسوب مخصص للألعاب.

تعتبر معالجات نظام GeForce من شركة NVIDIA من أفضل كروت الشاشة المتصدرة حتى الآن حيث كان آخر إصداراتها هو معالج RTX 2080 Ti ذو الأداء المرتفع وهناك أيضا معالجات ذات أداء متوسط وهي RTX 2060 وRTX 2070 بالإضافة إلى معالج GeForce GTX 1660 Ti كما ان لمعالجات AMD Radeon فهي خيار متوسط الأداء أيضا.


الشاشة

الشاشات في حواسيب الألعاب لها دور كبير في سرعة وجودة تشغيل الألعاب الحديثة فهي تحقق كفاءة وقوة معالج الرسوميات المستخدم في الجهاز لذلك ينبغي مراعاة معيارين مهمين في اختيارها وهما دقة الشاشة -أن تكون شاشات حواسيب الألعاب سواء مكتبية أو محمولة ألا تقل دقتها عن 1920x1080 فهي أدنى جودة تتطلبها ألعاب الفيديو الحديثة - والآخر هو معدل تحديث الإطارات - يفضل أن تكون سرعة تحديث الإطارات في الثانية 120Hz أو إذا كانت 144Hz فسيكون أفضل في الأداء.

أفضل حواسيب الألعاب المكتبية والمحمولة لعام 2020

في هذا الجزء سوف تجد قائمة ببعض الحواسيب المكتبية والمحمولة المناسبة للألعاب وتم تصنيفها ضمن أفضل الحواسيب لعام 2020 من حيث المواصفات الممتازة والمتطورة وجميعها متوفرة للشراء بأسعار مناسبة.

  • MSI Trident A Plus: أفضل حاسوب مكتبي ذو طاقة عالية، حاسوب ذو تصميم جذاب وصغير لكنه يعمل بقوة وكفاءة فائقة، يتميز بالمعالج من الجيل التاسع من فئة انتل i7 ومعالج رسوميات ذو أداء قوي Nvidia GeForce RTX 2080 بالإضافة إلى ذاكرة عشوائية 16 جيجا بايت وذاكرتين تخزين صلبة نوع SDD، يدعم هذا الحاسوب ألعاب الفيديو بدقة 4K كما يتميز بنظام تبريد قوي وصامت لكن قد يعيبه ارتفاع سعره.
  • HP Omen Obelisk، أفصل حاسوب مكتبي للألعاب بسعر مناسب، يتميز هذا الحاسوب ذو مواصفات ممتازة بالنسبة للاعبين حيث يحتوي على معالج من الجيل الثامن Intel Core i7 8700 ومعالج رسوميات عالي الأداء وحديث Nvidia GeForce RTX 2080 وذاكرتين من نوع HDD وSDD لتوفير مساحة وسرعة أعلى كما يتوفر بخيارات متعددة من مواصفات بعض الأجزاء يقوم المستخدم بالاختيار حسب حاجته ويقبل الترقيات العالية.
  • Dell G5 Gaming Desktop،الحاسوب المكتبي المفضل لدى معظم اللاعبين، أطلقت Dell هذه الفئة من حواسيبها المكتبية القوية بخيارات متعددة وأسعار مناسبة يمكن للاعب تخصيصها حسب حاجته حيث يتوفر بإصدارات معالجات الجيل التاسع Intel Core i3-9100 – i9 9900K كما يوفر خياران لمعالج الرسوميات GTX 1650 و RTX 2070 من NVIDIA GeForce ويأتي أيضا بسعات تخزينية متعددة، يعتبر هذا الحاسوب خيار مفضل لدى كثير من اللاعبين كما أنه جاهز لتقنية الواقع الافتراضي VR.

[٢]

  • Razer Blade 15، أفضل حاسوب محمول للألعاب لعام 2020، يتميز هذا الجهاز بمواصفات فائقة القوة والأداء للاعبين والهيكل القوي والتصميم الجذاب. هذا الجهاز يجمع بين المعالج الجيل العاشر من intel وأحدث معالج الرسوميات NVIDIA RTX 2080 Super Cards كما يتميز بشاشة من نوع OLED 4K بمعدل تحديث 300Hz، كما توفر Razer خيارات متعددة من مواصفات الحاسوب للمستخدم يقوم بالاختيار منها حسب حاجته.
  • Asus ROG Zephyrus G14: أفضل حاسوب محمول في قوة المعالجة الفائقة، يعتبر هذا الحاسوب المحمول من Asus من أقوى ويحمل أحدث معالج من AMD Ryzen وهو Ryzen 4900HS ومعالج رسوميات عالي الأداء RTX 2060 Max-Q من نفيديا، تتميز شاشته بدقة 1080p ومعدل تحديث 120Hz كما يتميز بتصميمه الجذاب و وزنه الخفيف مما يجعله سهل الحمل وقوته الخارقة التي تجعله منافس للحواسيب المكتبية.
  • Dell G3 15، أفضل حاسوب محمول بسعر مناسب وبطارية طويلة العمر، هذا الجهاز يحمل مواصفات ممتازة للاعبين فيحتوي على معالج i7 الجيل التاسع (Intel Core i7 9750H) ومعالج رسوميات متوسط الأداء Nvidia GTX 1660 Ti Max-Q كما تتميز شاشته بدقة 1080p ومعدل تحديث 144Hz، بطاريته القوية وسعره المناسب يجعله خيارا متاحا امام الكثير من اللاعبين.
  • Asus TUF A15، أفضل حاسوب محمول من الفئة المتوسطة، في الواقع هذا الجهاز المحمول مصنف ضمن أحد أفضل الحواسيب المخصصة للألعاب هذا العام فهو يحمل مواصفات عالية مقارنة بسعره، يعتبر اختيار الكثير من اللاعبين فهو ذو كفاءة وأداء ممتازة وطاقة عالية وبطارية قوية، يرجع ذلك إلى المعالج AMD Ryzen 7 4800H ذو 8 نوى وذاكرة تخزين صلبة من نوع NVMe SSD والتي تسع 1 تيرابايب بالإضافة إلى كرت شاشة RTX 2060.[٣]

المراجع

  1. The Best CPUs for Gaming in 2020 تاريخ الوصول 19-7-2020
  2. The best gaming PC 2020: top desktops for PC gamers تاريخ الوصول 19-7-2020
  3. The best gaming laptops for 2020 تاريخ الوصول 19-7-2020
مرات القراءة 163 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018