اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

اكبر مدن اوروبا

محتويات المقال

اكبر مدن اوروبا

أكبر مدن أوروبا

تزداد الهجرة إلى المدن الأوروبية من جميع أنحاء العالم وخاصةً من الدول النامية لعدة عوامل منها مستوى المعيشة في هذه المدن، واقتصادها وتطورها، وغيرها العديد من الأسباب، وبالرغم من هجرة العديد من السكان إلى أوروبا؛ يبقى نمو عدد السكان فيها بطيء نسبةً إلى القارات الأخرى، ويرجع ذلك إلى انخفاض عدد المواليد فيها.

في أغلب الدول الأوروبية تكون المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان هي العاصمة، وفيما يلي أكبر المدن في قارة أوروبا من حيث اكتظاظ السكان.

أكبر مدن أوروبا بالتفصيل

إسطنبول

يعتبر البعض أن إسطنبول هي أكبر مدينة أوروبية من حيث عدد السكان، الذين يصل عددهم فيها إلى 15 مليون نسمة، لكن كونها تقع فعليًا في أوراسيا (مساحة أرضية مكونة من قارتي أوروبا وآسيا)، يجعل البعض الآخر يرجح كون موسكو أكبر مدينة أوروبية، بالرغم من أن أكثر من 60% من سكان مدينة إسطنبول يعيشون في الجهة الأوروبية منها. يتزايد عدد سكان مدينة إسطنبول باستمرار؛ وذلك بسبب تدفق المهاجرين الذين يبحثون عن عمل أو ظروف معيشية أفضل.

موسكو

العاصمة الروسية موسكو صنفت ثاني أكثر مدينة أوروبية اكتظاظًا بالسكان، بالرغم من كونها من أبرد المدن على وجه الأرض، حيث يصل عدد سكانها إلى 13 مليون نسمة. تعتبر موسكو مركزًا اقتصاديًا وسياسيًا وثقافيًا وعلميًا، بالإضافة إلى كونها جسرًا بين أوروبا الشرقية والغربية وآسيا، ومقرًا لسلطة الحكومة الروسية. تصنف موسكو وفقًا لشبكة أبحاث العولمة والمدن العالمية بأنها "مدينة عالمية ألفا"؛ مما يعني أنها من أقوى الدول اقتصاديًا في العالم.

باريس

يصل عدد سكان العاصمة الفرنسية باريس إلى أكثر من 12 مليون نسمة، وتختلف جنسيات سكانها ما بين الفرنسية والجزائرية والمغربية والتونسية والبرتغالية وغيرهم من الجنسيات الأخرى. لعب نهر السين دورًا هامًا في تجارة المدينة واقتصادها، كما أن تاريخ المدينة العريق وعدد السياح الهائل الذي تستقطبه كل عام جعل منها مدينة مزدهرة.

لندن

تعد العاصمة البريطانية لندن رابع أكبر مدينة في أوروبا من حيث عدد السكان، وخامس أكبر مدينة في العالم من حيث المساحة. يصل عدد سكان المدينة إلى ما يقارب 10 ونصف المليون نسمة، الذين يتحدثون بأكثر من 300 لغة. تعد المدينة من بين أكثر المدن زيارةً في العالم، كما تعد المدينة واحدة من المراكز المالية الرائدة في العالم، بالإضافة إلى كونها متقدمة عالميًا في عدة مجالات منها التجارة والأزياء والفن ووسائل الإعلام والرعاية الصحية.

مدريد

مدريد العاصمة الإسبانية، ثاني أكبر مركز صناعي في إسبانيا، ومركز الحكومة الوطنية ومركز النقل فيها، تعد خامس أكبر مدينة أوروبية؛ حيث يصل عدد سكانها إلى 6 مليون نسمة. تقع معظم الشركات الإسبانية الكبرى في مدريد، كما أنها موطن فريق كرة القدم الأوروبي الشهير ريال مدريد.

برشلونة

عاصمة إقليم كاتالونيا، وأكبر مدينة من حيث الكثافة السكانية على ساحل البحر الأبيض المتوسط بأكمله، والسادسة في أوروبا؛ حيث يبلغ عدد سكانها 5 مليون نسمة. تعتبر برشلونة مركزًا صناعيًا ضخمًا، كما أن لها وجود حكومي في إسبانيا؛ نظرًا لكونها عاصمة إقليم. استضافت برشلونة الألعاب الصيفية الأولمبية في عام 1992، وتعد من بين المدن الأكثر زيارة في العالم.

