اذهب إلى: تصفح، ابحث

افضل برنامج لاكل الصحي

التاريخ آخر تحديث  2020-07-03 12:10:30
الكاتب

افضل برنامج لاكل الصحي

افضل برنامج لاكل صحي

إنّ العدد الهائل من خطط الأنظمة الغذائيّة المتاحة تجعل من الصّعب البدء بأحدها؛ لأنّه من الصّعب التّأكّد من ملائمة البرنامج للجسم واستدامة فعاليّته، وفي حين أنّ بعض الأنظمة الغذائيّة تهدف إلى كبح الشّهيّة؛ لتقليل تناول الطّعام، يهدف البعض الآخر إلى تقييد تناول السّعرات الحراريّة أو الكربوهيدرات أو الدّهون، والفقرات التّالية تتحدّث عن عدد من البرامج الغذائيّة التي تساعد في إنقاص الوزن والحفاظ على الصّحّة عمومًا:[١]


الصّوم المتقطّع

الصّيام المتقطّع هو استراتيجيّة غذائيّة تتناوب فيها فترات الصّيام والأكل، وتوجد أشكال مختلفة منها، مثل طريقة 16/8، التي تتضمّن الحدّ من تناول السّعرات الحراريّة حتّى 8 ساعات في اليوم، والطّريقة 2:5 التي تُقيّد تناول السّعرات الحراريّة اليوميّة إلى 500-600 سعر حراريّ مرّتين في الأسبوع. طريقة عمل هذا النّظام بسيطة تقوم على تقييد الوقت المسموح في بتناول الطّعام، وهي طريقة بسيطة لتقليل السّعرات الحراريّة اليوميّة، ويمكن أن تؤدّي إلى فقدان الوزن، إلّا إذا تناول الشّخص الكثير من الطّعام خلال الفترات المسموح بها.

الحمية النّباتيّة

قد يساعد النّظام الغذائيّ النّباتيّ على فقدان الوزن، وهو شائع جدًّا، ويقوم على تقييد أكل المنتجات الحيوانيّة لأسباب صحّيّة أو بيئيّة، ومع ذلك توجد أيضًا أنظمة غذائيّة نباتيّة أكثر مرونة مثل النّظام الغذائيّ المرن الذي يسمح بتناول المنتجات الحيوانيّة باعتدال، ولا توجد قواعد واضحة للنّظام الغذائيّ المرن؛ لأنّه تغيير في نمط الحياة بدلًا من النّظام الغذائيّ، ويشجّع على تناول الفواكه والخضروات والبقوليّات والحبوب الكاملة، لكنّه يسمح بالبروتين والمنتجات الحيوانيّة باعتدال إلّا أنّها يمكن أن تحدّ من العناصر الغذائيّة الهامّة، التي توجد عادة في المنتجات الحيوانيّة، مثل الحديد، وفيتامين بي 12، وفيتامين د، والكالسيوم، والزّنك، وأحماض أوميغا 3 الدّهنيّة.

النّظام الغذائيّ منخفض الكربوهيدرات

تعدُّ الأنظمة الغذائيّة منخفضة الكربوهيدرات من بين الأنظمة الغذائيّة الأكثر شيوعًا، وتشمل نظام آتكنز الغذائيّ، والنّظام الغذائيّ الكيتونيّ، والنّظام الغذائيّ منخفض الكربوهيدرات ومرتفع الدّهون (LCHF). تشير الأبحاث إلى أنّ الأنظمة الغذائيّة منخفضة الكربوهيدرات قد تقلّل من عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب، مثل ارتفاع مستويات الكوليسترول، وضغط الدّم، وقد تحسّن أيضًا مستويات السّكّر في الدّم، والأنسولين لدى الأشخاص المصابين بداء السّكّريّ من النّوع الثّاني، لكنّه في بعض الحالات قد يؤدّي إلى رفع مستويات الكوليسترول الضّارّ، وقد يكون من الصّعب أيضًا اتّباع الأنظمة الغذائيّة منخفضة الكربوهيدرات؛ لأنّها تسبّب اضطرابًا في الجهاز الهضميّ لدى بعض الأشخاص.

طريقة اختيار برنامج غذائيّ ملائم

عندما يتعلّق الأمر بفقدان الوزن أو المحافظة على الصّحّة، فإنّ النّصائح أكثر من أن تعدّ أو تحصى، وكلّ هذه الخيارات تجعل من الصّعب اختيار برنامج واحد من بينها، وفيما يلي بعض الاقتراحات لاختيار برنامج مناسب لأيّ شخص:[٢]

