اذهب إلى: تصفح، ابحث

اكبر مدن جنوب افريقيا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 04 / 02 / 2019
الكاتب محمد حجير

اكبر مدن جنوب افريقيا

أكبر مدن جنوب إفريقيا

تقع جنوب إفريقيا في أقصى جنوب القارة السمراء، وتُعدُّ أحد أهم بلدان القارة وأكثرها تقدمًا في عدد من المجالات المختلفة. أما داخل هذا البلد، فتوجد الكثير من المدن المهمة والمتقدمة، لكن أهم هذه المدن -وهي أيضًا أكبر مدن جنوب إفريقيا- مدينة جوهانسبرغ، وعلى الرغم من أنها ليست عاصمة البلاد لكنها تُعدُّ مركزها التجاري والصناعي. وبالإضافة إلى ذلك، وتُعدُّ مدينة جوهانسبرغ أغنى مدن جنوب إفريقيا لكثرة مناجم الذهب فيها وازدهار صناعة التعدين هناك.
تبلغ مساحة مدينة جوهانسبرغ 1645 كيلومترًا مربعًا، على ارتفاع 1700 مترٍ فوق سطح البحر؛ مما يجعلها أكبر مدن جنوب إفريقيا وأعلاها وأكثرها تفضيلًا للمهاجرين والسائحين، والذين يأتونها من البلاد الفقيرة المجاورة والبعيدة للإقامة والعمل في مختلف المجالات.

تاريخ مدينة جوهانسبرغ وسكانها

لم تكن مدينة جوهانسبرغ مدينةً مهمة، بل كانت تُعدُّ مدينةً هامشية في شمال شرق دولة جنوب إفريقيا حتى اكتشاف أول منجمٍ للذهب في المنطقة. جعل هذا الاكتشاف من مدينة جوهانسبرغ أحد أهم المدن في العالم، وكان ذلك في عام 1886، وقدَّر المؤرخون أنه لولا الذهب المكتشف في جوهانسبرغ لما وُجِدت المدينة أصلًا. سُمِّيت آنذاك بمدينة "جوبرج" أو مدينة الذهب "إيجولي"، وأصبح السكان يتوافدون إليها للعمل، وأولهم كان الهنود سنة 1900 وتبعهم الصينيون سنة 1904.
حاليًّا، يبلغ عدد سكان جوهانسبرغ 3.2 مليون نسمة، وذلك بسبب طبيعة المدينة التي هاجر إليها أعداد كبيرة ومتنوعة من المهاجرين للعمل هناك. ولهذا السبب تتكوَّن التركيبة السكانية في جوهانسبرغ من خليط سكاني متنوع جدًّا من مناطق مختلفة من حول العالم، ويزيد السكان سود البشرة على جميع أعداد السكان بيض البشرة في المدينة، وتُعدُّ قبيلة الزولو إحدى أكبر القبائل في جوهانسبرغ.
أما السكان بيض البشرة فهم يشكلون ثلث سكان المدينة، واللغة السائدة في المدينة هي اللغة الإنجليزية، ويتحدث البعض اللغة القديمة، وهي اللغة الأفريكانية. وبسبب سياسة الفصل العنصري التي سادت جنوب إفريقيا قديمًا سكن السكان ذو الأصول السوداء مناطق معينة بعيدًا عن البيض، لكن بعد انتهاء هذه السياسة بدأ السكان السود بالانتقال إلى مناطق البيض، أما المهاجرون الجدد فيعيشون في منطقة فوروايز لشعورهم بالأمن فيها وتوافر جميع الخدمات لهم.

أكبر مدن جنوب إفريقيا وفقًا لعدد السكان

جنوب إفريقيا دولة حديثة، تُعدُّ أكبر دول القسم الجنوبي من قارة إفريقيا، كما تُعدُّ من أكبر 25 دولةً في العالم. جعل الموقع الجغرافي والمصادر الطبيعية في جنوب إفريقيا للدولة من عدة مدنٍ تكبر وتزدهر باستمرار، وبالتأكيد تزيد الكثافة السكانية كلما تطوَّرت هذه المدن وازدهرت. ومن أكبر خمس مدنٍ في جنوب إفريقيا وفقًا لعدد سكانها:[١]

  1. مدينة جوهانسبرغ: ويبلغ عدد سكانها 4.4 مليون نسمة.
  2. مدينة كيب تاون: ويبلغ عدد سكانها 3.7 مليون نسمة.
  3. مدينة يثكويني: ويبلغ عدد سكانها 3.4 مليون نسمة، وتقع في محافظة كوازولو ناتال.
  4. مدينة إيكورهوليني: 3.1 مليون نسمة، وتقع في محافظة خواتينغ.
  5. مدينة تشواني: 2.9 مليون نسمة، وتقع في محافظة خواتينغ.