سانت بطرسبرغ

يصل عدد السكان فيها إلى ما يقارب 5 مليون نسمة، فهي ثاني أكبر مدينة في روسيا، وكانت لفترة وجيزة عاصمتها، ولا تزال تعتبر مركزًا عسكريًا وثقافيًا وصناعيًا وعلميًا مهمًا فيها. تعد سانت بطرسبرغ منتج رئيسي للمفاعلات النووية والجرارات والمعدات الكهربائية والإلكترونية والآلات والسفن والسلع الاستهلاكية.

روما

بالإضافة إلى الإيطاليين، يقيم العديد من المهاجرين من بولندا وأوكرانيا ورومانيا والفلبين وبنغلادش والصين في روما، حيث يصل عدد السكان فيها إلى أكثر من 3 ونصف المليون نسمة. تعد روما رابع أكثر مدينة زيارةً في العالم؛ وذلك لكونها عاصمة إيطاليا، بالإضافة إلى أنها تحوي داخلها أصغر دولة مستقلة في العالم "الفاتيكان". روما هي مقر الحكومة الوطنية، والمقر الرسمي لكل من الرئيس ورئيس الوزراء ومجلسي البرلمان.

برلين

العاصمة الألمانية برلين يعيش فيها 3 ونصف مليون نسمة، 95% منهم من جنسية ألمانية. تتمتع المدينة باقتصاد مرتفع بسبب خدماتها الصناعية، كما أنها احتوت عددًا كبيرًا من الشركات المبتدئة في أوروبا في عام 2015، بالإضافة إلى أنها تستقطب ملايين السياح سنويًا؛ وذلك بسبب تاريخها وتراثها في الماضي وأهميتها في الحاضر التي تكمن في احتوائها على العديد من الجامعات الكبرى والمنظمات الدينية، وتعد مركزًا لوسائل النقل وللترفيه في ألمانيا.

ميلان

ميلان عاصمة الموضة، ثاني أكبر مدينة في إيطاليا، حيث يبلغ عدد السكان فيها 3 مليون نسمة من الجنسية الإيطالية والجنسيات الإفريقية والآسيوية وغيرها. بدأت الزيادة السريعة في عدد السكان في ميلان بعد الحرب العالمية الثانية (1939-1945)؛ وذلك بسبب تدفق المهاجرين من الجنوب والشمال الشرقي هربًا من الفقر وبحثًا عن ظروف معيشية أفضل في المصانع الموجودة في الشمال، وبلغت هذه الهجرة الداخلية ذروتها بين 1958 و1963 حيث أن هذه السنوات كانت تسمى بالمعجزة الاقتصادية. تراجع ضغط الهجرة في السبعينات، وبدأ عدد سكان ميلان بالانخفاض، وذلك أيضًا بسبب انخفاض معدلات المواليد بشكل كبير.

أثينا

عاصمة اليونان وأكبر مدينة فيها، كما أنها المركز الاقتصادي والصناعي والمالي والبحري والثقافي والسياسي للبلاد. في دراسات في عام 2015، صنفت أثينا أنها المدينة التاسعة والعشرين الأغنى في العالم، وتحتل المرتبة 69 من أغلى مدن العالم، حيث أن اقتصادها يعتمد على القطاع السياحي والتجارة المحلية والدولية والشحن والإعلام.

كييف

العاصمة الأوكرانية كييف، تعد مركز اقتصادي وتعليمي وصناعي كبير في أوروبا الشرقية، كما أنها من أكثر مدن أوروبا اهتمامًا بالبيئة. تحتوي كييف على نظام نقل فعال يشمل المطارات والسكك الحديدية والطرق ومترو الأنفاق.

المراجع

  1. Worldatlas: Largest cities in Europe
  2. Worldatlas: The Largest Cities In Italy
  3. Worldatlas: Largest Cities In Spain
  4. Worldatlas: Biggest Cities In Germany
اكبر مدن اوروبا
Facebook Twitter Google
16مرات القراءة