  • استشارة الطّبيب: قبل بدء برنامج إنقاص الوزن، يمكن للطّبيب مراجعة المشاكل الطّبّيّة والأدوية التي قد تؤثّر على الوزن، وتقديم إرشادات بشأن البرنامج، ويمكن مناقشة كيفيّة ممارسة الرّياضة بأمان، خاصّة إذا وُجِدت تحدّيات جسديّة أو طبّيّة.
  • مراعاة الاحتياجات الشّخصيّة: لا يوجد نظام غذائيّ واحد أو خطّة لإنقاص الوزن مناسبة للجميع؛ لذا يجب أن يضع كلّ واحد بعين الاعتبار أسلوب حياته، وما يفضّله، وميزانيّته، وحالته الصّحّيّة قبل اتّباع أيّ نظم غذائيّ.
  • البحث عن برنامج آمن وفعّال لفقدان الوزن: من المغري عادة اتّباع نظام غذائيّ يَعدُ بخسارة سريعة للوزن، لكنّ اتّباع نهج بطيء وثابت يكون من السّهل الحفاظ عليه، ويتفوّق على المدى الطّويل على برامج فقدان الوزن السّريع.
  • المرونة: لا تمنع الخطّة المرنة بعض الأطعمة من النّظام الغذائيّ، لكن بدلًا من ذلك تتضمّن مجموعة متنوّعة من الأطعمة من جميع المجموعات الغذائيّة الرّئيسيّة، وتسمح الخطّة المرنة بالتّساهل المعقول من حين لآخر، ويشمل النّظام الغذائيّ الصّحّيّ الخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدّسم، ومصادر البروتين الخالية من الدّهون، والمكسّرات، والبذور
  • التّوازن: يجب أن تتضمّن الخطّة الغذائيّة العناصر الغذائيّة والسّعرات الحراريّة الكافية، أمّا البرامج الغذائيّة التي تعتمد كمّيّات كبيرة من بعض الأطعمة مثل الجريب فروت أو اللّحوم، وتجنّب لسّعرات الحراريّة كثيرًا، أو القضاء على مجموعات غذائيّة كاملة مثل الكربوهيدرات، يمكن أن تسبّب مشاكل غذائيّة، ولا تتطلّب الأنظمة الغذائيّة الآمنة والصّحّيّة فيتامينات أو مكمّلات زائدة.

إيجابيّات وسلبيّات اتّباع نظام غذائيّ واحد

لكلّ شيء إيجابيّات وسلبيّات، والفقرات التّالية تستعرض أهمّ المميّزات والسّلبيّات لاتّباع نظام غذائيّ محدّد: [٣]

إيجابيّات اتّباع نظام غذائيّ معيّن

  • الحفاظ على السّعرات الحراريّة تحت السّيطرة: يمكن أن يساعد تناول نفس الوجبة أو عدد قليل من الأطباق المختلفة باستمرار، على تتبّع السّعرات الحراريّة بسهولة.
  • تأسيس عادات غذائيّة صحّيّة: يمكن أن يساعد تناول نفس الوجبة كلّ يوم على خلق عادات غذائيّة صحّيّة، وسيكون من السّهل الحفاظ عليها.
  • فقدان الوزن: قد يساعد تناول نفس الشّيء يوميًّا، أو تكرار الوجبات والمكوّنات طوال الأسبوع على فقدان الوزن، أو الالتزام بالنّظام الغذائيّ.

سلبيّات اتّباع نظام غذائيّ معيّن

  • الملل: إنّ تكرار الوجبات يمكن أن يكون مملًّا بالفعل؛ لأنّ التّطلّع إلى الطّبق القادم يؤدّي إلى الاستمتاع به، بينما الالتزام بنفس الطّبق سيكون مملًّا.
  • النّقص الغذائيّ: يحتاج الجسم إلى مجموعة متنوّعة من الفواكه، والخضروات، والبروتينات، والحبوب الكاملة؛ لضمان حصوله على المغذّيات الكبيرة والفيتامينات التي يحتاجها، وبالاعتماد على بعض الأنظمة الغذائيّة يمكن أن تنقص الكثير من هذه المغذّيات.
  • خطر الإصابة بمرض التّمثيل الغذائيّ: إنّ تناول مزيج متنوّع من الأطعمة الغنيّة بالمغذّيات قد يحسّن الصّحّة الأيضيّة، ، بما في ذلك انخفاض احتمالات ارتفاع ضغط الدّم، والدّهون المتراكمة حول الخصر، واتّباع نظام معيّن يستثني بعض الأطعمة الأساسيّة سيؤدّي إلى عكس هذا.
  • فقدان البكتيريا الجيّدة لصحّة الأمعاء: يساعد تناول تشكيلة كبيرة من الأطعمة على زيادة تنوّع البكتيريا الصّحّيّ في الأمعاء، هذه البكتيريا مهمّة ليس فقط للصّحّة العامّة، لكن أيضًا لفقدان الوزن، والالتزام بنظام غذائيّ واحد، يعني فقدان التّنوّع في البكتيريا الجيّدة وهذا مرتبط بالسّمنة وتراكم الدّهون في البطن.

المراجع

  1. أفضل 8 خطط حمية - الاستدامة ، وفقدان الوزن ، والمزيد healthline تم الاطلاع بتاريخ 11-6-2020
  2. فقدان الوزن: اختيار نظام غذائي مناسب لك mayoclinic تم الاطلاع بتاريخ 11-6-2020
  3. هل يجب أكل نفس الشيء كل يوم؟ healthline تم الاطلاع بتاريخ 11-6-2020
مرات القراءة 195 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018