معالم مدينة جوهانسبرغ

النشاط السكاني والاقتصادي لمدينة جوهانسبرغ يجعلها تتربع على قائمة المدن الجنوب إفريقية في شتى المجالات، وتتميز المدينة بأنَّ لها القدرة الكبيرة على استيعاب المهاجرين الجدد دومًا والترحيب بهم. ولا تجذب هذه المدينة المهاجرين أو السائحين لفرصها الاستثمارية والمالية فقط، ولكن لجمالها الطبيعي والهندسي أيضًا، وقدرة الجميع على التكيُّف هناك.
النفق الأرجواني أحد أهم المعالم في المدينة، وهو نفقٌ مليء بأشجار الجاكرندا التي قد يصل عددها إلى 10 ملايين شجرة، وهذا العدد الكبير من أشجار الجركاندا يمتد لعدة شوارع وحدائق، وتكثر في المدينة المتاحف والمعارض لمختلف المجالات الفنية التي تعرض تاريخ المدينة وأعمال الفنانين الوطنيين.
تتميز جوهانسبرغ بشمسها المشرقة دائمًا، مما يجعل الجميع يقضون أوقات فراغهم في الخارج، إما بالتنزُّه أو السباحة أو ركوب الدراجات أو حفلات الشواء الخارجية.
تضم المدينة تمثالًا يُخلِّد ذكرى نيلسون مانديلا في ساحة كبيرة تحمل اسمه، كما تضم منطقة سويتوو متحفًا فيه كل ما يتعلق بتاريخ نيلسون مانديلا وحربه على نظام الفصل العنصري الذي كان سائدًا في جنوب إفريقيا سابقًا، واستمرت فترة نضاله حتى خرج من زنزانته ونُصِّب رئيسًا لجنوب إفريقيا فيما بعد.
يمكن للزائر أيضًا الذهاب إلى أبراج أورلاندو بسويتوو، والتي كانت بالسابق مركزًا لتوليد الكهرباء من الفحم، أما حاليًّا فيمكن للزائر القفز عاليًا عليه من ارتفاع 100 متر. كما يمكن السفر بالطائرة إلى المدن الأخرى، وذلك لتوافر المطارات وسهولة انتقالها من مدينة إلى أخرى.[٢]

الحالة الاقتصادية لأكبر مدن جنوب إفريقيا

مع كونها أحد أكبر المدن في القارة الإفريقية المتعبة من حالات الحرب والفقر والجوع، تُعدُّ جوهانسبرغ أحد أهم مراكز المال في القارة، وذلك لوجود منبعٍ للذهب فيها وكبرى الشركات العالمية مختلفة المجالات. لكن كل ذلك لم يمنع من انتشار الجريمة والفقر في أحياء مدينة جوهانسبرغ القديمة، وبدأت كبرى الشركات منذ أكثر من عقد بالانتقال من وسط المدينة القديم نحو الأحياء الشمالية الأكثر أمنًا وتطورًا، وأصبحت الأحياء القديمة للمدينة مليئةً بتجار المخدرات والمجرمين والفقر. ولجأ الكثير من سكان المدينة الفقراء إلى جبال المناجم القديمة لبناء عشوائياتٍ من الصفيح، معرضين أنفسهم لخطر التعرض لمخلفات المناجم الخطرة.
ذلك، وتتسبب مخلفات المناجم في تدمير المزارع وتلويثها، كما أن معظم سكان المناطق القريبة من المناجم القديمة يعانون من أمراض تنفسية خطيرة، ويقول أحد الباحثين من منظمة "بنشمارك" الجنوب إفريقية: "في كل شارع من حي ريفرلي تقريبًا، ستجدون أحد السكان يعيش مع جهاز طبي للمساعدة على التنفس". وتبذل حكومة جنوب إفريقيا جهودًا متواصلة للتخلص من مخلفات هذه المناجم، وأيضًا تعمل على الحدِّ من الجريمة والفقر في المناطق القديمة من جوهانسبرغ.[٣]

المراجع

214 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018