اذهب إلى: تصفح، ابحث

افضل جزر المالديف

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

افضل جزر المالديف

جزر المالديف

تشغل جمهورية جزر المالديف في قلبِ مياه المحيط الهندي في القارة الآسيوية إلى الغرب من دولتي الهند وسريلانكا، ويعبر خط الاستواء أراضيها الجنوبية، وتتألف من نحو 26 جزيرة مرجانية كبرى، أما الجزر الصغرى فيها فتصل إلى 1.190 جزيرة، وتمتد مساحتها لأكثر من 71.740 كم2، وخضعت لحكم الاحتلال البريطاني لمدة 78 سنة على الأقل؛ لذلك تعد محمية بريطانية، وحظيت باستقلالها سنة 1965م، وتتخذ من مدينة ماليه عاصمةً لها، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أفضل جزر المالديف.[١]

السياحة في جزر المالديف

يؤدي قطاع السياحة دورًا بالغ الأهمية في رفد اقتصاد الجمهورية، حيث يستحوذ على النسبة الأعلى في القطاع الاقتصادي؛ إذ يحتل المرتبة الأولى في كسب إيرادات النقد الأجنبي، والقطاع الأكثر وفرة لفرص العمل في القطاع الثالث، وتشير المعلومات إلى أن بدء الاستقطاب السياحي يعود إلى سنة 1972م بالتزامنِ مع افتتاح المنتجع السياحي الأول في جمهورية المالديف، وتصدّر السياح من الأصول الصينية المرتبة الأولى في زيارة البلاد، ثم جاءت الجنسية الألمانية والبريطانية والهندية وغيرها، ومن أكثر ما يميز السياحة في المالديف موقعها الجغرافي على شكل أرخبيل في قلب المحيط الهندي؛ إذ تشكل المياه ما نسبته 99% من إجمالي مساحة البلاد.[٢]

أفضل جزر المالديف

فيما يلي قائمة من أفضل جزر المالديف، ومنها[٣]:

  • جزيرة ماليه: تتخذ جزر المالديف من مدينة ماليه عاصمةً لها، وتعد من أفضل جزر المالديف وأكبرها، حيث تشير إحصائيات التعداد السكاني لمدينة ماليه أن عدد السكان قد تجاوز 133.412 نسمة يتوزعون فوق مساحتها الممتدة إلى 5.8 كم2، وبذلك فإن كثافتها السكانية قد تجاوزت 17.878 نسمة لكل كيلو متر مربع؛ وبذلك اعتُبِرت أكثر المدن كثافة سكانية على مستوى العالم، وتشغل موقعًا جغرافيًا في الجزء الجنوبي من البلاد.
    تعد مدينة ماليه منذ القِدم مقرًا للملك، واستقرت بها سلالات حاكمة قديمة وحكمتها أيضًا، وكانت في تلك الفترة تعرف باسم محل، وفي فترة حكم الرئيس إبراهيم ناصر إعادة تشكيلها مجددًا سنة 1968م بالتزامنِ مع إلغاء النظام الملكي، واستمرت بالتوسع لفترة طويلةلسنوات طويلة.[٤]
  • جزيرة الكاكاو: واحدة من أفضل جزر المالديف وأروعها، حيث تمتاز بالمياه الكريستالية اللامعة وبياض رمال الشواطئ بالتزامنِ مع تساقط أشعة الشمس المشرقة على مدار العام، وتعتبر موقعًا ملائمًا لممارسة رياضة الغوص تحت الماء والسباحة وركوب الأمواج، وتكثر المنتجعات في هذه الجزيرة التي توفر للزوار الرفاهية العالية والمطلقة، كما يتواجد منتجع الجزيرة الذي يعتبر خيارًا مثاليًا لمن يرغب قضاء وقت ممتع.
  • جزيرة لاندا جيرافا: تتمتع هذه الجزيرة بطبيعة خلابة ومياه صافية جدًا، وتعد موطنًا للكثير من أنواع الحيوانات البحرية ومنها السلاف والحيتان وأسماك القرش، وتشغل هذه الجزيرة موقعًا مميزًا في أقصى شرق جزر با اتول، وفيها منتجعات عدة تستحوذ على مساحات شاسعة تمتاز بأنها مفتوحة، وتقدم خدمات متقدمة جدًا ورفاهية عالية جدًا للزوار، ومن أبرز مايمكن ممارسته من الأنشطة في هذه الجزيرة هو نشاط اليوغا.
  • جزيرة كودا: تنفرد هذه الجزيرة بألوان حديقتها المميزة، ويفصل بينها وبين مطار المنطقة مسافة تقدر بزمنٍ يصل إلى 25 دقيقة ركوبًا بالقارب السريع، وتحدها الشاليهات من مختلف الجهات والبيوت من نوع البانغالو الشاطئية التي يكسو القش أسقفها، وتشرف مباشرةً على البحر، ويمكن الحصول على أفضل الخدمات من السبا والرياضة البحرية والغوص تحت الماء ركوب الأمواج.
  • جزيرة كوندولهو: تصنف جزيرة كوندولهو ضمن قائمة أجمل وأفضل جزر المالديف والعالم على حد سواء، ولذلك تعد من أجمل المناطق السياحية وأكثرها جذبًا للسياح، وتمتاز بوفرة المنتجعات الفاخرة والتي تتواجد في مختلف الأماكن السياحية، وتمتاز بأنها ملائمة لعيش أفضل اللحظات وأكثرها هدوءًا، وتكثر فيها المشاهد الطبيعية الخلابة.
  • جزيرة هيلينجيلي: تستقطب هذه الجزيرة عددًا ضخمًا من السياح على مدار السنة، إذ تعد غنية بالشواطئ ذات الرمال البيضاء الناعمة والمياه الفيروزية اللامعة، ويتوافد إليها السياح لممارسة الأنشطة ومنها الغوص والمغامرات البحرية ورحلات السفاري، بالإضافة إلى الاستمتاع برؤية الدلافين، كما أن هناك متعة بخدمات السبا والتدليك وغيرها.

المراجع

مرات القراءة 2 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018